رئيس التحرير: عادل صبري 10:39 صباحاً | السبت 11 يوليو 2020 م | 20 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

أمريكا تحقق فى إعلان "داعش" مسئوليته عن هجوم تكساس

أمريكا تحقق فى إعلان داعش مسئوليته عن هجوم تكساس

شئون دولية

الشرطة تحقق في هجوم تكساس

أمريكا تحقق فى إعلان "داعش" مسئوليته عن هجوم تكساس

06 مايو 2015 05:31

يتحرى محققون أمريكيون صحة إعلان تنظيم داعش مسؤوليته عن هجوم على معرض لرسوم الكاريكاتير للنبى محمد فى تكساس قتل فيه المسلحان لكن مسؤولين قالوا يوم الثلاثاء إنهم يتشككون فى تورط التنظيم المتشدد فى الواقعة بشكل مباشر. 

وقالت داعش فى تسجيل صوتى على محطتها الإذاعية الرسمية على الإنترنت "قام جنديان من جنود الخلافة بالهجوم على معرض فى مدينة جارلاند بتكساس الأمريكية."

وبينما تسعى الحكومة الأمريكية للتحقق من علاقة الدولة الإسلامية بالحادث قال أحد المشاركين فى رعاية المعرض إن محاولة تعطيل مسابقة الرسم المثيرة للجدل دفعه إلى تنظيم مسابقة أخرى.

وبدأ المحققون البحث في ملابسات الحادث وفي خلفيات المسلحين اللذين تمت تصفيتهما على يد شرطي قبل أن يتمكنا من الدخول إلى مركز "كولويل سنتر كورتيس"، في مدينة غارلاند، في ضواحي تكساس.

وأفادت الشرطة الأمريكية أن المسلحين كانا يسكنان في فينكس، مؤكدة أن أحدهما كان قد حقق معه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "إف بي أي" للاشتباه في نيته الانضمام إلى تنظيم إرهابي في الصومال.

وتمكنت وسائل إعلام أمريكية محلية من تحديد هويتي المسلحين، وهما ألتون سيمبسون البالغ 31 عاما ونادر صوفي البالغ 34 عاما.

وفي عام 2011، وضع ألتون سيمبسون تحت المراقبة القضائية ثلاث سنوات، بعد أن قدم الـ"إف بي أي" إلى القضاء تسجيلات محادثات بينه وبين مخبر ناقشا فيها السفر إلى الصومال للانضمام إلى المجاهدين، إلا أن الادعاء لم يثبت أن المتهم ارتكب جرما له علاقة بالإرهاب، رغم ثبوت كذبه على المحققين عندما نفى أن يكون ناقش فكرة الذهاب إلى الصومال.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان