رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 صباحاً | الثلاثاء 04 أغسطس 2020 م | 14 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

اعتقال 12 طالبًا بجامعة الزقازيق

اعتقال 12 طالبًا بجامعة الزقازيق

شباب وجامعات

مظاهرات جامعة الزقازيق ضد الانقلاب-ارشيف

خلال فض اعتصام لطلاب الهندسة..

اعتقال 12 طالبًا بجامعة الزقازيق

مصر العربية - متابعات 16 نوفمبر 2013 16:28

ألقت قوات الأمن بمحافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس المعزول محمد مرسي، اليوم السبت، القبض على 12 طالبًا بجامعة الزقازيق في المحافظة، فيما أصيب العشرات من الطلاب باختناقات إثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال فض اعتصام نظموه داخل الحرم الجامعي، بحسب شهود عيان.

 

وبحسب الشهود في الجامعة، فإن قوات الأمن قامت بفض اعتصام نظمه طلاب كلية الهندسة بالجامعة المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين ومناصرين لهم أمام مبنى الكلية، بعد "إغلاقهم أبواب الكلية ومنع الطلاب من أداء امتحاناتهم"؛ وذلك احتجاجًا على حبس عدد من زملائهم لاتهامهم بالقيام بأعمال شغب وعنف داخل الجامعة الأسبوع الماضي.

 

وكان المئات من طلاب كلية الهندسة بجامعة الزقازيق من المنتمين لجماعة الإخوان، و"أسرة الميدان" التابعة، لحزب الدستور (حزب معارض إبان حكم مرسي) بالجامعة، وهو تجمع تنظيمي للطلاب المنتمين للحزب، قد أعلنوا صباح اليوم الامتناع، والإضراب عن دخول امتحاناتهم، وتعليق الدراسة، لحين الإفراج عن زملائهم المقبوض عليهم وتنفيذ مطالبهم.

 

وذكر بيان لأسرة الميدان، وصل الأناضول نسخة منه، أن 3 من أعضائها تم إلقاء القبض عليهم الأسبوع الماضي بتهم وصفوها بـ"الواهية"، وهم "بلال الكومي، ومحمد عبد الشكور، وعمرو حجاج".

 

وبحسب شهود العيان فإن الحرم الجامعي شهد عقب دخول مدرعات الشرطة حالة من الكر والفر بين تلك القوات والطلاب المحتجين، وأحكمت قوات الأمن سيطرتها على الحرم الجامعي وتمكنت من فتح أبوب كلية الهندسة بعد اعتقال 12 طالبًا، فميا تعرض عشرات الطلاب لاختناقات نتيجة إطلاق الغاز المسيل للدموع.

 

وفي سياق متصل، قال أشرف الشيحي، القائم بأعمال رئيس جامعة الزقازيق، إن ما حدث اليوم من قيام الطلاب بإغلاق مباني كلية الهندسة، ومنع إقامة الامتحانات فيها، "فوضى غير مقبولة داخل الحرم الجامعي".

 

وأشار في تصريح لوكالة "الأناضول"، إلى أنه "لن يتم السماح بتحويل حرم الجامعة إلى ساحة من الفوضى"، لافتًا إلى أنه "قام باستدعاء الشرطة بعد إبلاغه بقيام بعض الطلاب من الإخوان المسلمين بإغلاق أبوب كلية الهندسة ومنع الطلاب والأساتذة من دخول الكلية لبدء امتحاناتهم".

 

ولفت القائم بالأعمال إلى أن الدراسة انتظمت في الجامعة بعد فض الاعتصام، لافتًا إلى أنه "سيقف بالمرصاد ضد الطلاب المشاغبين، والمحرضين على أعمال العنف داخل الحرم الجامعي، وأنه لن يسمح بتكرار ما حدث احترامًا لقدسية الجامعة، والأهداف التي قامت من أجلها".

 

من جهته، حمّل اتحاد طلاب هندسة الزقازيق، كلاً من حمدي شهاب، عميد الكلية، وأشرف الشيحي، المسؤولية الكاملة عن دخول قوات الأمن إلى الحرم الجامعي "بالمدرعات" اليوم، واطلاق قنابل الغاز على الطلاب العزل واعتقال بعضهم وملاحقتهم أمنيًا.

 

وحذّر الاتحاد، في بيان أصدره، الطلاب من الذهاب إلى الجامعة اليوم؛ وذلك لـ"عدم الاستقرار الأمني بداخلها، والملاحقة الأمنية لطلاب الكلية".

 

كما أشار الاتحاد، إلى استمراره في الوقوف بجانب زملائه الطلاب في إضرابهم العام ومطالبهم المشروعة، وهي الإفراج عن الطلاب المعتقلين، وعدم خوض امتحانات أعمال الفصل إلا بتواجدهم، وتوفير شركة أمن لحماية الطلاب من أعمال الشغب التي يتم ممارستها عليهم.

 

 وطالب الاتحاد باعتذار رسمي من عميد الكلية ومجلس الكلية لعدم التعاون مع الاتحاد وعدم الاهتمام بالطلاب وبمصلحتهم في المقام الأول، وإصلاح التلفيات التي تعرضت لها المباني، لم يحدد المسؤول عنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان