رئيس التحرير: عادل صبري 10:23 مساءً | الأحد 23 فبراير 2020 م | 28 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

بلومبرج: عمان نجحت في أول اختبار بعد قابوس ولكن أمامها تحديات

بلومبرج: عمان نجحت في أول اختبار بعد قابوس ولكن أمامها تحديات

صحافة أجنبية

السلطان هيثم بن طارق آل سعيد

بلومبرج: عمان نجحت في أول اختبار بعد قابوس ولكن أمامها تحديات

بسيوني الوكيل 12 يناير 2020 10:40

اعتبر خبير سياسي في الشأن الخليجي أن عمان نجحت في أول اختبار لها بعد وفاة السلطان قابوس وهو عملية نقل السلطة، إلا أنه حذر من أن السلطنة لا يزال أمامها تحديات أخرى في حاجة إلى أن تجتازها.

 

ونقلت وكالة بلومبرج الأمريكية عن كريستين سميث ديوان كبير الباحثين في معهد دول الخليج العربي في واشنطن قولها:" عمان نجت من أول اختبار، حيث انتقلت لمرحلة انتقالية مخططة بشكل جيد والتي انتقلت فيها السلطة وإرث السلطان قابوس إلى خلفه".

 

وأدى السبت هيثم بن طارق آل سعيد اليمين الدستورية سلطانا جديدا لعمان خلفا للسلطان الراحل، قابوس بن سعيد، الذي توفي عن 79 عاما في ساعة مبكرة من صباح السبت.

 

وأضافت كريستين التي تبحث تغير الأجيال في المنطقة:" لكن التحديات التي تواجه السلطان الجديد واضحة وهي: اجتياز المنافسة الإقليمية على النفوذ ومعالجة المطالب الملحة من أجل الإصلاح الاقتصادي".

وتِأتي وفاة السلطان قابوس في وقت تشهد فيه المنطقة توترا متزايدا بين إيران من جهة والولايات المتحدة والسعودية والإمارات من جهة أخرى.

وعقب تأديته اليمين تعهد السلطان هيثم بمواصلة ذات النهج الذي اتبعته عمان في سياستها الخارجية التي وصفها بأنها تقوم على التعايش السلمي والحفاظ على العلاقات الودية مع كل الدول.

 

 

وأشارت الباحثة في الشأن الخليجي إلى أن "السلطان قابوس دافع عن سيادة عمان من خلال الحفاظ على التوازن بين القوى الإقليمية، في حين أن تأمين استقلال عمان يتطلب قاعدة مالية أكثر أمانا".

 

رأت كريستين أن تحقيق الإصلاح الاقتصادي يتطلب قرارات صارمة" سوف تؤثر على الشعب العماني مباشرة، وهذه قرارات صعبة على قائد جديد أن يتخذها".

 

ووفقا لشخص عمل مع هيثم وطلب عدم ذكر اسمه فإن السلطان الجديد ربما يغير النهج الاقتصادي للحكومة، حيث أنه يميل أكثر نحو الخصخصة.

 

 وهيثم بن طارق آل سعيد هو ابن عم السلطان الراحل وأحد الأعضاء البارزين في العائلة الحاكمة.

 

وجاء تنصيب السلطان الجديد في انتقال سلس للسلطة بعد الكشف عن أن السلطان قابوس قد أوصى بأن تكون خلافته له .

 

 وولد السلطان هيثم عام 1954 في مسقط، عاصمة عمان. وتخرج من جامعة أكسفورد البريطانية عام 1979.

وتقلد مناصب عدة في الدولة العمانية، كان آخرها منصب وزير التراث والثقافة منذ عام 2002 وحتى تنصيبه سلطانا.

 

 ومن المناصب الأخرى التي شغلها في التسعينيات منصب الأمين العام لوزارة الخارجية ووكيل الوزارة للشؤون السياسية، كما عمل مبعوثا خاصا للسلطان قابوس.

 

ورأس لجنة الرؤى المستقبلية التي أشرفت على التخطيط لمستقبل عمان حتى عام 2040.

 

عرف بحبه للرياضة وكرة القدم وتولى رئاسة اتحاد كرة القدم العماني للفترة من 1983 إلى 1986.

 

 ويعد قابوس الذي حكم سلطنة عمان منذ عام 1970 إثر انقلاب على والده السلطان السابق سعيد بن تيمور، من أطول الحكام العرب بقاءً في السلطة في العصر الحديث.

 

وبات السلطان هيثم السلطان التاسع من أسرة آل بوسعيد التي أسسها الإمام أحمد بن سعيد عام 1741 مؤسس الدول البو سعيدية، وتعد من أقدم الأسر الحاكمة في العالم العربي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    كورونا