رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

نيوز ماكس: أوباما وراء "هولوكوست" أخرى بحق الإسرائيليين

بتقاربه مع الإيرانيين..

نيوز ماكس: أوباما وراء "هولوكوست" أخرى بحق الإسرائيليين

حمزة صلاح 17 نوفمبر 2013 20:19

اعتبر موقع "نيوز ماكس" الأمريكي أنَّ رئيس الولايات المتحدة "باراك أوباما" يوافق على إمكانية حدوث "هولوكوست" أخرى بحق الإسرائيليين، بسبب تحول موقفه من الملف النووي الإيراني.

 

وقال الموقع: إن الرئيس أوباما كان "ساذجًا للغاية" لافتراضه أن إيران يمكن أن توقف أنشطتها النووية تماما مقابل تخفيف العقوبات الدولية التي شلت اقتصادها على مدى خمس سنوات، الأمر الذي من شأنه أن يجعل "إبادة" اليهود أمرًا ممكنًا، إذا انتهت طهران من تخصيب اليورانيوم.


وقال المحلل الأمريكي "بين ستين": "إيران هي الدولة الأولى الراعية للإرهاب في العالم؛ فقد تعهد الإيرانيون في الماضي القريب بتدمير الشعب اليهودي في الشرق الأوسط".


وأضاف ستين: "لقد تفاخر بعض قادة إيران بأن بلادهم في حالة حصولها على السلاح النووي سوف تُحدِث ’’هولوكوست‘‘ بإطلاقها بعض الصواريخ النووية على إسرائيل"، مؤكدًا أن هذا التهديد يُصيب الإسرائيليين بالذعر الشديد.


وذكر الموقع أن ثلاثة أيام من المفاوضات المكثفة بين إيران والقوى العالمية الست في جنيف انتهت بدون التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، لافتًا إلى أن الاتفاق لم يكن يشترط على سببيل المثال التخلص من أي من 18.000 جهاز طرد مركزي تمتلكه طهران، وكذلك لا يشترط إغلاق مفاعل الماء الثقيل "آراك" الذي سيكون بمثابة مصدر البلوتونيوم بعد الانتهاء من تشييده في غضون عامين.


وقال المحلل الأمريكي، مخاطبًا قادة العالم الذين يشجعون الاتفاق مع إيران: "تعتقدون أنه إذا خفضتم الكثير من العقوبات على طهران.. فإن إيران ستجمد برنامجها النووي عند الحد الذي وصلت إليه.. وتتناسون أنها تحتاج فقط لبضعة أشهر لامتلاك قنبلة نووية".


وتابع: "تكمن المشكلة في أن إيران قدمت وعودًا كثيرة بشأن وقف برنامجها النووي.. لكنها لم تفِ بأي من تلك الوعود.. فهي لم توقّع على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.. كما أنها لم تسمح للمفتشين الدوليين بالدخول إلى معظم مصانعها السرية.. فضلاً عن أنها تسارع الوقت لامتلاك سلاح نووي يمكنه أن يتسبب في محرقة هولوكوست أخرى في نصف ساعة أو أقل".


وأكد ستين: "إذا وثق الرئيس الأمريكي في أن إيران التي قتلت 300 من مشاة البحرية الأمريكية في بيروت قبل 30 عامًا يمكنها أن تتغير فجأة وتصبح جديرة بالثقة فإنَّ أوباما سيكون ساذجًا للغاية أو ما هو أسوأ"، موضحًا: "إذا تبيّن بعد ذلك أن الثقة كانت مخطئة.. فإن ذلك سيكون يومًا سيئًا بالنسبة لأوباما.. وسيعني ذلك الموت لإسرائيل".


ويرى المحلل الأمريكي: "ليس هناك وقت لتخفيف العقوبات إلا في حالة إذا دمرت إيران فعلًا مصانع ومعامل السلاح النووي.. فكيف يمكن تجميد أو وقف العقوبات لمجرد وعد يمكن التراجع عنه!".


واستعجب ستين قائلاً: "هل تعلمنا شيئًا من هتلر؟ هل يمكن إعادة الإبادة الأكثر شرًا على الجنس البشري من جديد؟"


وأخيرًا قال ستين: "من الواضح أن الرئيس أوباما يريد اغتنام الفرصة للحفاظ على أرواح سبعة ملايين من اليهود.. ربما سيكون الكونجرس لديه عاطفة ويحمي الإسرائيليين".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان