رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

غضب الجامعات يتصاعد

غضب الجامعات يتصاعد

شباب وجامعات

مظاهرة القاهرة

غضب الجامعات يتصاعد

طلاب القاهرة يتظاهرون خارج الحرم.. ومسيرة بالأزهر ضد قرارات الفصل

محمد متولى وإسلام عاطف 13 نوفمبر 2013 13:47

واصلت عدة جامعات اليوم الأربعاء التظاهر ضد ما وصفوه الانقلاب العسكرى وللمطالبة بالإفراج الفورى عن جميع الطلاب المعتقلين ومحاسبة جميع المتورطين فى جرائم القتل منذ 3 يوليو الماضى.

يأتى هذا حيث نظم طلاب جامعة الأزهر في مدينة نصر مسيرة خرجت من حرم الجامعة إلى البوابة الرئيسية للمدينة الجامعية لرفض ما أسموه الانقلاب العسكرى والإفراج عن جميع الطلاب المعتقلين وعودة الطلاب المفصولين.


كما نظم الطلاب وقفة احتجاجية أمام محكمة جنح مدينة نصر تزامنا مع أولى جلسات محاكمة 40 طالبا من جامعة الأزهر مرددين هتافات "شمال يمين ... خرجوا المعتقلين".


أما جامعة القاهرة فشهدت مسيرة حاشدة لمؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى خرجت من أمام مبنى كلية دار العلوم وطافت جميع أرجاء الجامعة للتنديد بما وصفوه بالانقلاب العسكرى ورفض الاعتقالات والفصل الذى تعرض له عدد من الطلاب المتظاهرين.


وقامت مسيرة الطلاب بالخروج للتظاهر أمام البوابة الرئيسية للجامعة وحدثت مشادات كلامية كادت تصل للاشتباكات بالأيدى بين عدد من طلاب المسيرة والأمن الإدارى للجامعة ثم عاود الطلاب الدخول بالمسيرة مرة أخرى داخل الجامعة.


ورفع الطلاب شعارات رابعة العدوية وصور بعض الشهداء مرددين هتافات مناوئة للفريق عبدالفتاح السيسى ووزير الداخلية محمد ابراهيم.


كما شهدت جامعة حلوان مسيرة لطلاب ضد الانقلاب بدأت من أمام مبنى كلية التجارة للتنديد باعتقال زملائهم ورفض ما أسموه الانقلاب العسكرى.


في نفس السياق قال إبراهيم أبو راضى المتحدث باسم طلاب ضد الانقلاب: "في جامعة الزقازيق رصدنا اليوم دخول أعداد كبيرة جدا من البلطجية واستعدادهم بالسلاح الأبيض والخرطوش وأسلحة نارية للمسيرة التي دعت لها الحركة اعتراضا على اختطاف البلطجية لطﻻب من داخل المحاضرات واعتقالهم بعد التعدي عليهم" .

 

وأضاف راضى : دخول هذا الكم من السﻻح والبلطجية على مرأى الأمن الجامعي ورعاية أشرف الشيحي رئيس الجامعة وبعض عمداء الكليات مثل ياسر عبدالعظيم عميد كلية التربية الرياضية، كل هذا جعل الحركة تتخذ قرارا بتأجيل المسيرة حرصا على سلامة الثوار وتأكيدا منا على سلمية تظاهراتنا .

 

وأكد الطالب: بعد ما رأيناه اليوم من استعمال لجميع أساليب العنف والسﻻح من قبل البلطجية ورعاية الأمن نحن على يقين بأن الجامعة لم تعد آمنة لممارسة العملية التعليمية، وخاصة بعد إضراب طﻻب كلية الهندسة وإغلاقهم للمباني وكذلك التعدي على الطﻻب والطالبات بكلية الحقوق .

 

وأشار إلى أن الجو العام الذي تعيشه الجامعة من أعمال بلطجة وعنف، وحالة الفوضى الممنهجة من قبل رئيس الجامعة، تجعل الجامعة بيئة خصبة للبلطجية .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان