رئيس التحرير: عادل صبري 04:52 مساءً | الاثنين 01 يونيو 2020 م | 09 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

هاندلسبلات: «كورونا أقوى من حرب النفط» .. الأزمة تجبر أرامكو السعودية على التحرك

هاندلسبلات: «كورونا أقوى من حرب النفط» .. الأزمة تجبر أرامكو  السعودية على التحرك

صحافة أجنبية

هبوط أسعار النفط ينعكس على وجه موظف بشركة أرامكو

هاندلسبلات: «كورونا أقوى من حرب النفط» .. الأزمة تجبر أرامكو السعودية على التحرك

احمد عبد الحميد 16 مارس 2020 18:16

"على الرغم من حرب أسعار النفط الراهنة بين الرياض وموسكو، تدفع أرامكو السعودية أموالًا للمساهمين وتفوق الشركات الأخرى فيما يخص توزيع الأرباح، في إشارةٍ إلى أنّ أزمة كورونا تجبر الآن الدولة الخليجية على التحرك، رغم انخفاض أرباحها لعام 2019.. كلمات استهلّت بها صحيفة هاندلسبلات الألمانية.

وبحسب التقرير السنوي الذي قدمته أرامكو السعودية يوم الأحد الماضي،  انخفضت أرباح الشركة لعام  2019 بنسبة 20.6% عن عام 2018، لتبلغ 88.2 مليار دولار فقط، ومع ذلك ارتضت شركة النفط العملاقة بأرباحها لظروف مرّت بها في هذا العام.

بيد أنّ صحيفة هاندلسبلات الألمانية، رأت أنّ الضغط يزداد بشكل عام على السعودية، ليس فقط بسبب حرب أسعار النفط الأخيرة، بل أيضا بعد اندلاع أزمة كورونا.

 

وأعلنت شركة النفط العملاقة أرامكو عن توزيع أرباحها لعام 2019 على المساهمين بقيمة 73.2 مليار دولار.

 

وسوف تستثمر أرامكو 30 مليار دولار فقط في العام الراهن 2020، بحسب التقرير.

وأضافت الصحيفة أن السعودية زادت بشكل كبيرمن الإنتاج النفطي، على الرغم من انخفاض الطلب عليه بسبب أزمة كورونا.

وصرح أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو،  بأن تفشي وباء كورونا يدفع شركة النفط العملاقة إلى التكيف مع  المشهد العالمي المتغير باستمرار.

ولفتت الصحيفة إلى حرص دول عربية مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر على مكافحة كورونا عبر ضخ أموال بلغت حوالي 47 مليار دولار.

 

ويعكس حظر السعودية لجميع الرحلات الجوية إلى الخارج، وغلق  دبي لجميع دور السينما والنوادي والصالات الرياضية والمعالم السياحية، مدى قلق أكبر اقتصادين في المنطقة من تفشي كورونا وعواقب ذلك على الاقتصاد، بحسب الصحيفة.

 

واستطردت صحيفة هاندلسبلات: "من الناحية الاقتصادية ، تقاوم أهم الاقتصادات العربية بشكل كبير، حيث قدم البنك المركزي السعودي حزمة بقيمة (13.3 مليار دولار) لدعم الشركات الخاصة.

 

وكانت الإمارات قد أعلنت في السابق عن برنامج بقيمة (27.2 مليار دولار) لدعم البنوك.

 

 

وأشار التقرير أيضا إلى إعلان الحكومة المصرية بتقديم 100 مليار جنيه لمكافحة فيروس كورونا.

 

 

وعزت أرامكو يوم الأحد الماضي،  تقلص أرباحها لعام2019 إلى هبوط أسعار النفط الخام وانخفاض أحجام إنتاجه، إلى جانب ضعف الهوامش فى أنشطتها للتكرير والكيماويات، وانخفاض القيمة المثبتة المتعلقة بشركة صدارة للكيميائيات بواقع  1.60 مليار دولار.

 

وبحسب الصحيفة، لم يذكر أمين ناصر، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، في البيان، هجوم سبتمبر من العام الماضي،  الذي استهدف منشآتي بقيق وخريص بقيق بطائرات مُسيّرة تابعة للحوثيين اليمنيين،والذي أثر في ذلك الوقت سلبا على إنتاج النفط العالمي.

 

واكتفى  ناصر بالقول: “كان عام 2019 استثنائياً لشركة أرامكو السعودية"

 

وبحسب الصحيفة، في ديسمبر من العام الماضي 2019، طرحت السعودية نسبة 1.5% من أسهم أرامكو لبورصة الرياض،  لتعويض خسارتها بجمع  29.4 مليار دولار.

 

وبسبب انخفاض الأسعار الذي شهدته الأسواق في الأسابيع الماضية، انخفض سعر سهم أرامكو بشكل كبير، وتراجعت قيمة الشركة السوقية إلى 1.5 تريليون دولار، وفقا للتقرير.

 

 


رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان