رئيس التحرير: عادل صبري 08:58 مساءً | الأربعاء 29 يناير 2020 م | 03 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

موقع نمساوي يعرض أخطر وجهات السفر في العالم

موقع نمساوي يعرض أخطر وجهات السفر في العالم

صحافة أجنبية

أخطر وجهات السفر في العالم

موقع نمساوي يعرض أخطر وجهات السفر في العالم

احمد عبد الحميد 08 ديسمبر 2019 23:20

"يجب حذف هذه البلدان في عام 2020 من قائمة وجهات السفر ، لأنها خطرة جدًا"... هكذا استهل موقع "فورارلبيرج" النمساوي.

 

وبحسب الموقع، عند استكشاف وجهة جديدة ، يجب نقل  معلومات جيدة تخص سلامة العديد من الأشخاص المسافرين.

 

وأشار الموقع إلى أن  العنف السياسي والإرهاب والاضطرابات الاجتماعية أمور تؤثر  على أمن السفر.

 

وتُظهر "خريطة مخاطر السفر" الأماكن الأكثر أمانًا والأكثر خطورة لعام 2020.

 

وتوفر  نظرة عامة على السلامة والمخاطر الصحية والسلامة المرورية في جميع البلدان في جميع أنحاء العالم.

 

الأماكن التي تكمن فيها أكبر المخاطر الأمنية

 

وفقًا للخبراء، سيكون السفر في بلاد مثل" بوركينا فاسو" و"الكونغو" و"ليبيا" و"الكونغو" و"موزمبيق"  في إفريقيا،  و"بيليز" و"هندوراس"  في أمريكا الوسطى أكثر خطورة مما كان عليه الحال في العام الحالي.

 

وبحسب التصنيف ، جاءت  "نيكاراغوا"  وأجزاء من المكسيك أقل خطورة،  حيث انخفض  الخطر الأمني إلى درجة متوسطة في الخطورة.

 

أوضح الموقع أن الخطر الأمني مرتفع  للغاية  في البلدان: أفغانستان ، وحول الحدود بين مصر وإسرائيل وقطاع غزة ، وفي أجزاء من جمهورية الكونغو الديمقراطية ، وفي أجزاء من العراق ، وليبيا ، ومالي ، وفي أجزاء من نيجيريا وأجزاء من باكستان والصومال وجنوب السودان وسوريا وأجزاء من أوكرانيا (حول دونيتسك على الحدود مع روسيا) ، وفي جمهورية إفريقيا الوسطى.

 

وفي هذه البلدان ، يكون الخطر الأمني كبيرًا ، في بعض الدول مثل الجزائر ، وإثيوبيا ، وجمهورية الكونغو الديمقراطية ، والسلفادور ، وهايتي ، وهندوراس ، والهند ، وكينيا ، وكولومبيا ، وموريتانيا ، والمكسيك ، وميانمار ، ونيبال ، ونيكاراغوا ، والنيجر ، ونيجيريا ، وباكستان ، وبابوا غينيا الجديدة ، والفلبين ، وفنزويلا.

 

وجهات العطلات آمنة

 

وفي البلدان الإحدى عشرة التالية التي تقع في أوروبا وأوقيانوسيا ، تعتبر العطلات آمنة تمامًا وهي: الدنمارك وفنلندا وغرينلاند وأيسلندا ولوكسمبورغ وجزر مارشال والنرويج وبالاو وسويسرا وسلوفينيا وتوفالو.

 

وفي تلك البلدان يعتبر معدل الجريمة منخفض جدا، ولا يوجد عنف سياسي أو اضطرابات اجتماعية أو عنف يستهدف الأجانب. بالإضافة إلى ذلك ، تعمل خدمات الأمن والإنقاذ بفعالية وتعتبر البنية التحتية صلبة.

 

رابط النص الأصلي

 

 

 

 

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان