رئيس التحرير: عادل صبري 02:50 مساءً | السبت 16 يناير 2021 م | 02 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

البوسنة تشن حملة اعتقالات واسعة ضد الإسلاميين المتشددين

البوسنة تشن حملة اعتقالات واسعة ضد الإسلاميين المتشددين

شئون دولية

البوسنة تشن حملة اعتقالات واسعة

البوسنة تشن حملة اعتقالات واسعة ضد الإسلاميين المتشددين

وكالات - أ ف ب 07 مايو 2015 07:53


شنت قوات الأمن في جمهورية صرب البوسنة، أمس الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة النطاق في أوساط الإسلاميين المتشددين، وذلك بعد نحو أسبوع على مقتل شرطي في "هجوم إرهابي".

 وضبط السلطات كمية من الأسلحة والذخائر والسترات الواقية من الرصاص وبزات ومواد دعائية مخصصة لتجنيد المتطرفين.


وقالت المتحدث باسم وزارة الداخلية في جمهورية سربرسكا، الكيان الصربي في جمهورية البوسنة والهرسك، ميلان سلمنديا، إن "المداهمات تجري في 32 منطقة في جمهورية سربرسكا".

وبحسب القناة التلفزيونية العامة "ار تي ار اس"، فإن الكثير من المشتبه بهم اعتقلوا خلال هذه الحملة، ولم تعلن الشرطة عن عدد الموقوفين لأن حملة المداهمات لا تزال جارية.


من جهتها، أعلنت النيابة العامة في بيان أن المداهمات تستهدف أشخاصاً يشتبه في أنهم "حصلوا على أسلحة ومتفجرات بهدف تنفيذ هجمات إرهابية ضد مؤسسات جمهورية سربرسكا وممثليها".

وبحسب المتحدث باسم الداخلية، فإن هؤلاء المشبوهين "مرتبطون بحركات متطرفة، أو حاربوا في سوريا، أو عادوا من سوريا، أو يجندون" إرهابيين.


وتأتي هذه الحملة الأمنية بعد أكثر من أسبوع على هجوم نفذه إسلامي متشدد مفترض، وأسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح، في بلدة زفورنيك الشرقية في "جمهورية صرب البوسنة".


وأثناء الحرب الأهلية في البوسنة والهرسك، بين العامين 1992 و1995، توافد مئات الإسلاميين، من الدول العربية خصوصاً، للقتال إلى جانب المسلمين في هذه الدولة.

وغادر المقاتلون الأجانب البلاد، إلا أن عدداً من مسلمي البوسنة اعتنق تفسيرهم المتشدد للإسلام، ويبدو أن هؤلاء توجهوا بعد عشرين عاماً للقتال إلى جانب المتطرفين في سوريا والعراق.


ومنذ يناير، يخضع أحد قادة التيار الإسلامي في البوسنة، حسين بوسنيتش، ولقبه "بلال"، للمحاكمة أمام محكمة محلية بتهمة "التحريض علناً على الأنشطة الإرهابية، وتجنيد إرهابيين".


وشهدت البوسنة بين 1992 و1995 حرباً أهلية أدت إلى تقسيم البلاد إلى كيانين، أحدهما صربي والآخر كرواتي- مسلم.


وينشط تيار إسلامي في البوسنة، البلد البلقاني البالغ عدد سكانه 3.8 ملايين نسمة، بينهم نحو 40 % من المسلمين، إلى جانب الصرب، وهم من المسيحيين الأرثوذكس، والكروات الكاثوليك.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان