رئيس التحرير: عادل صبري 08:22 مساءً | الأربعاء 21 أكتوبر 2020 م | 04 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

دراسة بريطانية: النحل يتفوق على الملكة إليزابيث اقتصاديًا

		دراسة بريطانية: النحل يتفوق على الملكة إليزابيث اقتصاديًا

صحافة أجنبية

يُسهم النحل بـ 651 مليون جنيه إسترليني في الإقتصاد البريطاني سنويا

دراسة بريطانية: النحل يتفوق على الملكة إليزابيث اقتصاديًا

محمد البرقوقي 17 يونيو 2015 09:59


دلت أرقام حديثة على أن النحل يسهم بما إجمالي قيمته 651 مليون جنيه إسترليني في الإقتصاد البريطاني سنويا، بزيادة قدرها 150 مليون جنيه إسترليني عن إسهامات الأسرة الملكية، وفقا لما نشرته صحيفة " تليجراف" البريطانية.


وقدر الباحثون في جامعة " ريدينج" القيمة الإجمالية التي تسهم بها الملقحات النحل من خلال فحص المدى الذي تعتمد خلاله المحاصيل الغذائية على النحل في النمو، وإلى أي مدى تسهم فيه عمليات بيع تلك المحاصيل في إقتصاد المملكة المتحدة.

ووجد الباحثون أن النحل يسهم بما قيمته 651 ملايين إسترليني في الإقتصاد البريطاني سنويا، بأكثر من 150 ملايين إسترليني عما تسهم به الأسرة الملكية في قطاع السياحة.
 

وتظهر الأرقام أن القيمة الإقتصادية التي يسهم بها النحل قد زادت من 220 ملايين إسترليني في العام 1996 إلى 651 ملايين إسترليني في العام 2012- بزيادة نسبتها 191%.
 

ووجدت الدراسة أيضا أن ما نسبته 85% من محصول التفاح في المملكة المتحدة و45% من محصول الفراولة تعتمد على النحل في النمو، مشيرة إلى أن هذين المحصولين قد أسهما بما قيمته 200 ملايين إسترليني في الإقتصاد البريطاني في العام 2012.

وتعكف الحكومة حاليا على مراجعة ما إذا كان رفع الحظر المفرو ض على المبيدات التي يحظر على المزارعين استخدامها خشية تسببها في تراجع مستعمرات النحل.
 

ووقع أكثر من 364.000 شخص على التماس يطالبون فيه وزيرة البيئة والشئون الريفية البريطانية ليز تروس بالحيلولة دون تلبية مطالب المزارعين بإستخدام المبيدات الحشرية بالنسبة للحبوب الزيتية في موسم الصيف الحالي

وقال ميجان بينتال الناشط في حملة " 38 ديجريز" التي أشرفت على تقديم الإلتماس إن " تلك الأرقام تظهر أن أي تراجع في أعداد النحل سوف يلحق أضرارا بالغة بالإقتصاد الريفي الخاص بنا."
 

وأضاف بينتال: " مئات الألاف منا يسألون عن السبب الذي يجعل الحكومة تفكر في السماح بإستخدام المبيدات الحشرية الضارة في الحقول البريطانية. وإننا نطالب وزيرة البيئة والشئون الريفية ليز تروس والحكومة بالإبقاء على حظر استخدام المبيدات التي تقتل النحل، دون استثناءات."
 

وتابع: " إذا كنا نريد أجيالا مستقبلية قادرة على أكل الفراولة والتفاح المزروع محليا، يتعين علينا أن نبقي على الحظر المفروض على استخدام المبيدات الحشرية في حقولنا."
 

واستطرد بقوله: " من المهم جدا حماية مجموعة كبيرة من النحل والحشرات الأخرى في الوقت الحالي، حيث أنه ومع تغير المناخ والبيئة وتنوع المحاصيل في بريطانيا، يمكننا الإستعانة بالملقحات الحشرية التي هي أفضل من تنجز تلك المهمة."

وتراجع أعداد مستعمرات نحل العسل في المملكة المتحدة من 250.000 في خمسينيات القرن الماضي إلى أقل من 100.000 حاليا. ويتم تلقيح الكثير من محاصيل التفاح البريطانية، على سبيل المثال، التي كانت تعتمد في السابق على نحل العسل، وبصورة حصرية تقريبا عبر مجموعة من أنواع النحل البري.
 

اضغط هنا لمتابعة النص الأصلي

اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان