رئيس التحرير: عادل صبري 11:35 صباحاً | الأحد 27 سبتمبر 2020 م | 09 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

باحث أمريكي: هل مات الدوري مثل مبارك؟

باحث أمريكي: هل مات الدوري مثل مبارك؟

صحافة أجنبية

صورة مزعومة لجثة عزة الدوري

باحث أمريكي: هل مات الدوري مثل مبارك؟

وائل عبد الحميد 19 أبريل 2015 18:02

تساءل الباحث ستيفن كوك زميل مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي إذا كانت أنباء وفاة عزة الدوري الرجل الثاني في عصر صدام حسين تشبه تلك الشائعات التي تتردد من حين لآخر حول وفاة الرئيس المعزول حسني مبارك.

 

وكتب الباحث الأمريكي عبر حسابه على شبكة تويتر ساخرا: “ هل مات عزة إبراهيم الدوري مثل مبارك، أم أنه قد مات حقا؟"
 

وكان مسؤولون عراقيون بينهم محافظ صلاح الدين رائد الجبوري قد أعلنوا مقتل نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، القوات العراقية "تمكنت من قتل عزة الدوري خلال عملية أمنية قرب حقول علاس النفطية شرقي تكريت".

كما ظهرت صور ومقاطع فيديو لجثة يعتقد أنها للدوري.

 

وبالمقابل، نفى خضير المرشدي المتحدث باسم حزب البعث "المنحل" صحة الأنباء وفقا لشبكة "روسيا اليوم".
 

وأعلنت السلطات العراقية لاحقا أن فحصا نوويا للجثة المذكورة سيحسم مصير الدوري.
 

ونقلت وكالة رويترز عن الجبوري قوله إن "عينات من الحمض النووي للجثة سترسل للمختبر"، مشيرا إلى أن نتائج التحليل ستعلن في القريب العاجل.
 

وأثارت شائعة وفاة الرئيس المخلوع، حسني مبارك، العديد من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، اتسم أغلبها بطابع ساخر.
 

وكتب المحامي الدولي السويسري هيليل نوير، المدير التنفيذي لمنظمة "يو إن ووتش" المعنية بمراقبة الأمم المتحدة، عبر حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر": "بالرغم من الشائعات، وأمنيات البعض، ما زال مبارك حيًا، وما زال إلفيس بريسلي ميتًا".

 

كما سخر الصحفي الإسرائيلي عميحاي شتاين من ذلك الحساب المزيف لوزير الخارجية سامح شكري، وهو الحساب الذي انتشرت الشائعة من خلاله.

 

وكتب شتاين قائلا: "لو كانت وفاة مبارك حقيقية، فمن اللطيف أن يفتح وزير الخارجية المصري حسابًا قبل الوفاة بساعة واحدة".
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان