رئيس التحرير: عادل صبري 08:44 مساءً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

إيكونوميست: الإخوان في الخليج تحت تهديد السلاح

إيكونوميست: الإخوان في الخليج تحت تهديد السلاح

صحافة أجنبية

العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز

إيكونوميست: الإخوان في الخليج تحت تهديد السلاح

محمود سلامة 03 أبريل 2014 12:31

تحت هذا العنوان نشرت مجلة "إيكونوميست" البريطانية تقريرًا لها عن جماعة الإخوان المسلمين وما تتعرض له في دول الخليج، إضافة إلى ما تتعرض له في مصر على يد السلطة الحالية منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.

 

وقالت المجلة إنه عندما أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إجراء مراجعة لأنشطة جماعة الإخوان المسلمين في بريطانيا، تشككت السعودية على الفور في صدق نية كاميرون في هذا الصدد.

 

وأضافت المجلة أن السعودية لديها شكوك في أن كاميرون يضع الفكرة بالفعل في رأسه، وذلك بعد أسابيع قليلة من إعلان الرياض حظر جماعة الإخوان المسلمين في المملكة رسميا باعتبارها جماعة إرهابية.

 

ولفتت المجلة إلى أن جماعة الإخوان تتعرض للقمع في غالبية دول العربي، إلا أن حدة هذا القمع تزيد في دول الخليج.

 

وفي الوقت اذي تمارس فيه أعمال القمع ضد الإخوان من قتل واعتقالات، حسب المجلة، يعتبر القرار السعودي بحظر الجماعة مصدرًا لتعزيز جهود الحكومة المصرية في إقناع باقي الدول بالسير على نفس الخطى وحظر الجماعة واعتبارها منظمة إرهابية.

 

وأشارت المجلة البريطانية إلى المفارق في مواقف الخليج تجاه الإخوان، فبرغم أن الخليج يشن حملة قمع ضارية ضد الجماعة في الوقت الراهن، إلا أن المزاج كان مختلفًا في السابق، حيث غادر الكثيرون من أعضاء جماعة الإخوان مصر واتجهوا للخليج بعد أن ناصبهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر العداء.

 

ولفتت الصحيفة أيضًا إلى موقف دولة الإمارات التي اختارت السير جنبًا إلى جنب مع السعودية، حيث تحولت هي الأخرى ضد الإخوان، وتم العام الماضي إصدار أحكام مشددة بالسجن للعديد من الإسلاميين المدعومين من الإخوان في الإمارات لاتهامهم بالتخطيط لانقلاب، وساد الارتياب من الإخوان أنحاء البلاد.

 

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني قد طلب أمس الأول إجراء مراجعة حكومية داخلية لفلسفة الإخوان المسلمين والأنشطة التي يقومون بها، ومدى تأثيرها على المصالح الوطنية للمملكة المتحدة في الداخل والخارج على حد سواء، إضافة إلى مراجعة سياسة الحكومة البريطانية تجاه هذه الجماعة.

 

وأشار بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء البريطاني إلى أنه نظرًا إلى أهمية المصالح البريطانية في الشرق الأوسط، يعتبر كاميرون أن الحكومة باتت في حاجة إلى فهم شامل لهذا التنظيم وتأثيره سواء على الأمن القومي لبريطانيا أو على مصالحها في تحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة.

 

ويقود هذه المراجعة الحكومية التي تجرى لمرة واحدة، السفير البريطاني لدى المملكة العربية السعودية السير جون جنكينز، وتنظر في فلسفة التنظيم وقيمه وسياساته، إضافة إلى التحقق من سجله في الحكم وخارجه على حد سواء ومن اتصالاته وارتباطاته المزعومة مع التطرف.

وسيتم النظر أيضًا في هيكلية تنظيم الإخوان المسلمين وأنشطته في المملكة المتحدة، وتقدير مدى تأثيرها على الأمن القومي لبريطانيا والسياسة الخارجية، بما في ذلك العلاقات المهمة التي تربطها بدول الشرق الأوسط.

 

وفي هذه المراجعة، سيتم الأخذ بآراء السفارات البريطانية في الشرق الأوسط والوكالات الأمنية البريطانية إلى جانب استطلاع وجهات نظر خبراء مستقلين وآراء حكومات في المنطقة.

 

وقد طلب رئيس الوزراء البريطاني بأن يتم استكمال هذه المراجعة بحلول موعد العطلة الحكومية الصيفية.

اقرأ أيضا

إندبندنت: كاميرون دخل حقل ألغام بملاحقة الإخوان

كومنتاري: غرفة عمليات إخوانية وراء حظر الجماعة بلندن

الجارديان: الصمت الدولي يدمر الإخوان

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان