رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 مساءً | الخميس 23 يناير 2020 م | 27 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

ذا ناشيونال: مشاعر التعاطف مع نانسي عجرم تتضاءل 

ذا ناشيونال: مشاعر التعاطف مع نانسي عجرم تتضاءل 

صحافة أجنبية

نانسي عجرم

ذا ناشيونال: مشاعر التعاطف مع نانسي عجرم تتضاءل 

وائل عبد الحميد 13 يناير 2020 22:20

سلطت صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية الضوء اليوم الاثنين على الأزمة التي تعيشها نانسي عجرم وزوجها فادي الهاشم، لافتة إلى أن مشاعر التعاطف الأولية مع المطربة اللبنانية التي أعقبت واقعة قتل شاب سوري في منزلها بدعوى "الدفاع عن النفس ضد سطو مسلح" تتضاءل بشدة.

 

وأضافت: "منذ أكثر من أسبوع، قتل الهاشم رجلًا سوريًا في منزله فيما بدا في البداية أن الأمر قضية دفاع عن النفس خلال محاولة سطو مسلح، لكن الجدل تزايد بعد أن دعت عائلة القتيل إلى إجراء المزيد من التحقيقات".

 

وقدمت عائلة القتيل بلاغًا إلى السلطات القضائية اللبنانية في التاسع من يناير الماضي بعد يومين فحسب من إخلاء سبيل الهاشم من السجن بعد استجوابه في ملابسات القتل.

 

وترغب عائلة محمد حسن الموسى، 30 عاما، أن يوسع القضاء تحقيقاته من خلال استجواب طبيب الأسنان الشهير الهاشم مجددا ومصادرة كاميرات المراقبة وفحص السجلات الهاتفية بالإضافة إلى الاستماع إلى شهادة أرملته بشأن ادعاءات معرفته الشخصية بالزوجين الشهيرين بحسب قاسم الضيقة محامي عائلة القتيل.

 

وقال الهاشم إنه أطلق النار على الموسى يوم 5 يناير بعد محاولته دخول غرفة نوم بناته الثلاث والهديد بسلاح والرغبة في السطو على الأموال والذهب.

 

ونقلت الصحيفة تصريحات لمصدر قضائي لبناني قال فيها إن تشريح جثة الموسى كشف وجود 16 إصابة ناجمة عن طلقات رصاص كما تبين أن السلاح الذي كان يحمله زائف.

 

وكان الهاشم قد جرى احتجازه في اعقاب الواقعة وجرى تحويله إلى مستشفى نفسي بسبب الصدمة الناجمة من الحادث بحسب وكالات أنباء محلية.

 

واستطرد التقرير: "بعد مشاعر التعاطف الأولية مع نانسي عجرم التي غردت بصورة لها تظهر إصابتها بجرح بعد الحادث، سرعان ما انتشرت تقارير تناقض مزاعم زوجها بشأن الحادث".

 

وفي 17 يناير، صرحت والدة الموسى في تصريحات لقتاة العربية السعودية أن نجلها الراحل كان عامل حدائق لدى الهاشم الذي يدين له بمقدار غير محدد من الأموال على  حد قولها.

 

وعلاوة على ذلك، شككت والدته في مقطع الفيديو الذي نشره الزوجان وطلبت الكشف عن مزيد من التفاصيل بشأن ملابسات مقتل نجلها، وأشارت إلى أنها غادرت سوريا منذ 13 عاما واستقرت في لبنان.

 

وتابعت الصحيفة أن العديد من النجوم العرب دعموا نانسي عجرم في أعقاب حادث السطو.

 

من جانبه، قال أحد أشقاء فادي الهاشم أن أخيه ونانسي عجرم لم يسبق لهما معرفة القتيل وهو ما ذكرته المطربة اللبنانية في مؤتمر صحفي متوتر في منزلها في نفس يوم تقرير العربية.

 

ووفقا للصحيفة، فإن جنسية فادي الموسى تضفي حساسية خاصة على القضية لا سيما في ظل تزايد المشاعر المعادية لسوريا في لبنان بعد زيادة عدد اللاجئين السوريين في أعقاب الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2011.

 

واستطردت: "العديد من السياسيين يلقون باللوم في مشكلات لبنان على عاتق السوريين، سواء في زيادة الجرائم أو الضغط على البنية التحتية".

 

ونفت عجرم انتهاجها هي وزوجها التمييز ضد أي شخص استنادا إلى جنسيته أو لونه أو عقيدته.

 

وأردفت المطربة الشهيرة: "لو كان المعتدي لبنانيا، أو قريبا لنا من دمنا ولحمنا كان الهاشم سيتصرف على نفس النحو".

 

وذكرت "ذا ناشيونال" أن عجرم بين أكثر المطربا مبيعا بالمنطقة وحلت ثانية عام 2017 في تصنيف فوربس للمشاهير العرب بعد النجم السوبر عمرو دياب مباشرة.




 

https://www.thenational.ae/world/mena/family-of-man-shot-at-nancy-ajram-s-home-seek-more-answers-1.963920

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان