رئيس التحرير: عادل صبري 04:52 صباحاً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بيزنس تايمز: توت عنخ آمون ابن حرام

بيزنس تايمز: توت عنخ آمون ابن حرام

صحافة أجنبية

القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون

بيزنس تايمز: توت عنخ آمون ابن حرام

حمزة صلاح 19 أكتوبر 2014 20:44

 

أثبتت التشريحات والاختبارات الحديثة أن الملك توت عنخ آمون كان نتاج زنا المحارم، حيث كان والداه شقيقين (أخ وأخته)، ولذلك وُلد توت عنخ آمون بعيوب وراثية؛ شملت العرج في الساق، ووركين أنثويين، وأنيابا كبيرة.

 

وذكرت صحيفة "إنترناشيونال بيزنس تايمز" البريطانية أن نتائج الاختبارات اعتمدت على أكثر من 2000 فحص آلي، ومن المقرر أن تضع تلك الاكتشافات نظريات جديدة حول كيفية وفاة الملك وهو صبي.

 

وكانت اختبارات سابقة على الحمض النووي قد أظهرت أن والد توت عنخ آمون هو الملك أخناتون، الفرعون الذي حكم مصر طيلة 17 عاما وتوفى غالبا في عام 1334 قبل الميلاد.

 

وقال ألبرت زنك، مدير معهد المومياوات في إيطاليا، إنه استخدم البصمة الوراثية واختبارات الحمض النووي للملك توت عنخ آمون الذي ورثه من والدته فقط، ليتضح من النتائج أن والدته هي شقيقة أخناتون، وبذلك يثبت دون أدنى شك أن توت عنخ آمون كان نتاج زنى المحارم.

 

وأضافت الصحيفة أن المصريين القدماء كانوا يعتقدون أن زنا المحارم يحافظ على نقاء الدم، ولكن هذا اﻷمر في الواقع جاءت نتائجه عكسية، فلم يكن لديهم أدنى فكرة بالآثار الصحية لزنا المحارم على الذرية.

 

وأشارت بعض التقارير السابقة إلى أن الفرعون الذي تولى العرش في سن 19 عاما كان يعرج بوضوح، حيث كانت أصابع قدميه مفترقة عن بعضها البعض.

 

وقال زاهي حواس، اﻷمين العام للمجلس اﻷعلى للآثار في مصر: “نعلم أن توت عنخ آمون كان يمتلك 130 عصا للمشي، وأنه اعتاد إطلاق السهام وهو جالس".

 

وذكرت دراسة أخرى نشرتها مجلة الجمعية الطبية اﻷمريكية أن مرض العظام الذي عانى منه توت عنخ آمون منتشر بين أطفال اﻷسر التي تتزوج من أقارب من الدرجة اﻷولى، إذ أن الملك كان يعاني من مرض كوهلر الذي يدمر الخلايا العظمية داخل الجسد.

 


 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان