رئيس التحرير: عادل صبري 08:03 صباحاً | الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 م | 08 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

العليمي: 12 سؤالاً لم يتم طرحها على المتحدث باسم "الداخلية" بشأن مقتل ريجيني

العليمي: 12 سؤالاً لم يتم طرحها على المتحدث باسم الداخلية بشأن مقتل ريجيني

ميديا

زياد العليمي

العليمي: 12 سؤالاً لم يتم طرحها على المتحدث باسم "الداخلية" بشأن مقتل ريجيني

مصطفى المغربي 25 مارس 2016 07:54

سرد البرلماني السابق زياد العليمي أسئلة لم يطرحها الصحفيون على المتحدث الإعلامي باسم وزارة الداخلية بشأن مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أسئلة لم يطرحها الصحفيون على المتحدث الإعلامي باسم وزارة الداخلية، وإجاباتها النموذجية طبقًا لمنطق بيانها".

 

١- ليه العصابة احتفظت بأوراق الطالب اللي قتلته؟

 

- العصابة دي بالذات معروف عنها إنها بتحب تجمع تذكارات من ضحاياها.

 

٢- وليه ما جمعوش من ضحايا تانيين؟

 

- ما الهواية دي بدأت مع الحالة دي بالذات.

 

٣- وليه طفوا سجاير في جسم الضحية؟

- معندهمش طفاية.

 

٤- وليه عذبوه؟

 

- علشان يعترف بالباسوورد بتاع الكريديت كارد.

 

٥- وليه ما سحبوش فلوس ولااشتروا حاجة بالكريديت كارد؟

 

- ما هو الضحية صمد وما اعترفش.

 

٦- الثابت إنه اتخطف من محيط ميدان التحرير يوم ٢٥ يناير، إزاي اتخطف وسط التواجد الأمني دة؟

 

- اتخطف بالمايكروباص.

 

٧- وليه العصابة تمشي ف عز الظهر بواحد مقتول؟

 

- كانوا رايحين يرموه في أكتوبر.

 

٨- إزاي العصابة كلها اتقتلت؟

 

- اشتبكوا مع القوات.

 

٩- وإزاي ٥ مجرمين بيشتبكوا مع قوات ومحدش اتقتل أو اتصاب من القوات؟

 

- لأ، أنا مباحث حضرتك.

 

١٠- العصابة بتسرق أجانب، ليه تقتله؟

 

- تجربة جديدة.

 

١١- وليه المجرمين ما شربوش الحشيش اللي لقوه ف شنطة رجيني؟

 

- فيه حد بيشرب تذكار.

 

١٢- طيب لما العصابة كانت بتنتحل صفة ضباط شرطة، إيه اللي يطمنني أنا كمواطن إن اللي بيقابلني في الشارع راجل شرطة؟

 

- الضباط بيبان عليهم.

وأعلنت وزارة الداخلية، مساء أمس الخميس، العثور على متعلقات للطالب الإيطالي القتيل جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثمانه بطريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، 3 فبراير الماضي، بحوزة التشكيل العصابي الذي استهدفته الأجهزة الأمنية بنطاق القاهرة الجديدة، وهو تشكيل تخصَّص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه، وهو ما أسفر عن مصرعهم جميعًا عقب تبادل إطلاق الأعيرة النارية مع قوات الشرطة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان