رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 صباحاً | الجمعة 24 يناير 2020 م | 28 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة أمريكية: زيارة حمدوك لواشنطن تقرب إزالة السودان من قائمة الإرهاب

صحيفة أمريكية: زيارة حمدوك لواشنطن تقرب إزالة السودان من قائمة الإرهاب

صحافة أجنبية

رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك

صحيفة أمريكية: زيارة حمدوك لواشنطن تقرب إزالة السودان من قائمة الإرهاب

إسلام محمد 06 ديسمبر 2019 19:55

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن إعلان الولايات المتحدة تبادل السفراء مع السودان بعد فجوة استمرت 23 عامًا، علامة على أن الدولتين تنوي تعزيز العلاقات الدبلوماسية، وبمثابة تصويت على الثقة في حكومة سودانية جديدة شكلت أغسطس الماضي بعد ثورة أنهت الحكم العسكري.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن الخطوة يمكن أن تساعد في تغيير النظم السياسية والاقتصادية في السودان، وتعزيز التغييرات التي طالب بها المتظاهرون الذين صمدوا أمام حملات القمع القاسية بما في ذلك القتل على أيدي قوات الأمن.

 

وأضاف بومبيو، منذ توليه منصبه، أبدى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك "التزامًا بمفاوضات السلام مع جماعات المعارضة، وأنشأ لجنة تحقيق للتحقيق في العنف ضد المتظاهرين، والتزم بإجراء انتخابات ديمقراطية".

 

زور حمدوك، واشنطن هذا الأسبوع، حيث يطلب من بين أشياء أخرى، من الإدارة رفع السودان من قائمة وزارة الخارجية للدول الراعية للإرهاب.

 

وقال مسؤول بوزارة الخارجية إن الإبعاد المحتمل للسودان من القائمة سيظل قيد النظر، وتشير الخطوة لتبادل السفراء، وهو ما سيترك فقط ثلاث دول في القائمة، أما الآخرون، إيران وسوريا وكوريا الشمالية، فلا تربطهم علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة، يعني مصطلح "الإرهاب" وجود قيود على المساعدات الخارجية والمبيعات العسكرية.

 

في عام 2017 ، وضعت الولايات المتحدة عددًا من العقوبات ضد السودان، بما في ذلك القيود العامة على التجارة، وقال المسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن العقوبات المتعلقة بالنزاع في دارفور هي العقوبات المالية الوحيدة المتبقية

 

التقى حمدوك أيضًا بأعضاء لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب في الكابيتول هيل، وقالت اللجنة في بيان إنه أثناء مناقشة تسمية الإرهاب، "أثار النواب مخاوف طويلة المدى حول الحاجة إلى الشفافية المالية في قطاع الأمن وحول العناصر المتبقية في النظام القديم الذين ما زالوا يدعمون الإرهاب الدولي".

 

دافع حمدوك عن تشكيل التحالف الانتقالي الحاكم، والذي يضم قادة عسكريين وشبه عسكريين، وأسس في اتفاقية لتقاسم السلطة في أغسطس.

 

وأطاحت الثورة بحاكم السودان منذ 30 عاما عمر حسن البشير، وسجنه، البشير ينتظر المحاكمة بتهم الفساد، وتتصارع الحكومة الانتقالية مع مسائل العدالة ومعاقبة المسؤولين السابقين الذين شاركوا في الفظائع على مر العقود.

 

في المقابلة ، قال حمدوك إن حكومته ملتزمة بإلغاء قوانين "اللاإنسانية" ، مؤكداً أنها ألغت مؤخرًا ما يسمى بقوانين الأخلاق التي تفرض قيودًا على ملابس النساء وحرية التنقل.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان