رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | الاثنين 16 ديسمبر 2019 م | 18 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

دراسة أمريكية تصدم مدخني السجائر الإلكترونية

دراسة أمريكية تصدم مدخني السجائر الإلكترونية

صحافة أجنبية

السجائر الإلكترونية ترتبط بالإصابة بالسرطان

دراسة أمريكية تصدم مدخني السجائر الإلكترونية

وائل عبد الحميد 07 أكتوبر 2019 23:50

نقلت شبكة سي إن بي سي الأمريكية اليوم الاثنين، نتائج مفزعة كشفتها دراسة أمريكية حول أضرار السجائر الإلكترونية.

 

وخلص باحثون أجروا تجاربهم على فئران إلى أن السجائر الإلكترونية تسبب سرطان الرئة.

 

الدراسة المذكورة أجرتها جامعة نيويورك الأمريكية بتمويل من "المعاهد الوطنية للصحة" وفقا لـ "سي إن بي سي".

 

وأشارت إلى أن الدراسة هي الأولى من نوعها التي تربط بشكل قاطع بين هذا النمط من التدخين والمرض اللعين.

 

واستطردت: "كمية السجائر الإلكترونية التي تعرضت لها الفئران تماثل تلك التي يتناولها الشخص في فترة زمنية تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أعوام".

 

ولم تقتصر مخاطر السجائر الإلكترنية على سرطان الرئة فحسب ولكن ثمة احتمال بتسببها في الإصابة بسرطان المثانة كذلك حيث تقوم بتدمير الحامض النووي "دي إن إيه"، وفقا لباحثين مخضرمين بالجامعة الأمريكية.

 

من جانبه، قال كبير الباحثين مون- شونج تانج: "إنها تنبئ أن تدخين السجائر الإلكترونية يرتبط بالإصابة بكافة أنواع الأمراض وبعض السرطانات بمرور الوقت".

 

بيد أن الأمر ما زال يستلزم المزيد من الأعوام لمعرفة دقيقة للتأثيرات السرطانية التي تحدثها السجائر الإلكترونية على البشر.

 

وفي سياق مشابه، كشفت دراسة أجرتها جامعة "ساوثرن كاليفورنيا" في فبراير الماضي أن السجائر الإلكترونية تتسبب في حدوث بعض من التغييرات الجزيئية في أنسجة الفم شبيهة بتلك التغييرات السرطانية التي يسببها التدخين التقليدي.

 

ولفتت أن الدراسة الثانية المشار إليها نشرتها "الدورية الدولية للعلوم الجزيئية".

 

وأوضح باحثو جامعة نيويورك أن السجائر الإلكترونية تعيق عملية إصلاح "دي إن إيه" في أنسجة الرئة مما يؤدي إلى السرطان.

 

ومن بين 40 فأرا تعرضوا للسجائر الإلكترونية على مدار 54 أسبوعا، أصيب 22.5% بسرطان الرئة، بينما امتدت آفات بوادر سرطانية في المثانة إلى نسبة 57.5%، بحسب الشبكة الأمريكية.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان