رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 صباحاً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

إندبندنت: كاميرون دخل حقل ألغام بملاحقة الإخوان

إندبندنت: كاميرون دخل حقل ألغام بملاحقة الإخوان

صحافة أجنبية

رئيس الوزراءالبريطاني ديفيد كاميرون

إندبندنت: كاميرون دخل حقل ألغام بملاحقة الإخوان

محمود سلامة 02 أبريل 2014 16:58

رئيس الوزراء يخطو داخل حقل ألغام.. بهذه الكلمات علقت صحيفة "إندبندنت" البريطانية على طلب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، إجراء مراجعة حكومية داخلية لنشاطات جماعة الإخوان المسلمين ومدى تأثيرها على مصالح بريطانيا.

 

وطلب رئيس الوزراء البريطاني أمس، إجراء مراجعة حكومية داخلية لفلسفة الإخوان المسلمين والأنشطة التي يقومون بها، ومدى تأثيرها على المصالح الوطنية للمملكة المتحدة في الداخل والخارج على حد سواء، إضافة إلى مراجعة سياسة الحكومة البريطانية تجاه هذه الجماعة.

 

وأشار بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء البريطاني إلى أنه نظرًا إلى أهمية المصالح البريطانية في الشرق الأوسط، يعتبر كاميرون أن الحكومة باتت في حاجة إلى فهم شامل لهذا التنظيم وتأثيره، سواء على الأمن القومي لبريطانيا أو على مصالحها في تحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة.

 

وتقول الصحيفة، إن المحللين الأمنيين يشعرون بحيرة إزاء الطريقة التى يتم بها معالجة الأمر، فلو كانت الحكومة تلقت معلومات موثوق بها حول تنفيذ الإخوان أعمالاً عنيفة فى الخارج انطلاقًا من بريطانيا، فإن العادي في هذه الحالة هو عملية يجريها جهازا المخابرات إم أى 5، وإم أى 6، وهيئة الأمن القومي، وقيادة مكافحة الإرهاب بسكوتلاند يارد، وأجهزة المخابرات الأجنبية، وسيتم ذلك بشكل سري وليس من خلال بيانات صحفية تصدر عن الحكومة.

 

ورأت الصحيفة أن الطبيعة الدقيقة للاتهامات الموجهة للإخوان غير واضحة، فرغم الإشارة إلى ما يقال عن تورطها في حادث طابا الذي استهدف السائحين في فبراير الماضي، إلا أن جماعة أنصار بين المقدس هي التى أعلنت مسئوليتها، ولا يوجد أي دليل على تورط الإخوان، على حد قولها.

 

واعتبرت الصحيفة أن كاميرون بإعلانه ملاحقة الإخوان، قد خطا في انقسام عميق حول القضية، فالجماعة تمولها قطر، لكنها واجهت معارضة شديدة من السعودية، وبدرجة أقل من الكويت، ولا يزال بعض مسئولي الخارجية البريطانية لا يشعرون بارتياح في الحديث عن ضرورة حظر الإخوان، ويرون أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تدفع أنصارها لجماعات أكثر تطرفًا.

 

وأبدت الصحيفة تعجبها من افتقار كاميرون للمعرفة بالإخوان، وقالت إن الدبلوماسيين ومسئولي المخابرات ظلوا على اتصال بالجماعة على مدار سنوات عندما كانت فى المعارضة، كما أن أعضاء من حكومة مرسي شاركوا في محادثات غير رسمية في منزل السفير البريطاني بالقاهرة، وهناك عدد من الدراسات عن حكومة مرسي والقيادة البريطانية.

 

جدير بالذكر أن المراجعة الحكومية التي طلبها كاميرون، والتي تجرى لمرة واحدة، يقودها السفير البريطاني لدى المملكة العربية السعودية السير جون جنكينز، وتنظر في فلسفة التنظيم وقيمه وسياساته، إضافة إلى التحقق من سجله في الحكم وخارجه على حد سواء ومن اتصالاته وارتباطاته المزعومة مع التطرف.

 

وسيتم النظر أيضًا في هيكلية تنظيم الإخوان المسلمين وأنشطته في المملكة المتحدة، وتقدير مدى تأثيرها على الأمن القومي لبريطانيا والسياسة الخارجية، بما في ذلك العلاقات المهمة التي تربطها بدول الشرق الأوسط.

 

 وفي هذه المراجعة، سيتم الأخذ بآراء السفارات البريطانية في الشرق الأوسط والوكالات الأمنية البريطانية إلى جانب استطلاع وجهات نظر خبراء مستقلين وآراء حكومات في المنطقة.

 

وقد طلب رئيس الوزراء البريطاني أن يتم استكمال هذه المراجعة بحلول موعد العطلة الحكومية الصيفية.

 

اقرأ أيضًا:

كومنتاري: غرفة عمليات إخوانية وراء حظر الجماعة بلندن

الجارديان: الصمت الدولي يدمر الإخوان

صحيفة المسلماني "الصفراء" الأفضل في بريطانيا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان