رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الخميس 06 أغسطس 2020 م | 16 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"ك. س. مونيتور": الأزمة السورية تتحول لصراع بين السعودية وإيران

ك. س. مونيتور: الأزمة السورية تتحول لصراع بين السعودية وإيران

صحافة أجنبية

تفجير بيروت

تعليقًا على انفجار بيروت..

"ك. س. مونيتور": الأزمة السورية تتحول لصراع بين السعودية وإيران

حمزة صلاح 20 نوفمبر 2013 10:46

رأت صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية أن التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية بالعاصمة اللبنانية بيروت، أمس الثلاثاء، يشير إلى أنه نتيجة لتفاقم الصراع السوري وانزلاقه ليصبح صراعا شيعيا - سنيا بين مراكز القوة الإقليمية؛ إيران" target="_blank"> إيران والمملكة العربية السعودية.

وأوضحت الصحيفة أن إيران" target="_blank"> إيران هي أقوى حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد وتوفر له الدعم اللوجستي والتدريب، مشيرة إلى أن الجيش النظامي السوري استطاع إحكام القبضة مؤخرًا على بعض الأقاليم التي تسيطر عليها قوات المعارضة بفضل دعم طهران" target="_blank"> طهران وأيضا مشاركة بضعة آلاف من مقاتلي جماعة حزب الله اللبنانية في القتال.


بينما تُعد المملكة العربية السعودية أقوى داعم لقوات المعارضة السنية السورية المسلحة، وهو الدور الذي تعتزم الرياض مواصلته بقوة أكبر خلال الأشهر المقبلة.


وأعربت الصحيفة عن مخاوفها من أن الحرب الأهلية في سوريا قد تمتد عبر الحدود لتنتشر على نطاق واسع داخل لبنان المجاورة وربما إلى الإقليم بأسره، مشيرة إلى أن التفجيرين يبرزان تكتيكات جديدة في التعامل مع الصراع السوري، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيه الهجوم على هدف استراتيجي خارج الأراضي السورية وتم التخطيط له جيدًا قبل وقوعه، ولم يتم بشكل عشوائي.


وقالت مصادر مقربة من حزب الله: "إن كوادر الحزب يلومون السعودية على تفجير السفارة الإيرانية"، وطالبوا بالثأر من منفذي الهجوم، كما رأوا "أن الانتقام الوحيد المقبول هو تفجير السفارة السعودية في بيروت".


واستدلت الصحيفة بقول نائب حزب الله علي مقداد، في بيان تحذيري شديد اللهجة لمرتكبي تفجير السفارة: "لقد تسلمنا الرسالة.. ونحن نعلم جيدا كيفية الرد والانتقام".


وعلى الجانب الآخر، قال مصدر مقرب من العائلة المالكة بالسعودية إن الرياض لن تسمح لإيران بـ(الفوز) بسوريا في إطار دعمها للرئيس الأسد لهزيمة المعارضة المسلحة، مشيرا إلى أن السعوديين يعتزمون "هزيمة" إيران" target="_blank"> إيران من خلال إرسال الدعم الكامل للمعارضة السورية المسلحة خلال الفترة المقبلة للقتال ضد نظام الأسد وحلفائه.


يُشار إلى أن التفجيرين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في منطقة بئر حسن الجناح جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت، أسفرا عن مقتل 23 شخصا على الأقل، بينهم الملحق الثقافي الإيراني في لبنان الشيخ إبراهيم الأنصاري، إضافة إلى إصابة أكثر من 150 شخصا، وتضرر نحو 6 مبان بمحيط السفارة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان