رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | الجمعة 13 ديسمبر 2019 م | 15 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

شينخوا: الصين تمد يدها لمصر من أجل تطوير قناة السويس

شينخوا: الصين تمد يدها لمصر من أجل تطوير قناة السويس

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي ونظيره الصيني شي جين بينج(أرشيفية)

شينخوا: الصين تمد يدها لمصر من أجل تطوير قناة السويس

وائل عبد الحميد 20 نوفمبر 2019 23:56

كشفت وكالة شينخوا الإخبارية الدور المتزايد الذي تلعبه الصين لتطوير المنطقة الاقتصادية الحرة في قناة السويس التي تحتفل مصر بمرور  150 عامًا على افتتاح هذا الممر المائي العالمي.

 

وأضافت: "بينما تعمل مصر بثبات على مدار الأعوام القليلة الماضية لتطوير ممر قناة السويس لجلب إيرادات جديدة، أصبحت الصين المستثمر الأكبر في تنمية هذا المشروع العملاق، بحسب وكالة أنباء شينخوا".

 

وأردفت  الوكالة الصينية: "باعتبارها مصدرًا رئيسيًا للعملة الصعبة في مصر بجانب إيرادات السياحة والاستثمارات الأجنبية، تحظى قناة السويس دائما ببؤرة تركيز الحكومات المصرية على مدار تاريخها من خلال تبني سلسلة من المشروعات التنموية في الممر".

 

وبينما تحتفل مصر بالذكرى الـ 150على افتتاح الممر المائي، تحدث رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع عن فخره بدورها في التجارة العالمية منذ افتتاحها عام 1869.
 

وأضاف ربيع أن 1.3 مليون سفينة مرت من قناة السويس منذ افتتاحها حاملة 28.6 مليار طن من الشحنات المختلفة ، واستطاعت جلب إيرادات إجمالية  بقيمة 135.9 مليار دولار.

 

وبحسب الوكالة الصينية، فإن مكانة القناة دفعت الرئيس السيسي إلى إطلاق مشروع هائل يستهدف زيادة الدور الذي يلعبه الممر المائي الهام في التجارة العالمية.

 

وتابعت: "بينما يمنح مشروع الحزام والطريق الصيني زخما تنمويا، شدد الرئيس السيسي على أهمية ممر قناة السويس باعتباره منطقة ملائمة للتعاون بين القاهرة وبكين".

 

ونقلت شينخوا عن يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية المعين حديثا قوله: "الشركات الصينية تلعب دورا رائدا في تطوير المنطقة الاقتصادية للممر المائي".
 

يأتي ذلك وسط توقعات بإبرام عقود جديدة مع شركات صناعة ثقيلة صينية عملاقة.

 

وأردف زكي أن المفاوضات على قدم وساق مع شركات صينية عملاقة تعمل في مجال الصلب والصناعات الثقيلة التي تعمل في المنطقة الاقتصادية الحرة لقناة السويس.

 

وواصل: "ثمة فرص استثمارية واعدة بالمنطقة الاقتصادية، ورغبة متزايدة للشركات الصينية بالتواجد في السوق المصري".

 

النموذج الأفضل للتعاون بين القاهرة والصين في هذا الصدد يتمثل في منطقة "تيدا" التي تشهد شراكة بين الدولتين في مشروعات عديدة.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان