رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 مساءً | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م | 11 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد أواني البيرة..جعارين وآلهة فرعونية جنوب إسرائيل

بعد أواني البيرة..جعارين وآلهة فرعونية جنوب إسرائيل

صحافة أجنبية

عدد من القطع الفرعونية جنوب إسرائيل

بعد أواني البيرة..جعارين وآلهة فرعونية جنوب إسرائيل

معتز بالله محمد 01 أبريل 2015 13:23

كشفت صحيفة" معاريف" اليوم الأربعاء عن عثور هيئة الآثار الإسرائيلية على أثار مصرية عمرها 3000 عام في كيبوتس " لهاف" جنوب إسرائيل والواقعة على ما مسافة نحو 20 كم شمال شرق مدينة بئر السبع، وقالت إن ذلك يعد دليلا قويا على وجود مركز إداري مصري في المنطقة قبل 3400 عام.

 

وخلال تفقد عناصر ما تسمى بوحدة مكافحة سرقة الآثار منطقة" تل حليف" عثروا على مغارة تحت الأرض، وتبين أن لصوص الآثار وصلوا إليها في وقت سابق واستولوا على أواني فخارية تعود لما قبل 3000 عام. أجرى الخبراء الإسرائيليون عمليات تنقيب داخل المغارة، بهدف إنقاذ ما تبقى من آثار، وعثروا على مجموعة من القطع الأثرية تعود للعصر البرونزي المتأخر ( تقريبا عام 1500 قبل الميلاد) و العصر البرونزي ( عام 1000قبل الميلاد)، من بينها أكثر من 300 قطعة من الأواني الفخارية، إضافة إلى عشرات القطع من الحلي المصنوع من البرونز والصدف والخزف، وقطع حجرية فريدة من المرمر الأصفر، واختام، وخواتم عليها أختام وأدوات تجميل.

 

كذلك عثر الإسرائيليون خلال عملية الحفر على ثروة من التماثيل والتمائم على شكل آلهة معروفة في الحضارة المصرية القديمة. وبحسب خبير الآثار" آمير جنور" مدير وحدة مكافحة السرقة فإن من بين القطع التي عثر عليها والتي يعود معظمها للحضارة اليهودية جنوب إسرائيل- على حد زعمه- تم العثور على عشرات الأختام المصنوعة من الحجر، بعضها على شكل جعارين، منحوت عليها رموز مصرية وأشكال تميز الحضارة المصرية التي حكمت إسرائيل في العصر البرونزي المتأخر. مشيرا إلى أن بعض الأختام صُممت على أحجار شبه كريمة، مصدرها مصر وسيناء.

 

وتقول الدكتورة ”دفنا بن تور” الخبيرة في الأثار المصرية بمتحف إسرائيل:” معظم أختام الجعارين التي عُثر عليها خلال التنقيب تعود تاريخا لما بين القرن الـ 14- 15 قبل الميلاد، عندما كانت أرض كنعان خاضعة للحكم المصري”.

 

وأشارت إلى أن أسماء عدد من الملوك المصريين تظهر على بعض الأختام، حيث يمكن رؤية أبو الهول أمام اسم الملك تحتمس الثالث. كذلك يحمل ختم آخر اسم امنحوتب الثالث، ويصف آخر ”فتاح” إله مدينة ممفيس ( منف).

 

كانت صحيفة "هآرتس" قد كشفت الأحد 29 مارس عن عثور الخبراء الإسرائيليين في مدينة تل أبيب على أدلة تاريخية تؤكد أنه قبل نحو 5 آلاف عام، عاش في المنطقة سكان من المصريين القدماء، حيث عثروا على عدد من الأدوات من بينها أواني استخدمها المصريون في إعداد البيرة، المشروب الوطني لمصر القديمة، وفقا للصحيفة.

 

 

اقرا أيضا:

والدليل البيرة .. المصريون حكموا تل أبيب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان