رئيس التحرير: عادل صبري 09:02 صباحاً | الاثنين 20 يناير 2020 م | 24 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية: في العراق.. الأسود تنضم للمتظاهرين المناهضين للحكومة

صحيفة بريطانية: في العراق.. الأسود تنضم للمتظاهرين المناهضين للحكومة

صحافة أجنبية

الأسد انضم لصفوف المتظاهرين في العراق

صحيفة بريطانية: في العراق.. الأسود تنضم للمتظاهرين المناهضين للحكومة

إسلام محمد 14 نوفمبر 2019 20:11

قالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية إن الاحتجاجات في العراق أخذت منحنى أكثر تصاعديا، ولم تقتصر المظاهرات على البشر فقط، بل أصبحت الحيوانات تشاركهم أيضا، فقد شوهدت في إحدى المظاهرات أسد ملفوف بعلم العراق بين المحتجين.

 

وأضافت الصحيفة، أن أحد المحتجين اصطحب معه أسد خلال الاحتجاجات التي تشهدها العراق للقضاء على الفساد، والتخلص من نفوذ إيران المتنامي داخل الحكومة.

 

وتابعت، أن الأسد الذي كان ملفوفا بعلم العراق، ويسير وسط الاحتجاجات المناهضة للعراق، لم يعرف أين التقطت الصورة، لكن على مدار الشهر ونصف الشهر الماضيين، كانت هناك احتجاجات عديدة في بغداد والمحافظات الجنوبية وتحول بعضها إلى أعمال عنف.

 

ولقي ما لا يقل عن 320 شخصًا مصرعهم حتى الآن، بينما أصيب الآلاف، حيث اشتبك المتظاهرون مع قوات الأمن.

 

وقالت الشرطة ومصادر طبية، إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 65 في اشتباكات اليوم الخميس مع قوات الأمن والتي كانت تحاول إعادتهم إلى معسكرهم الرئيسي وسط بغداد.

 

واستخدمت قوات الأمن الرصاص الحي، والمطاطي، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات الأشخاص بالقرب من ميدان التحرير بوسط بغداد.

 

الغضب من الاقتصاد الذي تغمره أموال النفط وفشلت في توفير وظائف أو تحسينات في حياة الشباب، الذين يشكلون غالبية المتظاهرين، قد أشعلت الاحتجاجات.

 

وحاولت حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تهدئة الاضطرابات باتخاذ تدابير لمساعدة الفقراء وخريجي الجامعات، لكن المحتجين يطالبون برحيل النخبة الحاكمة بأكملها التي تولت السلطة بعد الغزو الأمريكي والإطاحة بصدام حسين عام 2003.

 

بعد القضاء على داعش عام 2017 ، تمتع العراق بسنتين من الاستقرار النسبي، ولكن رغم ثروتها النفطية، يعيش الكثير من الناس في فقر مدقع، وغياب أساسيات الحياة خاصة المياه النظيفة أو الكهرباء أو الرعاية الصحية أو التعليم.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان