رئيس التحرير: عادل صبري 12:34 مساءً | الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م | 13 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة ألمانية: أردوغان يستفز الغرب بمناورة طائرة مقاتلة

صحيفة ألمانية: أردوغان يستفز الغرب بمناورة طائرة مقاتلة

صحافة أجنبية

ماكرون و أردوغان

صحيفة ألمانية: أردوغان يستفز الغرب بمناورة طائرة مقاتلة

احمد عبد الحميد 03 ديسمبر 2019 22:51

"بين أنقرة وشركائها من حلف الناتو يسمع دوي احتكاكات، والسبب في ذلك ليس فقط الحرب في سوريا، ولكن أيضًا سياسة التسلح التركية".. وفي هذا الشأن رأت صحيفة "تاجس شبيجل" الألمانية أن تركيا أرسلت إشارة صريحة إلى شركائها في الغرب، قبل بدء قمة الناتو في لندن يوم الثلاثاء، حيث قام جيش أنقرة بتجربة النظام الروسي المضاد للطائرات S-400 ، الصفقة التي  انتقدت بشدة من قبل الحلفاء الغربيين.

 

 ومن المفارقات، أن طائرة أمريكية مقاتلة من نوع F-16 تسمح للأتراك بالاستيلاء على معلومات عن النظام الروسي.

 

وبحسب الخبير "كارلو ماسالا" من جامعة بوندسويهر في ميونيخ،  لم يكن ذلك من قبيل الصدفة، "لقد كانت رسالة سياسية تركية، مفادها: "لدينا بدائل".

 

قبل القمة التي تستمر يومين والاحتفال بالذكرى السبعين ، تحتك بشدة دول الناتو بتركيا.

 

وفيما يخص موضوع شراء أنقرة لنظام  S-400 الروسي، يرفض الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" جميع مطالب الولايات المتحدة وأوروبا ، بالتخلي عن الصفقة الروسية المبرمة.

 

  وقال وزير الخارجية التركي " ميفلوت كافوسوغلو":  "لا نشتري شيئًا لنخزنه لدينا، بل نستخدمه"

 

العملية التركية في  سوريا أشعلت النزاع

 

 

وقبل القمة ، أحبطت  تركيا خطة الناتو الدفاعية لدول البلطيق وبولندا.

 

 وبحق النقض  "الفيتو" ، يريد  "أردوغان" إجبار الحلفاء الآخرين على الموافقة على الغزو الأخير للجيش التركي في سوريا.

 

وأدانت الولايات المتحدة وأوروبا تدخل الجنود الأتراك ضد الميليشيات السورية الكردية.

 

وتصنف تركيا "وحدات حماية الشعب" كمنظمة إرهابية ، لكن بالنسبة للولايات المتحدة ، يعتبر الأكراد شريكًا لا غنى عنه في الحرب على "تنظيم داعش".

 

الرئيس ماكرون ينتفض غاضبا

 

  ومن خلال القمة ، تريد أنقرة إجبار الحلفاء بتصنيف الأكراد  رسميا على أنهم يشكلون  تهديدا  لأمن تركيا.

 

ولأن الولايات المتحدة وحلفاء آخرين يرفضون هذه الصيغة ، فإن تركيا تعاند وتعرقل خطة الناتو لدول البلطيق وبولندا.

 

ويوضح البروفيسور "كارلو  ماسالا" أن أعضاء الناتو الآخرين سوف  يعترفون في الإعلان النهائي بشكل عام  بالمصالح الأمنية التركية على الحدود الجنوبية، لحفظ ماء الوجه.

 

  ومع ذلك ، فإن الخلاف بين تركيا ودول الناتو الأخرى سوف يتم حجبه عن وسائل الإعلام بشكل مؤقت.

 

  بيد أن الحقيقة تقول  إن  تركيا تعمل على سياسة مناهضة للناتو في منطقتها منذ فترة طويلة، ويمكنها  أن تشل بذلك حلف الناتو بأكمله، بحسب الخبير " ماسالا "

 

وانفجر الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" قبل مناقشات حول موضوع التدخل التركي في سوريا ضد الأكراد.

وقال "ماكرون "  إن تركيا لا تستطيع تقديم مبررات منطقية  لبقية أعضاء التحالف حول  عمليتها العسكرية في  سوريا، ومع ذلك تطلب بالتضامن من التحالف.

 

ورد الرئيس التركي "أردوغان" بالمثل على  على انتقادات "ماكروو ووصفه بأنه يعني من "الموت الدماغي"، وعلى الفور  حكومة باريس  باستدعاء سفيرها ردا على "إهانة" أردوغان.

 

مناقشة حول "إقامة منطقة أمنية " في سوريا

 

في لندن ، يجب أن يطرح على جدول أعمال اقتراح وزيرة الدفاع الفيدرالية "أنيجريت كرامب-كارنباور" لإقامة "منطقة حماية" آمنة في سوريا.

 

ومن المحتمل أن يرفض أردوغان، لأن أنقرة لا تريد تقسيم السيطرة على شمال سوريا بقوة أوروبية.

ومن ناحية أخرى ، فإن اقتراح أردوغان بنقل ملايين اللاجئين السوريين من تركيا إلى منطقة تسيطر عليها أنقرة في شمال سوريا، واجه معارضة من الشركاء.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان