رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 صباحاً | الأحد 07 يونيو 2020 م | 15 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

الناتو ينظم حفل وداع قبل مغادرة أفغانستان

الناتو ينظم حفل وداع قبل مغادرة أفغانستان

وكالات 28 ديسمبر 2014 12:39

ينظم حلف شمال الأطلسي احتفالا وداعيا اليوم في كابول بمناسبة انتهاء عملياته العسكرية التي استمرت 13 عاما في أفغانستان التي ما زالت تشهد حركة تمرد عنيفة.

 

ولم يعلن الحلف عن تفاصيل هذا الاحتفال إلا في اللحظات الأخيرة تحسبا من وقوع هجمات من قبل حركة طالبان التي استهدفت العاصمة الأفغانية عدة مرات في السنوات الأخيرة.

واعتبارا من الأول من يناير ستحل بعثة "الدعم الثابت" لمساعدة وتأهيل الجيش الأفغاني محل القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن (إيساف) التي خسرت 3485 عسكريا منذ عام 2001. وسيتم إنزال علم إيساف في كابول، لكن حركة طالبان لم تسلم أسلحتها.
 

وقال الناطق باسم المتمردين ذبيح الله مجاهد إن "13 سنة من المهمة الأميركية ومهمة حلف شمال الأطلسي كانت إخفاقا كاملا واحتفال اليوم هو فشلهم". وكرر الناطق الشروط التي وضعتها طالبان لكل مفاوضات سلام. وقال "لن نجري محادثات سلام بوجود قوات للحلف الأطلسي في أفغانستان".
 

في المقابل، أشاد وزير التنمية الألماني، غيرد مولر، بالإسهام الذي أداه الجيش الألماني طوال 13 عاما في مهمة (إيساف) من أجل تحقيق الاستقرار في أفغانستان. وقال مولر إن حالة الكثير من المواطنين الأفغان تحسنت خلال الأعوام الـ 13 الماضية.
 

وسيشارك في "مهمة الدعم الثابت" الجديدة نحو 13 ألف جندي أجنبي سيعملون كمدربين ومستشارين للقوات الأفغانية اعتبارا من يناير المقبل.
 

تجدر الإشارة إلى أن الجيش الألماني شارك في مهمة حلف الأطلسي (إيساف) في أفغانستان بإجمالي 135 ألف جندي خلال 13 عاما، لقي منهم 55 جنديا حتفهم إثر القتال هناك.

وقتل أكثر من 3500 عنصر من قوات (إيساف) في مسرح عمليات الحرب الأفغانية.

ولا يزال تمرد طالبان يمثل تهديدا خطيرا لحكومة كابول بعد أكثر من عقد من القتال. ومن المقرر أن يبقى لأجل مهمة التدريب الجديدة في أفغانستان 12 ألف جندي من القوات الأجنبية، من بينهم 850 جندي ألماني. وتستمر هذه المهمة لمدة عامين.


اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان