رئيس التحرير: عادل صبري 05:07 مساءً | السبت 23 أكتوبر 2021 م | 16 ربيع الأول 1443 هـ | الـقـاهـره °

بعد انتشار فيروس كورونا..ما مصير السياح الصينيين في مصر؟

بعد انتشار فيروس كورونا..ما مصير السياح الصينيين في مصر؟

أخبار مصر

السياح الصينيين في مصر

خسائر كبيرة للسياحة المصرية

بعد انتشار فيروس كورونا..ما مصير السياح الصينيين في مصر؟

أحلام حسنين 29 يناير 2020 21:50

في الثلاث سنوات الأخيرة ارتفع عدد السياح الصينيين إلى مصر إلى أكثر من 30%، ولكن ماذا بعد الانتشار السريع والمتزايد لفيروس كورونا الجديد، الذي بدأ من الصين وامتد إلى عدد من الدول الأخرى، فهل يؤثر هذا الفيروس القاتل على السياحة الصينية في مصر؟

 

وكانت الوكالات السياحية الصينية قد أوقفت جميع الفعاليات والأنشطة السياحية، وطالبت السائحين الصينيين الالتزام بتعليمات الحجر الصحي في الدول المتواجدين فيها، والتعاون مع السلطات المحلية في الدول التي يسافرون إليها.

 

مغادرة خلال 5 أيام

 

من جانبه قال سفير الصين لدى القاهرة لياو ليتشياتغ، إنه سيتم مغادرة جميع الصينيين في غضون خمسة أيام، نافيا وجود حالات إصابة بفيروس كورونا بين الصينيين في مصر كما تردد بشأن الاشتباه بحالات إصابة بالفيروس لدى 4 سائحين صينيين في مدينة الغردقة وحالتين بالأقصر.

 

وأكد السفير الصيني، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء، في مقر السفارة الصينية بالقاهرة، إن الحكومة المصرية وسلطات الحجر الصحي تقومان بالإجراءات اللازمة حيال الفيروس ووضع آلية دائمة لمواجهته، وأنه على تواصل مع الصحة المصرية لمنع انتشاء الفيروس.

 

وطلبت السفارة من الشركات الصينية العاملة بمصر، إبلاغها حال الشك في أي حالة إصابة بفيروس كورونا، بحسب السفير الصيني، لافتا إلى أن هناك اتصالات مكثفة لحماية الجالية المصرية فى بكين، وكذلك الوفود السياحية الصينية .

 

ارتفاع أعدادهم في 3 سنوات

 

ورغم أنه لا توجد إحصائية دقيقة بشأن أعداد السياح الصينيين الوافدين إلى مصر حاليا، بحسب السفير الصيني بالقاهرة، إلا أن هناك مؤشرات بارتفاع معدلات السياح الصينيين إلى مصر خلال الـ 3 سنوات الأخيرة بنسبة 30%، وفقا لقنصل عام جمهورية الصين الشعبية بالإسكندرية جياولي ينج.

 

وقال ينج، خلال اجتماع عيد الربيع الصين الذي انعقد في منتصف يناير الجاري، إنه علاقة الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين مصر والصين دخلت حقبة جديدة من التطور السريع، وشهدت تزايدا مستمرا في الثقة السياسية بين الجانبين، وأصبح التعاون الاقتصادي أقرب من ذي قبل وأكثر نشاطا.

 

وبحسب ينج فإن حجم الاستثمار الصيني في مصر تجاوز الـ 7 مليارات دولار أمريكي في مصر، ما أسهم في خلق أكثر من 30 ألف فرصة عمل.

 

إلغاء 99% للزيارات

 

وفي ظل الخوف والقلق من انتشار الفيروس جراء تواجد الصينيين الحاملين له، أكدت منال حمادة، مديرة قسم السياحة الصينية بشركة جلاكسيا، إلغاء 99% من المجاميع السياحية الصينية المتعاقدة لزيارة مصر خلال الأسبوعين القادمين، إثر الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الصينية للحد من انتشار كورونا الجديد.

 

وأوضحت أن مصر لم تتدخل بهذه الإجراءات، إذ تحرص على الإجراءات الصحية الاحترازية المتعارف عليها بشأن الوافدين ودخولهم من خلال منافذ الحجر الصحي.

 

وقد زار مصر خلال عام 2019 نحو 290 ألف سائح صيني، مقارنة بـ 240 ألف في عام 2018، وفقا لمديرة قسم السياحة الصينية بشركة جلاكسيا.

 

وكان آخر المجاميع التي خرجت من الصين بغرض السياحة في يوم 25 يناير الجاري، قبل صدور قرار السلطات الصينية بحظر رحلات المجاميع للخارج، للحد من انتشار وباء كورونا القاتل، إذ شمل الحظر حركة الطيران الداخلية بين المدن الصينية.

 

وشملت الإجراءات الصينية إلغاء جميع الرحلات الصينية للمجاميع إلى مختلف بلدان العالم، وهو ما انعكس سلبيا على نشاط الشركات العاملين في هذه السوق، وألحق خسائر مادية كبيرة منها تكاليف حجوزات انتقال المجاميع بالطائرات والقطارات، وفقا للمدير العام بشركة جنجر للسياحة في تصريحات صحفية.

 

وقف استقبال السياح 

 

وكانت وزارة السياحة المصرية قد أعلنت، الأحد الماضي، وقف جميع الرحلات السياحية القادمة من الصين إلى كافة المطارات والمدن، كإجراء احترازي لتفادي دخول وباء كورونا القاتل إلى البلاد.

 

وقد تم إلغاء جميع الحجوزات القادمة من شركات السياحة الصينية إلى أجل غير مسمي، بحسب بيان صادر عن الوزارة، أكدت فيه أنه تم إلغاء الرحلات التي تم حجزها مسبقا بجميع المدن السياحية ومنها الغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأسوان.

 

وأكدت الوزارة أن فيروس كورونا وما يتبعه من إجراءات لتفادي دخوله البلاد، سيؤثر بالسلب على حركة السياحة في مصر، لاسيما أن السياحة الصينية الوافدة إلى مصر تمثل أكثر من 10% من السياحة المصرية.

 

 

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان