رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 صباحاً | الاثنين 27 يناير 2020 م | 01 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

فايننشال تايمز: هجوم قاعدة فلوريدا.. السعودية في موقف صعب  

فايننشال تايمز: هجوم قاعدة فلوريدا.. السعودية في موقف صعب  

صحافة أجنبية

الحادث جعل السعودية في موقف صعب

فايننشال تايمز: هجوم قاعدة فلوريدا.. السعودية في موقف صعب  

إسلام محمد 07 ديسمبر 2019 20:04

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية إن إطلاق النار الذي وقع في قاعدة بينساكولا بولاية فلوريدا، ونفذه متدرب سعودي، أمس الجمعة، وأدى لوقوع ضحايا، جعل السعودية في موقف صعب، خاصة مع اتهام البعض بأنه عمل "إرهابي".

 

وأطلق طالب سعودي النار على ثلاثة أشخاص في قاعدة بينساكولا بفلوريدا، مما أدى إلى مقتل 3 بجانب المهاجم، مما أثار إدانة سريعة من المملكة.

 

وقال الرئيس دونالد ترامب إن العاهل السعودي الملك سلمان اتصل به لتقديم تعازيه بعد الهجوم الذي شنه طيار متدرب قتلته الشرطة المحلية.

 

وقدم ديفيد مورجان، عمدة الشرطة المحلية ، القليل من التفاصيل حول المتدرب السعودي الذي نفذ الهجوم، إلا أنه قال إن الجاني استخدم مسدس، وأطلق النار على 11 شخصًا، قبل أن يُطلق عليه النار أحد أفراد الشرطة.

 

وقال ترامب:" إن الملك سلمان أكد أن الشعب السعودي غاضب من الأعمال الوحشية التي قام بها مطلق النار، وهذا الشخص لا يمثل بأي حال من الأحوال مشاعر الشعب السعودي الذي يحب الشعب الأمريكي".

 

قال رون ديسانتيس ، حاكم فلوريدا ، إن الرياض سوف تضطر إلى "تحسين الأمور" بعد الهجوم الذي شنه المواطن، الذي كان يخضع لتدريبات طيران في بينساكولا.

 

والقاعدة الأمريكية، واحدة من أشهر قواعد الطائرات النفاثة المقاتلة في الجيش الأمريكي، وهي كبيرة ويتدرب فيها الجيش الأمريكي الطيارين من البلدان التي إما شركاء أو حلفاء.

 

وقال الكابتن تيم كينسيلا ، قائد القاعدة، إن هناك بضع مئات من الرعايا الأجانب يتلقون تدريبات في منشأة فلوريدا، لقد كان هذا يومًا صعبًا للغاية بالنسبة لنا، موضحا أنه لا يُسمح لأفراد الجيش المتمركزين في القاعدة بحمل أسلحة، وستكون الأيام المقبلة صعبة عندما تغرق أخيرًا في ما حدث هنا."

 

كان إطلاق النار بينساكولا هو ثاني هجوم من نوعه على قاعدة بحرية في الأيام الأخيرة، وفي وقت سابق، أطلق بحار أمريكي النار على شخصين في بيرل هاربور في هاواي قبل أن يقتل نفسه.

 

ورفضت السلطات الكشف عما إذا كان الهجوم يجري التحقيق فيه باعتباره حادث إرهابي محتمل، ومعظم الإرهابيين التسعة عشر الذين ضربوا الولايات المتحدة في 11 سبتمبر 2001 كانوا مواطنين سعوديين.

 

وقال ماركو روبيو، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فلوريدا ، إن "جميع الوكالات الفيدرالية الرئيسية" تحقق في الهجوم على القاعدة، وذكرت "سي إن إن" أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي في الرياض كانوا يحاولون معرفة المزيد عن المهاجم.

 

وقال مات غايتز ، أحد نواب ولاية فلوريدا ، إن الحادث لم يكن جريمة قتل، لكنه "عمل إرهابي".

 

ويأتي الحادث في الوقت الذي اتخذ فيه الكونغرس الأمريكي موقفا انتقاديا متزايدا تجاه السعودية بشأن مقتل صحفي في قنصلية الرياض في اسطنبول.

 

واتهم بعض النواب ترامب بمنح السعوديين تصريحًا بعدما قررت وكالة المخابرات المركزية أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمر بقتل جمال خاشقجي، الذي قطعت جثته بعد قتله داخل القنصلية السعودية.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان