رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 صباحاً | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م | 12 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

الجارديان: طهران تبدأ عصرًا جديدًا.. نساء إيران في المدرجات

الجارديان: طهران تبدأ عصرًا جديدًا.. نساء إيران في المدرجات

صحافة أجنبية

الحضور النسائي في الملعب شكل عصر جديد

الجارديان: طهران تبدأ عصرًا جديدًا.. نساء إيران في المدرجات

إسلام محمد 10 أكتوبر 2019 21:09

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية: إن دخول أكثر من 3 آلاف امرأة إيرانية إلى قسم خاص في استاد طهران لمشاهدة مباراة تصفيات كأس العالم ضد كمبوديا، تعد خطوة أولى على طريق حرية المرأة الإيرانية.

 

وأضافت بعدما سمح للنساء في إيران بشراء تذاكر المباريات لأول مرة منذ أربعة عقود، أصبح هناك أمل لحصول النساء على حقوقهن.

 

وتابعت، أن تلك الخطوة جاءت بعدما صاعد الفيفا ونشطاء حقوق الإنسان من ضغوطهما على السلطات الرياضية الإيرانية للسماح للنساء بدخول الألعاب بعد وفاة أحد المعجبين في الشهر الماضي.

 

واشعلت "سحر خضيري" 29 عاما النار في جسدها خارج ملعب بعدما علمت أنها قد تواجه ستة أشهر سجن لمحاولتها التسلل إلى إحدى المباريات، متنكرا في زي رجل.

 

وباستثناء مجموعات قليلة رمزية من النساء في ثلاث مباريات دولية، تم حظر النساء إلى حد كبير من المباريات منذ وصول الخميني إلى السلطة عام 1979.

 

وبيعت تذاكر مباراة الخميس بين إيران وكمبوديا في غضون دقائق، حتى بعدما ضاعفت السلطات أربعة أضعاف الرقم المعروض، ومن بين هؤلاء المحظوظين للحصول على التذاكر مراسلة رياضية قالت إنها كانت فخورة بذلك.

 

وكان قسم النساء الصغيرات مكتظًا بالنساء اللواتي يلبسن العلم الوطني، أو يلوحن بهن، وبعضهن يرتدين طلاء الوجه والشعر المستعار باللونين الأحمر والأبيض والأخضر في إيران.

 

منذ قيام الثورة الإسلامية، قيدت حركة النساء بشكل كبير، وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها بيع التذاكر للجمهور يضمن نساء.

 

وأوضحت الصحيفة، أن حوالي 20 امرأة إيرلندية شاركن في التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 2001، وبعد أربع سنوات سمح لعشرات النساء الإيرانيات بمشاهدة المنتخب الوطني وهو يلعب ضد البحرين، وفي أكتوبر الماضي، دخلت حوالي 100 امرأة إيرانية "منتقاة بعناية" ملعب الحرية في مباراة ودية ضد بوليفيا، لكن بعد يوم حذر المدعي العام من أنه لن يتكرر. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان