رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 صباحاً | الأربعاء 23 سبتمبر 2020 م | 05 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

الهند.. مقتل 4 أشخاص بعد تصاعد احتجاجات طائفية

الهند.. مقتل 4 أشخاص بعد تصاعد احتجاجات طائفية

شئون دولية

احتجاجات الهند

الهند.. مقتل 4 أشخاص بعد تصاعد احتجاجات طائفية

وكالات 20 فبراير 2016 15:28

قال مسؤولون إنه ترددت تقارير عن حوادث عنف جديدة في شمال الهند حيث أودت احتجاجات بشأن المحاصصة على أساس طائفي في الوظائف والتعليم بحياة أربعة أشخاص وإصابة 80 آخرين.



وقام أفراد طائفة جات الزراعية في ولاية هاريانا شمال الهند أمس الجمعة باحتجاجات حيث أضرموا النار في سيارات وحافلات ومراكز تسوق رغم حظر التجوال ووجود قوات الجيش.

وأفادت الشرطة وتقارير إخبارية بأن شخصاً واحداً على الأقل لقي حتفه وأصيب 10 آخرين في أحداث الاشتباكات وإطلاق الشرطة النار التي وقعت عندما تحولت احتجاجات ضد نظام المحاصصة على أساس طائفي في الوظائف والتعليم إلى أعمال عنف في ولاية هاريانا، وبدأت أعمال العنف من جانب طائفة "جات" ، في منطقة روهتاك قبل ستة أيام وما لبثت أن امتدت إلى المناطق المحيطة بها.

وتطالب الطائفة بحصص في الوظائف الحكومية ومؤسسات التعليم العالي لأفرادها.


وقالت وكالة الأنباء الأسيوية الهندية أمس الجمعة، إن المحتجين افترشوا الطرق وخطوط السكك الحديدية ونظموا مسيرات في المنطقة، وأصابوا وسائل الحياة بحالة من الشلل التام. وقال قائد شرطة ولاية هاريانا واي بي سينجال إن قوات الشرطة شبه العسكرية أطلقت نيرانها عندما تحولت جماعة من المحتجين بلا زعيم يقودهم إلى أعمال عنف في بلدة روهتاك وأضرموا النيران في المركبات وألحقوا الضرر بالممتلكات.

وأضاف سينجال أنه تم استدعاء قوات الجيش للمساعدة في الحفاظ على الأمن والسلم. وذكر المتحدث باسم حكومة هاريانا المحلية، جواهر ياداف، في بيان أذاعه التلفزيون إن حكومة ولاية هاريانا اتخذت قرارات لصالح نظام المحاصصة لطائفة "جات" وإنها كانت تبحث عن طريقة لتطبيقها.


وامتدت الاحتجاجات إلى دلهي حيث ترددت تقارير عن احتجاجات في بعض الكليات في الوقت الذين سد فيه محتجون طريقاً سريعاً يربط العاصمة الوطنية ببعض المدن الشمالية.


وفشلت محادثات بين زعماء طائفة الجات وحكومة الولاية أمس الجمعة حيث أصر زعماء الطائفة على مواصلة الاحتجاجات حتى يتم تمرير تشريع يلبي مطالبهم.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان