رئيس التحرير: عادل صبري 01:46 مساءً | السبت 16 يناير 2021 م | 02 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

جارديان:الأزهر .. أسد على "نوح" ونعامة على "آلام المسيح"

جارديان:الأزهر .. أسد على نوح ونعامة على آلام المسيح

صحافة أجنبية

جانب من فيلم نوح

جارديان:الأزهر .. أسد على "نوح" ونعامة على "آلام المسيح"

محمود سلامة 08 مارس 2014 17:24

أبدى الكاتب البريطاني بارني هيندرسون تعجبه من الفتوى التي أصدرها الأزهر بتحريم عرض فيلم "نوح" الذي من المقرر عرضه في مصر يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري، والذي  يتقاسم بطولته النجمان راسل كرو وأنتوني هوبكينز.

 

وألقى الكاتب، في مقال له بصحيفة "ذاجارديان" البريطانية، الضوء على ما يمكن اعتباره تناقضا في مواقف الأزهر، حيث سبق وأن سمح بعرض فيلم "آلام المسيح" الذي أخرجه ميل جيبسون، على الرغم من أنه تم تجسيد شخصية المسيح في هذا العمل السينمائي.

 

وقال إن فيلم "نوح" حرمه الأزهر لأنه شهد تجسيد شخصية نبي الله نوح، لكنه لم يحرم الفيلم الذي تم فيه تجسيد المسيح، على الرغم من أن المسلمين يؤمنون بأن المسيح نبي، كما أن العقيدة الإسلامية تنفي أن يكون قد تم صلب المسيح، وهو ما يتناقض مع فيلم "آلام المسيح".

 

كما لفت المقال إلى أنه سبق وتم حظر فيلم "شفرة دافنشي" في مصر بسبب احتجاج الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مشيرا إلى أن الأمر لايزال معلقا بالنسبة لفيلم "نوح" لأن هيئة الرقابة على الأفلام السينمائية لم تعلن موقفها منه بعد.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي قال فيه ممثل شركة باراماونت لإنتاج وتوزيع الأفلام إن ثلاث دول عربية حظرت عرض فيلم "نوح" لأسباب دينية حتى قبل عرضه الأول في أنحاء العالم، مضيفا أنه من المتوقع أن تحذو دول أخرى حذو هذه الدول الثلاث.

 

وأضاف ممثل الشركة التي أنتجت الفيلم بتكلفة 125 مليون دولار أن الرقابة أكدت في قطر والبحرين والإمارات العربية المتحدة رسميا الأسبوع الماضي عدم عرض الفيلم في هذه الدول، وأن البيان الصادر عن الدول الثلاث يوضح أن "السبب يرجع إلى أن الفيلم يتعارض مع تعاليم الإسلام" مضيفا أن باراماونت تتوقع حظرا مشابها في مصر والأردن والكويت.

 

ويجري العرض الأول للفيلم في الولايات المتحدة في الثامن والعشرين من مارس، ويحكي كيف صنع النبي نوح الفلك لإنقاذ من آمن من الطوفان وحمل معه من الحيوانات من كل زوجين اثنين.

 

وأصدر الأزهر في مصر فتوى بتحريم عرض الفيلم بيان قال فيه "جدد الأزهر الشريف... رفضه لعرض أي أعمال تجسد أنبياء الله ورسله وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤكدا أن هذه الأعمال تتنافى مع مقامات الأنبياء والرسل وتمس الجانب العقدي وثوابت الشريعة الإسلامية وتستفز مشاعر المؤمنين."

 

وكان فيلم (آلام المسيح) الذي أخرجه النجم ميل جيبسون عام 2004 عرض في العالم العربي بشكل كبير رغم موجة من الاعتراضات من علماء الدين الإسلامي، ويدور الفيلم عن صلب السيد المسيح، وفي عام 2012 عرضت إحدى القنوات التلفزيونية الفضائية العربية مسلسل (عمر) عن ثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب رغم اعتراضات علماء الدين.

 

وكانت وسائل إعلام أوروبية وأمريكية أثارت مرارا احتجاجات في دول إسلامية خلال العقد الماضي بسبب رسوم مسيئة للنبي محمد أو تجسيد أنبياء في الأفلام.

 

وتسبب فيلم مسيء للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم" بث على موقع يوتيوب على الإنترنت عام 2012 في اندلاع احتجاجات في المنطقة، وقد يكون ساهم في هجوم لمتشددين في ليبيا أسفر عن مقتل السفير الأمريكي وثلاثة من موظفي السفارة في القنصلية الأمريكية في بنغازي.

 

اقرأ أيضا

 

الأزهر يرفض عرض فيلم يجسد شخصية رسول الله نوح – 

الرقابة علي المصنفات: نحن ضد منع فيلم"نوح

فيديو.. المشاهد الأولى لفيلم "النبي نوح"

بعد "يوسف" و"عيسى" و"نوح".. الأنبياء بالسينما أمر واقع -

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان