رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الثلاثاء 13 أبريل 2021 م | 01 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

ساويرس: الحكومة المصرية تتفاوض معنا للمشاركة في تعدين الذهب

ساويرس: الحكومة المصرية تتفاوض معنا للمشاركة في تعدين الذهب

صحافة أجنبية

نجيب ساويرس

ساويرس: الحكومة المصرية تتفاوض معنا للمشاركة في تعدين الذهب

بسيوني الوكيل 18 فبراير 2020 14:16

أعرب رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس عن أمله في الانضمام لصناعة تعدين الذهب في مصر، كاشفا عن بدء الحكومة المصرية محادثات مع شركته وشركات أخرى للمشاركة في تعدين الذهب، في ظل توجه الدولة نحو تخفيف القيود على مشاركة القطاع الخاص في هذا المجال.

 

وكانت مصر قد سنت العام الماضي قانونا جديدا للتعدين في مسعى لتشجيع أعمال التنقيب عن المعادن وإنتاجها.

 

وقالت الوكالة إن ساويرس واحد من أغنياء مصر لطالما اشتهى دورا للمشاركة في صناعة تعدين الذهب في بلده، والآن في ظل تغيير القواعد والمناقصة المحتملة لمنح رخص جديدة في المجال، من الممكن أن يحصل ساويرس فرصة رائعة.

 

وقال ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة "لامانشا القابضة" المساهم الأكبر في شركة إينديفور الكندية العاملة في مجال التعدين في اتصال هاتفي مع بلومبرج: إن الحكومة المصرية "بدأت بالفعل محادثات معنا ومع شركات أخرى شركات أخرى للترويج للمناقصة الجديدة."

 

وكانت الوكالة قد نقلت عن مصادر مطلعة أن مصر سوف تعلن في مارس المقبل عن مزايدة للتنقيب عن الذهب، التي ستعد الأولى بعد إصدار قانون التعدين الجديد ولائحته التنفيذية.

 

وأضاف الملياردير المصري: "نحن نتطلع للمشاركة في أي مجال يمكن أن يكون واعدا". ولم يحدد ساويرس أي شركة من الشركات التي له حصص فيها سوف تتقدم بالعطاءات في المناقصة.

 

ساويرس الذي قال إنه وضع ما يقارب من نصف ثروته في الذهب، شهد أحلامه في تعدين الذهب في مصر تصطدم بالعقبات السابقة.

 

واعتبر ساويرس أن "اللوائح الجديدة أكثر صلاحية وأكثر واقعية وستجذب الاستثمارات الأجنبية إلى القطاع".

 

وتأتي تصريحات ساويرس بعد أيام من إعلان وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية المصرية فكري يوسف، أن إنتاج منجم السكري للذهب أحد أكبر مناجم الذهب في العالم، وصل إلى 15 طنا من الذهب سنويا.

 

وأشار يوسف إلى أن نصف هذه الكمية تذهب للبنك المركزي، بعد خصم المصروفات، فيما تذهب البقية بالمناصفة بين وزارة البترول والشريك الأجنبي، وهو ما اعتبره نواب البرلمان نسبة كبيرة للشريك الأجنبي.

 

وأوضح يوسف قائلا: "تكلفة المصنع الذي أقامه الشريك الأجنبي وصلت إلى مليارات الدولارات، ويجب أن يسترد ما أنفقه على مدى 30 عاما، هي مدة العقد الذي أقره مجلس النواب نفسه".

 

من جانبه قال أسامة فاروق رئيس الهيئة العامة للثروة المعدنية، إن مصر تشهد طفرة في إنتاج الذهب بعد دخول مصنع "حمش" لإنتاج الذهب للخدمة، وفي القريب سيدخل مصنع ثالث للخدمة.

 

وأشار إلى أن الهيئة بدأت في وضع تسهيلات أكثر للمستثمرين في التعدين، حيث تنفذ الهيئة عمل مسح كامل لكل المناطق بالطائرة، لتوفير معلومات أكثر دقة لشركات التنقيب عن المعادن.

 

وكانت شركة "سنتامين" المسؤولة عن منجم السكري، قد أعلنت عن ارتفاع إنتاج الذهب بمنجم السكرى في مصر خلال العام 2019، بنسبة 2%، ليصل إلى 480.528 ألف أوقية، مقابل 472.418 ألف أوقية من الذهب خلال عام 2018.

 

ويعد منجم السكري أحد أكبر مناجم الذهب في العالم، ويقع في منطقة جبل السكري الواقعة في صحراء النوبة، 30 كم جنوبي مرسى علم في محافظة البحر الأحمر.

 

وفي إطار متصل، قالت شركة أتون ريسورسز الكندية لاستخراج الذهب يوم الخميس إن مصر وافقت على رخصة تعدين لها هي الأولى من نوعها منذ فوز منتج الذهب الرئيسي في البلاد سنتامين برخصة قبل أكثر من عشر سنوات.

 

وبحسب موقعها على الإنترنت، نالت سنتامين رخصتها في 2005.

 

وطرحت هيئة الثروة المعدنية في 2017 مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في 5 مناطق داخل الصحراء الشرقية، وجرى ترسية هذه المناطق على الشركات، لكن المناقصة لم تلق إقبالا كبيرا من قبل المستثمرين.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان