رئيس التحرير: عادل صبري 11:11 مساءً | السبت 18 يناير 2020 م | 22 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

نانسي بيلوسي تلقن ترامب درسا قاسيا في فنون السياسة.. القصة الكاملة

نانسي بيلوسي تلقن ترامب درسا قاسيا في فنون السياسة.. القصة الكاملة

صحافة أجنبية

دونالد ترامب ونانسي بيلوسي

جارديان:

نانسي بيلوسي تلقن ترامب درسا قاسيا في فنون السياسة.. القصة الكاملة

محمد البرقوقي 20 يناير 2019 13:13

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أفضل من يطلق على خصومه ومعارضيه ألقابا قبيحة. لكن حتى الآن تستعتصي عليه شخصية واحدة فقط: السيدة التي يناديها بـ "نانسي" فقط.

هكذا استهلت صحيفة "جارديان" البريطانية تقريرا مطولا حمل عنوان " نانسي بيلوسي تلقن ترامب درسا قاسيا في فنون السياسية" والتي  سلطت فيه الضوء على حالة التجاهل التي تبدو عليها بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي لمطالب ترامب للكونجرس بتدبير التمويلات اللازمة لبناء الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك.

 

ورفضت بيلوسي أمس السبت خطة تقدم بها قطب العقارات والملياردير الأمريكي من أجل وضع حد للغلق الجزئي للحكومة الفيدرالي والذي أقدم عليه ترامب بعد رفض الكونجرس توفير ما يحتاجه من أموال لتنفيذ مشروع الجدار الذي يزعم ترامب أنه لا غنى عنه لحماية الأمن القومي الأمريكي.

 

وذكرت الصحيفة أنه وبرغم دخول الغلق الحكومي أسبوعه الخامس، لا يزال الديمقراطيون مصرون على موقفهم الرافض لمنح ترامب مبلغا بقيمة 5.7 مليارات دولار لتشييد الجدار.

 

ووجهت بيلوسي مؤخرا صفعة قوية للرئيس الأمريكية بعدما رفضت دعوته لإلقاء خطاب "حالة الاتحاد" في أمريكا، وذلك قبل أن تفاجيء الجميع أمس السبت بإصدار بيان ترفض فيه مقترح ترامب بإنهاء الغلق الفيدرالي.

 

ويتضمن مقترح ترامب توفير حماية مؤقتة لبعض المهاجرين غير الشرعين القادمين إلى البلاد نظير موافقة الديمقراطيين على تخصيص التمويل المطلوب لبناء الجدار على الحدود المكسيكة. لكن رئيسة مجلس النواب وصفت مقايضة ترامب بأنها "غير مقبولة".

 

واعتبرت بيلوسي أن الخطة لا تمثل "جهدا حسن النية لاستعادة الثقة في حياة الناس"، واستبعدت أن يوافق مجلسا النواب والشيوخ على تمرير المقترح.

 

وقال مايكل كورنفيلد، الأستاذ المساعد في العلوم الإدارية بجامعة جورج واشنطن إن "نانسي لم تتفوق فقط على ترامب في المناورة، ولكنها أثارت غضبه أيضا".

 

وأضاف كورنفيلد: " إنها تسخر منه، هي (الماتادور)، وهو( الثور). هو ليس لديه فكرة عما يفعله. إنه نابغة في فنون الدعايا، وليس في فنون السياسة. وهو بالفعل لا يزال مبتدئا في هذا المجال.

 

وواصل كورنفيلد حديثه بقوله: " لابد أن يمثل رد فعل نانسي صدمة لرجل قضى العامين الماضيين محاطا برجال وسيدات ليس عليهم سوى السمع والطاعة، ومن بين هؤلاء السيدات كيلياني كونواي، وسارا ساندرز".

 

حياة بيلوسي التي أتمت عامها الثامن والسبعين، المليئة بالتجارب قد ساعدتها على الاستعداد جيدا لمعركة كتلك. فقد وُلدت في بالتيمور بولاية ماريلاند، وكانت أصغر أشقائها الستة ولديها شقيقة كبرى واحدة. وكان والدها نائبا في الكونجرس قبل أن يصبح عمدة مدينة، والذي بث فيها حب السياسة والمعارك السياسية.

 

وذكرت ابنتها أليسكاندرا بيلوسي مؤخرا في معرض حديثها عنها: " إنها ستطقع رأسك، ولن تعرف أبدا أنك تنزف". وأصبحت بيلوسي أول سيدة تتولى منصب رئيس مجلس النواب خلال الفترة من 2007 وحتى 2011، ثم استعادت منصبها مؤخرا.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان