رئيس التحرير: عادل صبري 02:53 صباحاً | السبت 26 سبتمبر 2020 م | 08 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

ف. تايمز: إصلاحات السيسي الاقتصادية تؤتي ثمارها

ف. تايمز: إصلاحات السيسي الاقتصادية تؤتي ثمارها

صحافة أجنبية

عبدالفتاح السيسي

ف. تايمز: إصلاحات السيسي الاقتصادية تؤتي ثمارها

محمد البرقوقي 17 أكتوبر 2014 11:07

قالت صحيفة الفايناشيال تايمز البريطانية إن الاستقرار وحزمة الاصلاحات الجديدة الجريئة التي نفذتها مصر في الأونة الأخيرة في أعقاب سنوات من الاضطرابات السياسية والاقتصادية سوف تصل بالناتج المحلي الإجمالي إلى 3.5% في العام الممتد إلى 2015 و من 5 إلى 6% في السنوات اللاحقة، وفقا لما ذكرته مؤسسة " رينيسانس كابيتال”| .Renaissance Capital


وقالت الصحيفة في تقرير لها نشرته اليوم -الجمعة- إن مصر أعلنت الأسبوع الماضي عن نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.2% في العام الممتد إلى يونيو 2014، مضيفة أن تلك النسبة لا تكفي في دولة بها معدلات بطالة مرتفعة وشريحة كبيرة جدا من الشباب.

 

وأضافت الصحيفة أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد عمد، منذ انتخابه في مايو الماضي بنسبة 97% من الأصوات، إلى تطبيق إصلاحات ضرورية. وأشارت " رينيسانس كابيتال” إلى أنها توقعت مثل تلك الاصلاحات- ولاسيما فيما يتعلق بخفض دعم الطاقة، رفع الضرائب وجذب الاستثمارات- أن تستمر على مدار الفترة الممتدة من العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة.


 

وأوضحت الصحيفة أن معظم الخفض كان من نصيب دعم الطاقة المكلف في مصر والذي قلله "السيسي بمعدل الثلث تقريبا في يوليو الماضي. وقالت " رينيسانس كابيتال" إنه يبدو أن السيسي قد اعتبر أن الدعم الذي مثل ما نسبته 30% من انفاق الموازنة الحكومية العام الماضي هو عامل في ثورة الـ 25 من يناير. وقارنت " رينيسانس كابيتال" ما قام به السيسي من إجراءات تقشفية بالوضع في روسيا، قائلة:


 

يتشابه هذا بما رأه بوتن من ارتفاع الدين وعدم القدرة على جمع الضرائب ، ما تسبب في إفلاس روسيا في العام 1998. وكما أن روسيا تطبق سياسات مالية منذ ذلك الحين، فنحن نعتقد أنه من المرجح أن تلتزم مصر بأهدافها لإزالة الدعم خلال الـ5 اعوام المقبلة.


 

على صعيد متصل، قال المؤسسة إن الإصلاحات التي اتخذتها مصر كانت شرطا للحصول على المساعدات الخليجية التي أسهمت بشكل أو بأخر في دعم الاقتصاد الوطني منذ أطاحت المؤسسة العسكرية بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين من السلطة في الثالث من يوليو 2013

واستطرت بقولها إن السيسي لديه فريق عمل قوي، يحظى بدعم شعبين ما ظهر في نجاح البلاد في جمع 8.5 مليار دولار من خلال شهادات الاستثمار الخاصة بمشروع قناة السويس الجديدة والتي ستوفر، بحسب توقعات المسئولين ، 100.000 وظيفة.

 

ورأت " رينيسانس كابيتال” أيضا أن قوة العملة المحلية مقابل الدولار الامريكي وانخفاض أسعار النفط تعد نقطة إيجابية لصالح الاقتصاد المصري، حيث أنها تخدم الميزان التجاري لمصر، حتى مع الأخذ في الاعتبار الخسائر التي ستسببها للتحويلات المالية.

 

وتوقعت المؤسسة أن يعاود النشاط السياحي الأشد تضرر في مصر منذ ثورة الـ 25 من يناير، التعافي بعد أن وصل إلى الحضيض جراء الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

 

ومع ذلك، لفتت المؤسسة إلى أن مصر لا تزال تواجه الكثير من المشكلات، في مقدمتها الاصلاح الذي يحتاج إلى عملية قانونية، ولاسيما أن مصر تحتل المرتبة الـ 128 ضمن تصنيف البنك الدولي الخاص بسهولة أداء الأعمال، فضلا عن تواضع الإجراءات التي تتخذها البلاد لحماية المستثمرين.

وعلى الرغم من ارتفاع البطالة في مصر من أقل من 9% في اواخر 2010 إلى 13.3% في يونيو 2014، أشارت " رينيسانس كابيتال” إلى أن تلم النسبة ربما تتراجع حال ارتفع الناتج المحلي الإجمالي إلى نسبة تتراوح من 5-6%.


 

الرابط/

http://blogs.ft.com/beyond-brics/2014/10/17/egypts-bold-reforms-start-to-bear-fruit/

إقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان