رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 صباحاً | الاثنين 27 يناير 2020 م | 01 جمادى الثانية 1441 هـ | الـقـاهـره °

الفرنسية: إصلاح نظام التقاعد يثير احتجاجات عارمة تشل فرنسا

الفرنسية: إصلاح نظام التقاعد يثير احتجاجات عارمة تشل فرنسا

صحافة أجنبية

الاحتجاجات تعم فرنسا

الفرنسية: إصلاح نظام التقاعد يثير احتجاجات عارمة تشل فرنسا

إسلام محمد 05 ديسمبر 2019 23:05

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن إضراب كبير أدى لشل الحركة في معظم أنحاء فرنسا، فيما نزل عشرات آلاف الأشخاص للشوارع للاحتجاج على إصلاحات في أنظمة التقاعد تعهد بها الرئيس ايمانويل ماكرون وتقول النقابات إنها ستجبر الملايين على العمل لفترات أطول أو مواجهة اقتطاعات في المزايا.

 

وأضافت الصحيفة، إن الإضرابات أدت لإلغاء رحلات قطارات سكك الحديد ومترو وحافلات وبعض الرحلات الجوية، فيما أغلقت معظم المدارس أو قدمت خدمة حضانة فقط ما أجبر العديد من الأهالي على البقاء في المنزل أو العثور على حلول بديلة.

 

ونزل قرابة 450 ألف شخص للشارع في أنحاء فرنسا، وهو رقم لا يشمل الآلاف الذين نزلوا إلى في باريس، بحسب تعداد للوكالة استنادا إلى أرقام الشرطة والسلطات، وكانت معظم التظاهرات سلمية.

 

وقالت الكونفدرالية العامة للعمل إن 250 ألف شخص شاركوا في العاصمة، وأضافت "إيف فيريه" الأمين العام لنقابة "القوى العاملة" في مستهل تظاهرة باريس "لم نشهد مثل هذه المشاركة منذ وقت طويل جدا".

 

ورغم أن تظاهرة باريس بدأت بشكل سلمي إلا أن متظاهرين يرتدون ملابس سوداء أضرموا النار في وقت لاحق بمقطورة تخزين وهشموا واجهات المتاجر ما دفع بالشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لوقف أعمال التخريب التي وقعت على مقربة من ساحة الجمهورية بشرق باريس.

 

وأطلقت الشرطة أيضا الغاز المسيل للدموع في مدينة نانت (غرب) حيث تعارك المتظاهرون مع الإطفائيين وعناصر الأمن.

 

وقالت نقابات النقل العام إنها ستمدد حتى الاثنين على الأقل إضرابها المفتوح الذي أدى إلى إلغاء % من رحلات القطارات الفائقة السرعة و70 % من رحلات القطارات بين المناطق، فيما تأثرت جميع خطوط مترو باريس.

 

وكانت ساعة الذروة أخف اكتظاظا من المعتاد في العاصمة الباريسية إذ أخذ كثيرون يوم عطلة تجنبا لفوضى التنقل، فيما كانت أبواب العديد من المتاجر والمطاعم مغلقة لعدم تمكن الموظفين من الوصول إلى العمل.

 

وكانت ممرات الدراجات مكتظة مع لجوء الكثيرين إلى استخدام الدراجات كوسيلة نقل، ولم تتمكن الصحف الوطنية من إصدار أعدادها المطبوعة فيما قالت الكونفدرالية العامة للعمل إن عمالا قطعوا الطرق المؤدية إلى سبع من ثماني مصافي نفط ما يثير مخاوف من نقص في الوقود في حال استمر الاضراب.

 

وقالت الشركة الوطنية للسكك الحديد إن 90 بالمئة من رحلات القطارات الفائقة السرعة سيتم الغاؤها مجددا الجمعة محذرة من "اعطال كبيرة جدا" لرحلات يوروستار وتاليس التي تؤمن رحلات إلى لندن وبروكسل.

 

ويأمل أكثر المعارضين تشدداً لتعديل نظام التقاعد أن يكون التحرك طويل الأمد وأن يؤدي لشل البلاد على غرار ما حصل عام 1995.

 

حينها توقفت حركة النقل العام لثلاثة أسابيع نتيجة لتحرك احتجاجي على تعديل في نظام التقاعد والضمان الاجتماعي، أدى في نهاية المطاف إلى تخلي الحكومة عن مشروعها.

 

وبهذا التعديل الجديد، تقوم الحكومة الفرنسية بخطوة جريئة في ظلّ سياق اجتماعي متوتر أصلاً، يتمثل بحراك "السترات الصفراء" غير المسبوق الذي ابتدأ قبل نحو عام، وكذلك بالاستياء في أوساط عدة قطاعات مثل المستشفيات والشرطة والإطفاء والتعليم وسكك الحديد والمزارعين والإطفائيين وغيرهم.

 

وأكد إيمانويل ماكرون أواخر نوفمبر "أحمل مشروعاً طموحاً لبلادنا ولن أتراجع عنه".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان