رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 مساءً | الثلاثاء 31 مارس 2020 م | 06 شعبان 1441 هـ | الـقـاهـره °

صيادلة الجامعات يطالبون محلب بتحسين أوضاعهم المالية والإدارية

صيادلة الجامعات يطالبون محلب بتحسين أوضاعهم المالية والإدارية

شباب وجامعات

وقفة للصيادلة- أرشيفية

صيادلة الجامعات يطالبون محلب بتحسين أوضاعهم المالية والإدارية

بسمة عبدالمحسن 28 يناير 2015 11:30

طالب الصيادلة العاملون بالمستشفيات الجامعية رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم مَحلب، التدخل لتحسين أوضاعهم المالية والإدارية التي ازدادت سوءًا بعد استبعادهم من قانون العاملين بالنقابات الطبية رقم 14 لسنة 2014 بحجة تبعيتهم لوزارة التعليم العالي وعدم تبعتيهم لوزارة الصحة، كما لم يشملهم قانون كادر التعليم العالي لتصنيفهم ضمن الفئة العاملة في الصحة.


وقالت الدكتورة مي الجزار، صيدلانية بالمعهد القومي للأورام بالقاهرة، إن الصيادلة العاملين بالمستشفيات الجامعية يواجهون مشاكل كثيرة تعوقهم عن أداء عملهم وتقديم خدمة طبية للمرضى.

 

وتابعت أن هذه المشاكل تتلخص في عدم إعطاء حق لهم للتفرغ وعمل دراسات عليا بالإضافة إلى استبعادهم من دخول الزمالة المصرية ليتمكنوا من تطوير أنفسهم علميًا ومهنيًا.

 

وأضافت لـ مصر العربية، أنه عند طلب صيادلة الجامعات عمل زمالة يتطلب منهم دفع 10 ألاف جنيهًا لتصنيفهم كصيادلة أحرار يمتلكون صيدليات، كما أنهم يتم معاملتهم كإداريين وملتزمون بالعمل ولا يحصلون على إجازات إلا نادرًا ويعملون بالنوبتجيات دون أجر، كما أنهم ملتزمون بتحمل أعباء عهدة الأدوية التي تقدر بملايين الجنيهات.

 

وأشارت د.مي في تصريحاتها إلى أنه عند التكليف يتم اختيار الصيادلة الحاصلين على تقدير عالي لتكليفهم بالمستشفيات الجامعية، ورغم ذلك يحصلون على مرتبات ضعيفة جدًا لا تتناسب مع ما يؤدونه من خدمات لآلاف المرضى.

 

وطالبت بضرورة مساواة كافة الصيادلة الحكوميين العاملين بمختلف الجهات طبقًا لنص الدستور، الذي نص على عدم التميز بين الفئات، بالإضافة إلى وضع كادر خاص بالعاملين بالجامعات مع توفير دراسات عليا وإعطاء حق للتفرغ.

 

وأوضحت الدكتورة أماني عبد الرحمن، صيدلانية بمستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة، أن الصيادلة العاملين بالمستشفيات الجامعية بعد دراستهم لسنوات وتفوقهم يتم مساواتهم بخريجي الدبلومات ومعاملتهم كإداريين ومساعدين فنيين بالمستشفى.

 

وطالبت بضرورة حصول الصيادلة على حقوقهم وتطبيق القرارات التي تصدرها وزارة الصحة عليهم مثل قرارات إلغاء العهدة والتفرغ لعمل الدراسات العليا.

 

من جانبها قالت الدكتورة رانيا محمد، صيدلانية بمستشفى جامعة المنوفية، إن صيادلة الجامعة يقومون بخدمة مرضى محافظة كاملة ومحافظات أخرى مجاورة، ورغم ذلك يحصلون على مرتبات ضعيفة للغاية فالصيدلي حديث التخرج يحصل على 800 جنية، في حين أن الصيدلي الذي يعمل بوزارة الصحة يحصل على 1500 جنيهًا بعد إقرار مشروع قانون المهن الطبية.

 

وشددت على ضرورة تعديل قانون المهن الطبية ليشمل صيادلة الجامعات ويحصلوا على المزايا الإدارية والمالية التي يحصل عليها العاملين بالصحة.

 

وأضافت الدكتورة نهى النادي، صيدلانية بالمستشفى الجامعي بالزقازيق، أن قانون المهن الطبية شمل مميزات مادية وأدبية منها صرف بدل 500%، شهريًا وهو مالايحصل عليه صيدلي الجامعة الذي يقف البدل عند 200%، بالإضافة إلى أن القانون أعطى أحقية للصيدلي للتفرغ لمدة عام لعمل دراسات عليا.

 

وناشدت كافة المسؤولين بالتدخل لحل مشاكل الصيادلة الذين يعملون في أكبر المستشفيات ويخدمون أكثر 50% من المرضى.

 

وأوضحت أن الصيادلة أصبحوا غير راغبين بالعمل في المستشفيات الجامعية، ويفرون منها ويفضلون العمل بوزارة الصحة حيث يحصل حديثي التخرج على1300 جنيه وفي الجامعة 945، كما أنهم محرومون من شرط التفرغ الدراسي سنة كاملة.

 

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. نصار يكشف سبب وفاة الأطفال بمستشفيات جامعة القاهرة

الأزهر: مستشفيات الجامعة علمية والقانون الجديد يقضي عليها

نقابة الأطباء تتسلم مشروع قانون المستشفيات.. والتعليم العالي: لا خصخصة

جامعيون لوزير التعليم العالي: "نفذ رصيدكم"

فيديو.. مشادة كلامية بين وزير التعليم العالي واستاذة جامعية

أطباء: قانون المستشفيات الجامعية أغفل مصادر التمويل واهتم بالخصخصة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان