رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الاثنين 16 ديسمبر 2019 م | 18 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة نمساوية تكشف أسباب زيارة أسقف «جراتس» إلى مصر

صحيفة نمساوية تكشف أسباب زيارة أسقف «جراتس» إلى مصر

صحافة أجنبية

لقاء أسقف النمسا مع البطريرك القبطي الكاثوليكي إبراهيم إسحاق سيدراك

صحيفة نمساوية تكشف أسباب زيارة أسقف «جراتس» إلى مصر

احمد عبد الحميد 16 أكتوبر 2019 21:09

"يقوم حاليًا أسقف مدينة  "جراتس" الواقعة بالنمسا، "فيلهلم كراوتفاشل"، بزيارة حج مسكونية في مصر مع وفد من مؤسسة "برو أورينتي."، بحسب صحيفة "كاثوليك بريسه" النمساوية.

 

وبحسب الصحيفة النمساوية، حتى يوم السبت المنصرم، تمت زيارات للكنائس والأديرة في القاهرة والإسكندرية ووادي النطرون.

 

وقال الأسقف  "فيلهلم كراوتفاشل" ، إن الزيارة  يجب أن تكون  علامة خاصة على التضامن  مع كنائسنا الشقيقة المسيحية".

 

وأضاف الأسقف " كراوتفاشل" أن زيارته للكنيسة القبطية الأرثوذكسية تساوي  زيارته للكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر.

 

وتعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية واحدة من أقدم الكنائس في العالم، وتعود جذورها إلى  مصر ، ويقدر أن لديها حوالي 14 مليون مسيحي  في جميع أنحاء العالم، منهم  12 مليون منهم في مصر.

 

وكان الأسقف "كراوتشل" قد التقى بالفعل ببطريرك الكنيسة القبطية الكاثوليكية ، "إبراهيم إسحاق سيدراك" ، في القاهرة مساء الاثنين.

 

وعلى برنامج زيارة مجموعة السفر النمساوية العديد من الأديرة الصحراوية ، بما في ذلك دير مكاريوس في وادي النطرون، الذي تم تأسيسه في منتصف القرن الرابع ، ويعد أحد أقدم وأهم الأديرة في مصر.

 

ومنذ حوالي 50 عامًا ، كان ستة من الرهبان القدامى يعيشون في مجمع الدير الواسع ، قبل أن تم  تجديده  في أواخر الستينيات.

 

ويضم الدير  اليوم حوالي 150 راهبًا ، ويحوي  مزارعًا ومناطق زراعية كبيرة ويعمل به مئات العمال.

 

الصحيفة أشارت أيضا إلى أن المحطة الأخرى لوفد "Pro Oriente" هي دير" مار مينا" غرب الإسكندرية،  وتم بناءه  في عام 1959 بالقرب من أنقاض "مدينة القديس ميناس" ، والتي كانت في أواخر العصور القديمة واحدة من أهم مواقع الحج المسيحية في البحر الأبيض المتوسط.

 

وبدأت الحفريات في الموقع التاريخي في بداية القرن العشرين،  وتأثر أسقف مدينة "جراس" النمساوية "كراوتشل"  بشدة بموقع الحفر، بحسب الصحيفة.

 

ومن غير المرجح أن يتطابق "دير مار ميناس" الذي تم بناؤه حديثًا مع سلفه القديم،  ويضم مجمع الدير العديد من الكنائس والإقامات السياحية والأعمال التجارية.

 

 ويعيش 120 من الرهبان في "مار ميناس" ، الذي يزوره كل عام مئات الآلاف من الأقباط  من مختلف الطوائف.

 

ويعود تاريخ "دير النطرون" إلى القرن الرابع،  ويوجد به حاليا حوالي 200 راهب يعيشون في الدير، ويحوي  صورا  تاريخية للقاءات البابا البطريرك السابق شنودة الثالث مع رئيس أساقفة فيينا الكاردينال كونيغ.

 

أوضحت الصحيفة أن الوفد النمساوي  زار اليوم الأربعاء مكتبة الإسكندرية وكاتدرائية القديس مرقس.

 

كما زار الوفد النمساوي  "المركز الثقافي اليسوعي" ، وهو مؤسسة تعليمية من أجل اليسوعية في الإسكندرية،  يتم تمويله من  مشروع "التسامح بين الأديان والثقافة".

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان