رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

رئاسة الجمهورية لنيويورك تايمز: تعطون القارئ رؤية مشوهة

رئاسة الجمهورية لنيويورك تايمز: تعطون القارئ رؤية مشوهة

صحافة أجنبية

إيهاب بدوي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية

بعد انتقادها للجارديان..

رئاسة الجمهورية لنيويورك تايمز: تعطون القارئ رؤية مشوهة

الرئاسة تنتقد تغطية الصحيفة الأمريكية للانتخابات الرئاسية

محمود سلامة 07 يونيو 2014 12:59

بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أواخر مايو الماضي مقالين هاجمت فيهما سير انتخابات الرئاسة المصرية، ردت رئاسة الجمهورية على هذين المقالين باتهام الصحيفة بتجاهل الجوانب الإيجابية والتركيز على السلبيات.


 
وأرسل السفير إيهاب بدوي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بخطاب إلى الصحيفة، نشرته اليوم السبت، على موقعها الإلكتروني عملا بحق الرد، ردًا على المقالين اللذين قالت في أحدهما إن هناك شكوكا في نزاهة العملية التصويتية، وقالت في الآخر إن المراقبين خلصوا إلى أن انتخابات الرئاسة المصرية لم ترتق إلى معايير النزاهة المطلوبة.
 
وجاء نص خطاب الرئاسة للصحيفة كالتالي:
 
إن مقاليكم أثير فيهما انتقادات حول العملية الانتخابية من ناحية نسب الإقبال وآراء المراقبين الدوليين، لكنهما تجاهلا التأكيدات الإيجابية لمراقبين آخرين للعملية الانتخابية، بما في ذلك فريق الاتحاد الأوروبي، والذي خلص إلى أن إدارة عملية التصويت في المجمل يمكن تقييمها بشكل عام على أنها جيدة أو جيدة جدا.
 
كما أثرتم تساؤلات أيضا حول احتمالات وجود عمليات تسويد للبطاقات، وهو ما يمكن اعتباره تجريحا وإزعاجا، وهو زعم ليس هناك أي دليل على صحته.
 
لقد اصطف 25 مليون مواطن مصري في طوابير رغم درجة الحرارة المتفعة لاختيار رئيسهم القادم، متغلبين على المخاوف من الهجمات الإرهابية، على الرغم أيضا من أن الانتخابات تزامنت مع يوم يحرص فيه الكثيرون على الصيام.
 
لقد كانت هذه الانتخابات هي سابع استحقاق انتخابي يشارك فيه المصريون منذ ثورة الخامس والعشرين من يناير، مما يعكس مستوى من المشاركة السياسية ويبين كيف تغيرت مصر بعد 2011.
 
لا أتوقع أن تغطية صحفية يمكن أن تتجاهل المصاعب التي تواجه مصر في هذه المرحلة الانتقالية، ناهيك عن تجاهلها للإيجابيات، مما يعطي القارئ وجهة نظر مشوهة.
 
ويأتي ذلك بعد يومين من إرسال رئاسة الجمهورية لخطاب إلى صحيفة "ذا جارديان" البريطانية للغرض ذاته، حيث انتقدت وصف الصحيفة للانتخابات بأنها كانت "معيبة ومريبة" ومتهمة إياها بتقديم محتوى يضر بالقارئ وتعمد تجاهل الحقائق، ومدافعة عن العملية الانتخابية ونزاهتها.


 
اقرأ أيضا

رئاسة الجمهورية تتهم جارديان بتجاهل الحقائق

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان