رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 صباحاً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

مع بدء حظر التجوال.. سوريا تسجل خامس إصابة بفيرس كورونا

مع بدء حظر التجوال.. سوريا تسجل خامس إصابة بفيرس كورونا

العرب والعالم

مخاوف من انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد19)

مع بدء حظر التجوال.. سوريا تسجل خامس إصابة بفيرس كورونا

كريم صابر 25 مارس 2020 20:40

أعلن النظام السوري اليوم الأربعاء، تسجيل خامس إصابة في سوريا بفيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، وذلك بالتزامن مع بدء حظر التجوال الليلي المفروض بالبلاد، اعتبارًا من الساعة 6 مساء بتوقيت دمشق وحتى السادسة صباحاً، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفيروس.

 

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن وزارة الصحة أعلنت ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد إلى 5 حالات، موضحة أن الشخص المصاب كان قد وصل من الخارج منذ عدة أيام وتم حجره مباشرة وتبين اليوم أنه يحمل الفيروس.

 

وأعلنت حكومة النظام السوري، اليوم الأربعاء، بداية حظر التجول الليلي المفروض على كامل الأراضي السورية، اعتبارًا من الساعة 6 مساء بتوقيت دمشق وحتى السادسة صباحاً، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

 


وفي وقت سابق اليوم  أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، مشيرة  إلى أن الحالات الثلاث هم من المجموعة التي كان قد تم وضعها بالحجر الصحي في الدوير الأسبوع الماضي.

 

وقال معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي أن الأشخاص المصابين سيبقون في مركز الحجر الصحي مع متابعة حالتهم الصحية وإجراء مسحات لاحقة إلى أن تعطى التحاليل المخبرية نتائج سلبية.

 

ولفت إلى أن الأشخاص الموجودين في مركز الحجر والذين كانت نتائج التحاليل المخبرية للمسحات المأخوذة منهم سلبية يتم تخريجهم من المركز ووضعهم في حجر منزلي مع متابعتهم من قبل عناصر المنطقة الصحية التي يوجدون فيها.


وأكد خليفاوي أن الوزارة ترفع من إجراءاتها حسب تطور الوقائع وتتوسع بمراكز الحجر والعزل الطبي وفق الإمكانات لتعزيز استجابتها في التصدي لفيروس كورونا المستجد وضبط انتشاره.

 

وكانت الوزارة أعلنت الأحد الماضي تسجيل أول اصابة بفيروس كورونا في سورية لشخص قادم من خارج البلاد حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها.

 

وفي آخر حصيلة لضحايا الفيروس أصاب كورونا، حتى مساء الأربعاء، أصاب كورونا أكثر من 452 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزد عن 20 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 113 ألف.
 

 

 

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولًا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات بما فيها الصلوات الجماعية، إلى جانب تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

 

 

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت حالة الطوارئ  نهاية يناير الماضي، على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي أثار حالة رعب تسود العالم، وأطلقت عليه اسم (كوفيد 19) في فبراير 2020 وصنفته في 11 مارس الجاري بأنه وباءً عالميًا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان