رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 مساءً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

محلل إسرائيلي: يجب ألا نغلق مكاتب «الجزيرة» لهذه الأسباب

محلل إسرائيلي: يجب ألا نغلق مكاتب «الجزيرة» لهذه الأسباب

صحافة أجنبية

مكتب قناة الجزيرة في إسرائيل

محلل إسرائيلي: يجب ألا نغلق مكاتب «الجزيرة» لهذه الأسباب

معتز بالله محمد 18 يونيو 2017 11:41

دعا "يوني بن مناحيم" المحلل الإسرائيلي للشئون العربية اليوم الأحد 18 يونيو، السلطات في تل أبيب لعدم إغلاق مكاتب قناة الجزيرة، أسوة بعدد من الدول العربية، على خلفية اتهام قطر بتمويل الإرهاب وتقاربها مع إيران.

 

وأضاف أن إسرائيل تدرس بجدية إغلاق مكتب قناة الجزيرة، أسوة بدول عربية فعلت ذلك مثل السعودية والأردن، في إطار عقوبات تفرضها تلك الدول على الدوحة، ملمحا إلى أن هناك حسابا طويلا بين تل أبيب والقناة التي تسببت في كثير من المتاعب لـ«الدولة العبرية» في الماضي.

 

ولفت إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمر بتحويل الموضوع لدراسته في وزارة الخارجية وجهاز الشاباك (الأمن العام) ومنظومة الأمن ومكتب الصحافة الحكومية.

 

كان وزير الدفاع الإسرائيلي "أفيجدور ليبرمان"، قد اتهم قبل أيام قناة الجزيرة ببث دعاية "نازية".

 

وبحسب "بن مناحيم" فإن هذه ليست المرة الأول التي تدرس فيها إسرائيل إغلاق مكاتب القناة القطرية، فقد دُرس الموضوع أيضا خلال حرب لبنان الثانية، عندما اتهمت دوائر إسرائيلية "الجزيرة" باستغلال بثها لنقل معلومات استخبارية إلى حزب الله حول المواقع الدقيقة لسقوط الصواريخ التي يطلقها على إسرائيل.


 

نفت القناة آنذاك كل هذه الاتهامات. كذلك تهدد الآن بالتوجه للمحكمة العليا في إسرائيل، حال أغلقت الأخيرة مكاتبها، بحسب المقال المنشور على موقع "مركز القدس للشئون العامة والسياسية". 


 

وتابع "بن مناحيم": علينا ألا ننسى أن لظاهرة الشبكات الاجتماعية أهمية كبيرة اليوم في نقل الأخبار بين جيل الشباب في العالم العربي وأن أهمية مشاهدة القنوات التلفزيونية تتأكل لصالح الإنترنت".


 

ومضى يقول :”لذلك يُطرح السؤال، هل يجب على إسرائيل الآن تحديدًا إغلاق مكاتب الجزيرة داخلها، في وقت فقدت  فيه القناة الكثير من مصداقيتها في العالم العربي".


 

واعتبر أن إغلاق مكاتب "الجزيرة" في إسرائيل لن يقلل "التحريض" ضد الدولة العبرية الذي تبثه القناة، بل يحتمل أن تُزيد تلك الخطوة شعبية "الجزيرة" في العالم العربي، على اعتبار أنها "مستضعفة".


 

“إسرائيل هي الديمقراطية الوحيدة بالشرق الأوسط، وبعكس تركيا والدول العربية لا يجب عليها المساس بحرية الصحافة والتعبير، حتى بالنسبة لوسائل الإعلام التي تبث من داخلها، هذا أحد أهم الأمور التي تميز إسرائيل وتجعلها مختلفة عن جيرانها"، أضاف "بن مناحيم".


 

وختم بالقول:”ليس سرا أن لإسرائيل قنوات اتصال دبلوماسية مع دوائر الحكم في قطر، لذلك، أليس من الأفضل أن تتوجه عبر قنوات الاتصال هذه لمعالجة التحريض ضدها من قبل الجزيرة؟ في نهاية الأمر يعلم الجميع أن القناة هي الناطق الرسمي باسم حاكم قطر تميم بن حمد وأنه الوحيد القادر على كبح جماحها".


 

الخبر من المصدر..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان