رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 صباحاً | الخميس 13 أغسطس 2020 م | 23 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

كيري يحمل الحوثيين مسؤولية الأزمة في اليمن

كيري يحمل الحوثيين مسؤولية الأزمة في اليمن

شئون دولية

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

كيري يحمل الحوثيين مسؤولية الأزمة في اليمن

وكالات - الأناضول 06 مايو 2015 11:58

حمل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) مسؤولية الأزمة المندلعة في اليمن منذ شهر مارس الماضي.

 

وقال كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجيبوتي محمود على يوسف في جيبوتي التي وصلها صباح اليوم الأربعاء إن "الحوثيين هم من صنعوا الأزمة في اليمن وعليهم الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي". 
 

وتبنى مجلس الأمن الدولي في أبريل الماضي مشروع قرار مقدم من دول مجلس التعاون الخليجي بشأن اليمن، والذي يطالب الحوثيين بوقف استخدام العنف وسحب قواتهم من صنعاء وبقية المناطق، ويفرض حظراً على تزويد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بالسلاح. 
 

وعبر كيري عن قلق بلاده الشديد لتدهور الوضع في اليمن وخاصة في المجال الإنساني وانعدام الغذاء والدواء والماء، متعهدا بتقديم بلاده مساعدات عاجلة لليمن المتضررين وخاصة اللاجئين بجيبوتي.
 

كما ناشد كافة الأطراف اليمنية بالالتزام بقوانين حقوق الإنسان وإيقاف القتال بموجب قرار مجلس الأمن الخاصة باليمن.
 

وقال إنه سيتوجه في وقت لاحق اليوم إلى السعودية لإجراء محادثات مع المسؤولين السعوديين لبحث العلاقات الثنائية والوضع في اليمن.
 

ولفت كيري إلى اتصال هاتفي أجراه مع نظيره السعودي عادل الجبير تبادل معه آخر المستجدات في الأزمة اليمنية، مشيرا إلى أن هناك تنسيق وتعاون مع السعودية وأن بلاده حريصة على إيجاد نهاية سريعة للأزمة.
 

وحول زيارته الحالية التي شملت كينيا والصومال وجيبوتي، قال وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده تتابع باهتمام شديد تطورات الأحداث في القرن الأفريقي والبحر الأحمر. 
 

وتابع أن لقاءاته مع قادة الدول الثلاث ايجابية ستساهم في تعزيز العملية السلمية في الصومال التي تحرز تقدما، لافتا إلى وجود اتفاق للقضاء على الارهاب في الصومال والقرصنة في البحر الأحمر التي بدأت تتراجع.
 

من جانبه، قال وزير خارجية جيبوتي خلال المؤتمر الصحفي إن بلاده تتعامل مع أزمة انسانية كبيرة وشهدت تدفقات كبيرة من اللاجئين خاصة الأشهر الثلاثة الماضية، مشيرا إلى أن جيبوتي هي الدولة الوحيدة التي كانت تتعامل بدعم من منظمات شعبية مع التدفقات المتزايدة للاجئين بتقديم المساعدات اللازمة لهم.
 

ولفت يوسف إلى أن بلاده لازالت تحتضن آلاف اليمنيين، متوقعا تدفق المزيد من اللاجئين في ظل تفاقم الوضع في اليمن.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان