رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 صباحاً | الأربعاء 30 سبتمبر 2020 م | 12 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

موشيه آرنس: الحركة الإسلامية أخطر أعداء إسرائيل

موشيه آرنس: الحركة الإسلامية أخطر أعداء إسرائيل

صحافة أجنبية

الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الاسلامية في إسرائيل

موشيه آرنس: الحركة الإسلامية أخطر أعداء إسرائيل

معتز بالله محمد 04 يونيو 2014 19:53

شن وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق "موشيه آرنس"، هجومًا عنيفًا على الحركة الإسلامية داخل إسرائيل، والتي يتزعمها الشيخ رائد صلاح، مطالبًا تل أبيب بحظر حركته التي تحرض العرب داخل الخط الأخضر على الثورة.


وكتب في مقال بصحيفة "هآرتس" بعنوان "العدو الذي بداخلنا"، يقول: "لا يوجد لدى إسرائيل نقص في الأعداء - حزب الله في لبنان، حماس بقطاع غزة، العصابات الإرهابية بسيناء، وتنظيمات الإرهاب التي ارتكزت على مقربة من الحدود في الجولان بعد اندلاع الحرب الأهلية في سوريا، وبعيد جدًا، نظام آية الله في إيران. لكن الأخطر منهم هو العدو الذي يقيم بداخلنا، ألا وهو الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في إسرائيل بزعامة رائد صلاح".

 

"آرنس" الذي سبق وشغل منصب وزارة الدفاع ثلاث مرات، إضافة لوزارة الخارجية، قال إن الجناح الشمالي "يعمل منذ سنوات في نشاطات تخريب سرية هدفها تصفية إسرائيل وإقامة دولة إسلامية بدلاً منها"، مشيرًا إلى "أنهم يتحدثون علانية عن هذا الهدف، صدقوا أو لا تصدقوا، إنهم يتقدمون تجاه تحقيقه، من خلال تجنيد تدريجي للسكان المسلمين في إسرائيل للصراع ضدها".

 

المثير ما اعترف به السياسي الإسرائيلي بالقول إن النقب" target="_blank">بدو النقب كانوا وصلوا لقناعة مفادها أن إسرائيل يمكنها أن تكون صديقتهم، وقام بعضهم بأداء الخدمة العسكرية في إسرائيل، ولكن ماذا حدث؟ يجيب "آرنس" بالقول: "حتى بدأت الحركة الإسلامية في إرسال رجال دين للنقب، ومعلمين ونشطاء، والذين يقومون بتنظيم التظاهرات والفوضى في المكان لنشر دعاية معادية لإسرائيل".

 

وأشار إلى أن الشيخ رائد صلاح قاد في السنوات الأخيرة حملة واسعة لإقناع البدو أن إسرائيل هي عدوهم، ومن ثم فإنه من المحظور التجنيد في جيش العدو، لافتًا إلى المهرجان السنوي الذي يقيمه الجناح الشمالي للحركة في مدينة أم الفحم، تحت عنوان "الأقصى في خطر".

 

هذا المهرجان يقلق كيان الاحتلال بشكل كبير، وهو ما يوضحه "آرنس" بالقول: "يحاولون إقناع عشرات الآلاف من المسلمين الإسرائيليين أن إسرائيل تنوي تخريب المسجد الأقصى، ويشجعونهم على الاستعداد للتضحية بحياتهم لمنع هذا المخطط الفظيع".

 

ويرى الوزير الإسرائيلي السابق أنه وعلى الرغم من إثبات لجنة تحقيق في إسرائيل أن أحداث أكتوبر 2000 - التي شهدت مواجهات بين عرب 48 والقوات الإسرائيلية، أسفرت عن مقتل 13 عربيًا، جاءت على خلفية تحريض الجناح الشمالي، فإن النظام الإسرائيلي لم يتخذ أي إجراء يمهد لحظر الحركة.

 

وأضاف: "الجناح الشمالي للحركة الإسلامية لا يخفي صلته بالإخوان المسلمين في مصر وعلاقته مع حماس في غزة، حيث يدعم علانية العمليات الإرهابية لحماس ضد إسرائيل، وهناك أرضية مناسبة للافتراض أن التنظيمين يرتبطان بعلاقات وثيقة، رائد صلاح كان من الشخصيات البارزة على سفينة مرمرة، خلال الرحلة التي نظمها تنظيم إرهابي تركي لدعم حماس".

 

الإسرائيلي "آرنس" تابع متسائلاً: "هل يجب أن نسمح لتنظيم يعمل في العلن من أجل تدمير دولة إسرائيل بالاستمرار - باسم الحفاظ على حرية الرأي؟ ربما كان لذلك تبرير لو أننا نتحدث عن حركة غير مؤثرة، وليس بإمكانها إلحاق الأذى بالدولة والمجتمع".

 

وختم عضو الكنيست السابق عن حزب الليكود بالقول: "في التاريخ سوابق تعلمنا ماذا حدث للديمقراطيات التي فشلت في حماية نفسها من أعدائها الداخليين. يجب أن تستخلص إسرائيل دروس الماضي، يتعين عليها أن تحظر الجناح الشمالي للحركة الإسلامية".

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. رائد صلاح يرفع "رابعة" في وجه إسرائيل

عرب إسرائيل ينتفضون ضد السيسي 

كاتبة إسرائيلية تسيء للذات الإلهية وتُحرِّض على "الأقصى"

الحركة الإسلامية تنظم مظاهرة دعما لمرسي بوسط إسرائيل

إسرائيل تمنع رائد صلاح من دخول الضفة الغربية 4 أشهر

الحركة الإسلامية تنظم مسيرة دعماً لمرسي داخل إسرائيل

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان