رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 صباحاً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

محمود الخطيب.. أسطورة على عرش الكرة المصرية   

محمود الخطيب.. أسطورة على عرش الكرة المصرية   

تحقيقات وحوارات

محمود الخطيب

محمود الخطيب.. أسطورة على عرش الكرة المصرية   

ضياء خضر 30 أكتوبر 2019 15:20

تحل اليوم الذكرى رقم 65 لميلاد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي ونجم فريقه الكروي السابق، والذي أبصر النور في دنيانا يوم 30 أكتوبر عام 1954 بقرية "قرقيرة" الواقعة بمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية.

 

وبعد سنوات قليلة من ولادته انتقل الخطيب برفقة أسرته إلى القاهرة وتحديدًا إلى حي الحلمية الذي أقامت فيه عائلة نجم الأهلي.

 

ومع بلوغ الخطيب عامه الـ 15 بدأ اسمه يلمع بعد التألق الذي قدمه مع نادي النصر، وظهوره بمستوى مميز في دوري المدارس، لينتقل بعدها إلى صفوف الأهلي وهو في الـ 16 من عمره بعد منافسة من نادي الإسماعيلي للحصول على خدماته.

 

 

بانتقاله إلى صفوف النادي الأهلي عام 1971 بدأ الخطيب مرحلة جديدة في مسيرته مع الساحرة المستديرة حيث واصل السير على طريق التألق مع فريق تحت 17 سنة بالقلعة الحمراء، ليتم ضمه إلى صفوف الفريق الأول بالنادي في موسم 1972/1973.

 

وبداية من موسم 1974/1975  ثبت الخطيب أقدامه مع الفريق الأحمر وأصبح المهاجم الأساسي للفريق بعد تسجيله 22 هدفًا، وفي نفس الموسم، توج الشياطين الحمر بلقب الدوري، وهو ما تكرر في الموسم اللاحق والذي تصدر فيه الخطيب قائمة هدافي الأهلي برصيد 14 هدفًا.

 

وعلى مدار 16 عامًا قضاها في صفوف الأهلي كلاعب فاز الخطيب بعشر ألقاب دوري و5 كؤوس مصرية،  كما صنع التاريخ في المسابقات القارية حيث سجل 37 هدفًا في 49 مباراة، وهو رقم قياسي لم يتم تجاوزه حتى الآن، بعد أكثر من 30 سنة من اعتزال الخطيب.

 

 

كما توج بيبو مع الأهلي بلقب بطولة كأس أفريقيا للأندية البطلة  عامي 1982 و1987، وكأس الكؤوس الأفريقية في أعوام 1984، 1985 و1986.

 

أما بالنسبة لمشاركاته الدولية فقد ظهر الخطيب لأول مرة مع الفراعنة عام 1974، وشارك مع المنتخب الوطني في الألعاب الأولمبية لعام 1980 و1984، وكان الإنجاز الدولي الأهم في مسيرته كلاعب هو الفوز بلقب كأس أمم أفريقيا عام 1986، والذي ختم به مسيرته الدولية في العام ذاته قبل أن ينهي مسيرته الكروية عام 1988 والتي لم تُشهر في وجه خلالها البطاقة الصفراء سوى مرتين فقط.

 

 

وكان للخطيب نصيب وافر من الجوائز والألقاب الفردية كذلك، حيث اختارته مجلة "فرانس فوتبول" كأفضل لاعب أفريقي عام 1983، واختير ضمن التشكيل المثالي لبطولة أمم أفريقيا 1980، إلى جانب اختياره في قائمة أساطير الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاء كرة القدم الصادرة عام 2016، فضلًا عن فوزه بلقب هداف الدوري المصري موسمي 1977/1978، و1980/1981.

 

بعد اعتزاله اتجه الخطيب للعمل الإداري حيث خاض تجربة مع المنتخب الوطني تولى خلالها منصب مدير المنتخب مع فاروق جعفر نجم الزمالك الذي كان يشغل منصب المدير الفني، لكن تلك التجربة لم يكتب لها النجاح.

 

مغامرات الخطيب في عالم الإدارة الرياضية تواصلت وتولى عدة مناصب في الأهلي بداية من عضو بمجلس إدارة النادي ثم نائبًا للرئيس لنحو 8 سنوات، قبل أن يجلس على مقعد رئيس مجلس إدارة النادي أواخر عام 2017.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان