رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 صباحاً | الثلاثاء 28 يناير 2020 م | 02 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

إذاعة ألمانية عن الحرب بالوكالة في ليبيا: مصالح تركية ومخاوف مصرية

إذاعة ألمانية عن الحرب بالوكالة في ليبيا: مصالح تركية ومخاوف مصرية

صحافة أجنبية

مظاهرة ضد إرسال القوات التركية إلى ليبيا

إذاعة ألمانية عن الحرب بالوكالة في ليبيا: مصالح تركية ومخاوف مصرية

احمد عبد الحميد 14 يناير 2020 18:42

قالت إذاعة دويتشه فيله الألمانية إنّ الصراع الليبي يغلب عليه مصالح تركية ومخاوف مصرية، موضحة أن إرسال تركيا وحداتها العسكرية إلى ليبيا يشعل الصراع بالوكالة، ويثير القلق في القاهرة.


وأوضحت الإذاعة الألمانية أنّ الصراع بالوكالة في ليبيا أصبح الآن متشعب الأطراف بعد إرسال تركيا وحداتها العسكرية إلى ليبيا، وهذا سبب إزعاجًا كبيرًا في مصر.

 

 وتقدم "القاهرة"  نفسها كقوة وساطة دولية ، لكنها تتبع اهتماماتها الخاصة"، بحسب إذاعة دويتشه فيله الألمانية.
 

 

 وبناءً على طلب الحكومة المعترف بها دوليا التابعة لرئيس الوزراء ، "فايز السراج" ، أرسلت تركيا قوات عسكرية إلى ليبيا، وبذلك أصبحت الحرب في الدولة الواقعة على ساحل البحر المتوسط ​​الأفريقي أكثر عالمية.

 

 

ووفقا لإذاعة "دويتشه فيله" اعتبرت حكومة القاهرة التدخل العسكري التركي بمثابة مسألة تخص الأمن القومي المصري.

 

 وأضافت "دويتشه فيله" أن مصر تريد من المجتمع الدولي التدخل من أجل "حلول شاملة" للنزاع في ليبيا.

 

ومع ذلك ، فإن مصر نفسها طرف في النزاع،  حيث وصفت حكومة القاهرة الاتفاقات التي وقعتها "أنقرة وطرابلس"، بأنها "غير شرعية".

 

وتتفق مصر مع دولتي اليونان وقبرص ، اللتين تنتقدان أيضًا الاتفاقية البحرية بين تركيا و ليبيا.

 

مصالح مختلفة جدا في الصراع الليبي

أردوغان والسراج

 

نقلت "دويتشه فيله" عن  "كانان أتيلجان" ، رئيس البرنامج الإقليمي لمؤسسة "كونراد أديناور"، قوله:  "بعض الأطراف  تتدخل بشكل غير مباشر في ليبيا"

 

  وأضاف:  "التدخل العسكري التركي يستغله أردوغان جيدا في  النزاع حول استغلال حقول الغاز الطبيعي المكتشفة في شرق البحر المتوسط"

 

وأطلقت عدة دول مجاورة منتدى شرق البحر المتوسط للغاز في أوائل عام 2019، وتم تجاهل  تركيا.

 

وأشارت "دويتشه فيله" إلى أن إسرائيل وقبرص واليونان عبر منتدى "ميد إيست" تطوير إنتاج الغاز، وحرمان تركيا من الأرباح التي تطالب بها.

 

ووفقا لخبير الشرق الأوسط  "كانان أتيلجان"، فإن تركيا لن تسمح  بحرمانها  من الموارد الطبيعية"

 

بالإضافة إلى ذلك، وبحسب قوله، إذا تم تطوير حقول الغاز ، فسيؤدي ذلك إلى تقييد حرية حركة تركيا في البحر المتوسط بشكل كبير.

 

ولذلك يحاول الآن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" مواجهة هذا التطور من خلال التدخل في ليبيا.

 

قلق مصري

صورة توضح دعم أردوغان للإرهاب

وبحسب "دويتشه فيله" ما يقلق مصر التوترات الإيديولوجية السياسية الجديدة في حالة قيام تركيا بتوسيع وجودها في ليبيا.

 

 وأوضحت الإذاعة الألمانية أن العلاقات التركية المصرية متوترة  منذ عام 2013 ، لأن حكومة حزب العدالة والتنمية أردوغان تعتبر مؤيدًا قويًا للإخوان المسلمين.

 

 بالإضافة إلى ذلك ، وفق "دويتشه فيله"، فإن "أردوغان"  لم يخش انتقاد  الحكومة المصرية وأعلنها علنا بأنها غير شرعية.

 

ويكمن القلق المصري في المقام الأول حول إعادة  فتح النقاش في قضية  الإخوان المسلمين المصريين بالتدخل التركي في ليبيا، مما يسبب زعزعة في أمن القاهرة القومي.

 

نقلت الإذاعة عن  عالم السياسة  م"حمد عبد القادر خليل" من معهد الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قوله: " تخشى مصرمن  أن يحول أردوغان تركيا إلى منطقة تننشر بها  المنظمات الجهادية وبالتالي تتزايد التوترات بالمنطقة".

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان