رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 مساءً | السبت 14 ديسمبر 2019 م | 16 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك بوست: هل خان «ترامب» الأكراد بالانسحاب من سوريا؟

نيويورك بوست: هل خان «ترامب» الأكراد بالانسحاب من سوريا؟

صحافة أجنبية

القوات التركية خلال دخولها شمالي سوريا

نيويورك بوست: هل خان «ترامب» الأكراد بالانسحاب من سوريا؟

إسلام محمد 19 أكتوبر 2019 18:07

قالت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، إن وسائل الإعلام انتقدت سحب الرئيس دونالد ترامب للقوات الأمريكية من شمالي سوريا باعتباره "عملية بيع" و"خيانة" و"خطأ استراتيجيًا كبيرًا"، ولكن الحقيقة كانت بخلاف ذلك، لأن واشنطن لم تؤيد يوما تطلعات الأكراد لإنشاء منطقة حكم ذاتي.

 

وأضافت، لنكن واضحين بشأن أهداف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بينما حاول أن يسوق عمليته العسكري كعملية لمكافحة الإرهاب، إلا أن القليل من المراقبين الدوليين اقتنعوا بهذه الروايات، لماذا؟ لأنه لم تقع هجمات إرهابية ضد تركيا من الأراضي السورية منذ أنشأ الأكراد السوريون كيانهم المتمتع بالحكم الذاتي في عام 2012.

 

وتابعت لا يهتم أردوغان بمحاربة داعش، أو في تحمل مسؤولية ما يقدر بنحو 12000 من عناصر داعش الموجودين حاليًا في حجز الأكراد في مخيم الهول، وما يحدث بالفعل لسجناء داعش، ومصير الأقليات المسيحية واليزيديين، سيكونان من الإجراءات الرئيسية للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين نائب الرئيس مايك بينس، ووزير الخارجية مايك بومبيو مع أردوغان الخميس.

 

كان هدف أردوغان الحقيقي مع العملية العسكرية تحطيم الحكم الذاتي الكردي، وكان هؤلاء المستشارون الأمريكيون الخمسون آخر شيء في طريقه، وهولاء المستشارون في شمال سوريا لم يكونوا هناك للدفاع عن الأكراد ولكن لمحاربة داعش، وانتهت المعركة بسحق خلافة داعش.

 

لم تدعم أي إدارة أمريكية تطلعات الأكراد، حتى وزير الخارجية السابق المؤيد للأكراد، ريكس تيلرسون ، الذي كان مستثمراً لفترة طويلة في النفط الكردي، حذر الأكراد العراقيين من إلغاء استفتاء الذي أقيم بشأن الاستقلال في سبتمبر/ أيلول 2017.

 

وعندما تحدى رئيس الحكومة الإقليمية الكردية مسعود البرزاني تلك التحذيرات، قال تيلرسون إن النتائج "تفتقر إلى الشرعية" وحذر من أن تكون هناك عواقب وخيمة، ولم تفعل الولايات المتحدة شيئًا عندما أرسلت بغداد قوات إلى مدينة كركوك العراقية بعد وقت قصير من التصويت، ثم اعتقلت الحاكم العام الكردي واستعادت السيطرة على حقول النفط الشمالية، وكانت تلك نكسة استراتيجية ضخمة للأكراد العراقيين.

 

وأشارت الصحيفة، لقد اتخذ الرئيس خطوات ملموسة وفورية لمعاقبة أردوغان على انتهاكه الفظيع لميثاق شمال الأطلسي، الذي يدعو الدول الأعضاء إلى "تسوية أي نزاعات دولية قد تكون متورطة فيها بالوسائل السلمية، والامتناع عن ذلك".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان