رئيس التحرير: عادل صبري 01:35 صباحاً | السبت 04 يوليو 2020 م | 13 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الإنذارات الكاذبة تقض مضاجع الإسرائيليين

 الإنذارات الكاذبة تقض مضاجع الإسرائيليين

صحافة أجنبية

أثناء دوي صافرات الإنذار

اتهامات لحماس باختراق المنظومة..

الإنذارات الكاذبة تقض مضاجع الإسرائيليين

معتز بالله محمد 20 سبتمبر 2014 17:24

كشف موقع "عنيان مركزي" أن إسرائيل تحقق فيما إذا كانت حركة المقاومة الإسلامية حماس قد ابتكرت طريقة ما لتشغيل أنظمة الإنذار في إسرائيل دون إطلاق صواريخ وذلك لنشر حالة الرعب في المستوطنات الإسرائيلية.

وقال الموقع: "يتم التحقيق فيما إن كانت حماس قد وجدت طريقة ما لإزعاج سكان مستوطنات غلاف غزة وإخافتهم دون أن تخرق وقف إطلاق النار".

 

وأوضح أنَّ الشكوك تصاعدت في أعقاب دوي صافرات الإنذار بشكل متكرر خلال الأيام الأخيرة في المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، ليتبين بعد ذلك عدم إطلاق أي صواريخ تجاه إسرائيل.

 

الموقع الإخباري الإسرائيلي قال إنَّ الجيش أعلن مرة بعد الأخرى عن عمليات إنذار كاذبة، وبسبب تكرار تلك الحوادث، يتم التحقيق في إمكانية أن يكون ما يحدث مجرد "خدعة" فلسطينية.

 

كان الاحتلال الإسرائيلي قد حاول الوصول إلى أسباب منطقية لتكرار تلك الظاهرة، ونقلت صحيفة" يديعوت أحرونوت" عن المتحدث باسم الجيش أن إطلاق النار من أسلحة خفيفة في قطاع غزة هو السبب وراء تشغيل منظومة الإنذار الحساسة للغاية.

 

لكن الصحيفة دحضت تلك الفرضية وقالت إنه ومع انتهاء عملية" الجرف الصامد"، أطلق الفلسطينيون آلاف الطلقات من أسلحة خفيفة ومدافع رشاشة احتفالا بتوقف العدوان، لكن وقتها لم تدوي صافرات الإنذار في إسرائيل.

 

الحيرة الإسرائيلية تجلت فيما قاله "رون بن يشاي" المحلل العسكري للصحيفة الذي أرجع الإنذارات الكاذبة، كالتي حدثت مؤخرا في النقب الغربي إلى عطل فني، ربما حدث بسبب الطيور أو ما شابه.

 

وأضاف "بن يشاي": لكن اختلاف المناطق التي دوت فيها صافرات الإنذار، وحقيقة أنها تكررت مرات عديدة، تضطرنا إلى بحث أكثر عمقا. ويفضل أن نحاول فهم ما إن كان عمل مقصود من قبل التنظيمات الإرهابية الغزاوية".

 

وردًا على تفسير جيش الاحتلال قال المحلل الإسرائيلي:” كل من يعرف هذه المنظومة يعلم أن إطلاق النار من الكلاشينكوف داخل قطاع غزة لا يمكن أبدا أن يُشغل الإنذار. لذلك يجب أن نتساءل هل أطلقت صواريخ داخل غزة وسقطت داخل القطاع، أم أن قذائف هاون بقطر صغير نسبيا، أو من مدفع ثقيل أو مدفع مضاد للطائرات تسببت عن عمد في إطلاق الإنذار".

 

”بن يشاي "خلص إلى أن : "حماس تنظيم ذكي، رأينا ذلك في "الجرف الصامد"، حيث يتقن جيدا السير على حبل دقيق، على الحافة، ونقل رسائله".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان