رئيس التحرير: عادل صبري 02:20 صباحاً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| حرائق الغابات تغلق مئات المدارس والطرق في أستراليا

بالصور| حرائق الغابات تغلق مئات المدارس والطرق في أستراليا

صحافة أجنبية

رجل إطفاء يشارك في إخماد الحرائق

بالصور| حرائق الغابات تغلق مئات المدارس والطرق في أستراليا

بسيوني الوكيل 11 نوفمبر 2019 12:22

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن مئات المدارس ودور رعاية المسنين والطرق في ولاية نيو ساوث ويلز سوف يتم إغلاقها غدا الثلاثاء بسبب حرائق الغابات التي تسببت تدمير عشرات المنازل ومقتل 3 أشخاص شرقي أستراليا.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني، تحذيرات مسئولين من أن مئات المدارس ودور رعاية المسنين ستغلق أبوابها في الوقت الذي تقترب فيه الحرائق من سيدني.

وأصدرت إدارة التعليم في "نيو ساوث ويلز"، الاثنين بيانا بقائمة من المدارس العامة والخاصة في أنحاء الدولة التي ستغلق في أبوابها في الولاية في الوقت الذي تستمر فيه ألسنة اللهب في تهديد ضواحي سيدني.

وبحسب البيان فإنه من المقرر أن يتم إغلاق ما يزيد عن 400 مدرسة حكومية ومستقلة غدا، في الوقت الذي أغلق فيه بالفعل ما يزيد عن 50 مدرسة اليوم.

وتقول دائرة إطفاء الحرائق الريفية إنها ستواصل تحديث القائمة على مدار اليوم لأنها تقيم مستويات الخطر في المناطق العرضة للخطر.

 

كما أصدر قائد قوات الدفاع أنجوس كامبل أمرا لقادة القاعدة المحلية لاستخدام موارد الدفاع في جهود إطفاء الحرائق.

وأعلنت السلطات بولايتي كوينزلاند ونيو ساوث ويلز الاثنين، حالة الطوارئ فيما تستعد المنطقة الشرقية للبلاد لمواجهة حرائق "كارثية".

 

ومنذ مطلع الأسبوع، أدت حرائق الغابات في نيو ساوث ويلز إلى مقتل ثلاثة أشخاص وتدمير ما يربو على 150 منزلا.

 وفي حين تجنبت سيدني، أكثر مدن أستراليا اكتظاظا بالسكان، أسوأ الأوضاع في مطلع الأسبوع، إلا أن درجات الحرارة ارتفعت لأكثر من 34 درجة مئوية وسط رياح قوية وجافة.

 

ورفعت السلطات التوقعات لمنطقة سيدني الكبرى إلى خطر حرائق كارثية ليوم الثلاثاء، وهي المرة الأولى التي يتم فيها وضع المدينة على هذا المستوى منذ وضعت مستويات جديدة لخطر الحرائق في عام 2009.

 

وقالت جلاديس بريجيكليان، رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز، الاثنين، إنها أعلنت حالة الطوارئ بسبب "الأحوال الجوية الكارثية المتوقعة لهذا الأسبوع، خاصة الثلاثاء، حيث سيكون الطقس حارا والرياح قوية، لذا يتعلق الغد بحماية الأرواح وحماية الممتلكات وضمان سلامة الجميع".

 

وتمنح حالة الطوارئ هيئة إطفاء الحرائق الريفية وقائدها سلطة واسعة لتعبئة جميع موارد الولاية، وتنسيق عمليات الإجلاء، ووقف خدمات الغاز والكهرباء والبترول والمياه، وكذلك إيقاف أو بدء أو استخدام أي أعمال أو منشآت، أو مباني.

وكان رئيس الوزراء، سكوت موريسون، أشاد بعمل رجال الإطفاء والمتطوعين إلا أنه تحدث عن أيام صعبة قادمة. وقال "ثمة طريق طويل لنقطه، ويبدو أن يوم الثلاثاء أكثر صعوبة".

 

وتواجه أستراليا حاليا أحد أسوأ مواسم حرائق الغابات بينما يجتاح الجفاف الشديد أنحاء من البلاد.

 

وأصدرت إدارة إطفاء حرائق الريف في نيو ساوث ويلز يوم الجمعة عددا قياسيا من تحذيرات الطوارئ إذ أعلنت 17 حريقا خطيرا بعدما زادت الرياح القوية والجفاف من انتشار الحرائق بسرعة.

 

وفي كوينزلاند شمالا قضى آلاف من السكان بالقرب من بلدة نوسا الساحلية في صن شاين كوست الليل في مراكز إجلاء بعد أن طالبتهم السلطات بترك منازلهم.

 

وكانت السلطات ذكرت أن هناك خمسة أشخاص في عداد المفقودين لكن وسائل الإعلام المحلية قالت يوم الأحد إنهم قد تم العثور عليهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان