رئيس التحرير: عادل صبري 09:51 صباحاً | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م | 12 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

آيرش تايمز: خبير تغذية ينسف النظرية التقليدية للبدانة

آيرش تايمز: خبير تغذية ينسف النظرية التقليدية للبدانة

صحافة أجنبية

تباين في تفسيرات أسباب البدانة

آيرش تايمز: خبير تغذية ينسف النظرية التقليدية للبدانة

وائل عبد الحميد 07 نوفمبر 2019 19:16

نسف أخصائي التغذية الأمريكي كيفن هال النظرية التقليدية للبدانة التي تشير إلى أن الكربوهيدرات هي السبب الرئيسي لها بحسب صحيفة آيرش تايمز الأيرلندية اليوم الخميس.

 

وأثبتت تجارب الخبير الأمريكي أن الأغذية فائقة المعالجة التي تتفشى في العصر الحديث  تمثل أكبر سبب لانتشار البدانة.

 

وأردفت صحيفة آيرش تايمز أن العالم يعاني من انتشار البدانة إلى حد الوباء لا سيما في ظل الأمراض التي ترتبط بها كالقلب والسكري.

 

ونوهت إلى أن معدل البدانة تضاعف ثلاث مرات في الفترة من 1975 إلى 2016.

 

وأشارت إلى أن السبب التقليدي المعروف لتفسير تلك الزيادة الرهيبة يعود إلى الإفراط في تناول الكربوهيدرات والدهون.

 

لكن أخصائي التغذية الأمريكي كيفن هال استطاع الوصول إلى أدلة مفادها أن الكثير من حالات البدانة تحدث بسبب تناول الأطعمة فائقة المعالجة حيث تتسبب ذلك في إحداث تشويش على الإشارات بين القناة الهضمية والمخ.
 

وأفاد التقرير أن الأطعمة غير المعالجة يتم تعريفها بأنها الأجزاء الطبيعية الصالحة للأكل في النباتات والحيوانات مثل الحبوب واللحوم والأسماك والبيض.

 

وأضافت الصحيفة أن الأطعمة غير المعالجة تتميز بعدم إضافة الملح والسكر أو الدهون.

 

أما الأطعمة المعالجة هي في الأساس غذاء طبيعي تمت معالجته بهدف تعزيز صفات معينة على غرار مثلا ما يحدث في تدخين اللحوم وإضافة نكهات معينة من خلال السكر والملح وزيادة عمر التخزين.

 

أما الأطعمة فائقة المعالجة فتتسم أحيانا بفصل محتويات الغذاء ثم إعادة تشكيلها مجددا بتركيبات ومكونات تختلف عن الطبيعة الأصلية لها.

 

وسردت الصحيفة أمثلة للأطعمة فائقة المعالجة أمثال رقائق الشيبسي وحبوب الإفطار السكرية وبعض أنواع الحساء والهوت دود والمشروبات الغازية الخالية من السعرات الحرارية والبيتزا وغيرها.

 

وكشفت تقارير أن حوالي 60% من السعرات الحرارية المستهلكة في الولايات المتحدة مصدرها الأطعمة فائقة المعالجة.

 

الافتراض  الشائع بأن تناول الكربوهيدرات هو السبب الرئيسي في البدانة تدعمه بعض الأسباب الوجيهة، بحسب آيرش تايمز.

 

لكن التجارب المعملية التي أجراها كيفن هال اوضحت عدم وجود فارق ملحوظ في خسارة كتلة الدهون بالجسد أو استهلاك السعرات الحرارية بين هؤلاء الذين يتناولون جرعات قليلة جدا من الكربوهيدرات ونظرائهم الذين يفرطون في تناولها.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان