رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | السبت 23 يناير 2021 م | 09 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

وكأنه بيننا اليوم.. 30 تغريدة لـ محمد يسري سلامة تنبأ فيها بمصير الثورة

وكأنه بيننا اليوم.. 30 تغريدة لـ محمد يسري سلامة تنبأ فيها بمصير الثورة

ميديا

الراحل محمد يسري سلامة

وكأنه بيننا اليوم.. 30 تغريدة لـ محمد يسري سلامة تنبأ فيها بمصير الثورة

أحمد عيد 24 مارس 2016 13:21

"لن أندم أبدًا على الثورة وعلى مشاركتي فيها وهي أجمل وأطهر وأنبل حدث في حياتي وليس ذنبنا أننا قمنا بها وسط انتهازيين وجهال معدومي الوعي"، "صحيح أنني لم أحصل على أية مكاسب من الثورة بل خسرت أشياء ولكني لست بنادم، اخترت الثورة وكان يمكنني أن أكون عضوا في كل لجنة وبرلمان، وفخور بذلك".

 




الكلمات السابقة تلخص مشوار الراحل محمد يسري سلامة مع الثورة المصرية، تلخص مواقفه وانحيازاته، تفسر آراءه وخيالاته، وربما تكون منبع تنبؤاته.

 

فبرغم مرور 3 سنوات على رحيله في 24 مارس 2013، إلا أن كلمته الأبرز لا يزال صداها يرن في آذان رفقاء الدرب في ميدان التحرير، فعندما احتم الخلاف والصراع بين رفقاء الميدان عقب صعود محمد مرسي إلى رأس السلطة في مصر يونيو 2013، عبر "سلامة" في 6 فبراير 2013 بمرارة عن هذا الصراع بقوله: "عما قريب سيتجمع الشرفاء من الإخوان والإسلاميين مع الشرفاء من جبهة الإنقاذ وغيرها في السجون والمعتقلات.. حينها سيتسنى لهم مناقشة خلافاتهم جيدًا".


تنبؤات الراحل يسري سلامة بمآلات المشهد السياسي في مصر، لم تقف عند حد حبس ثوار يناير من مختلف الاتجاهات فقط، بل مثلت آراءه مجموعة توقعات لما سيحدث في حال استمرار التنابذ وصراع القوى المدنية والإسلامية.. حدث ذلك على عدة مستويات عرض فيها آراءه ورسائله لمختلف القوى الفاعلة في مصر.

 

عموم الإسلاميين

"ما زلتم تنازعونني وها هي الأيام تثبت يوما بعد يوم أن (الإسلاميين) ما كان ينبغي لهم أن يكونوا في الصدارة في هذه المرحلة"


"الخلاف السياسي خلافا دينيا، لم يستمع أحد، وها هي النتيجة: فقدان الثقة في الدعوة، وتقديم السياسة على كل شيء".


"قلنا مرارا: ابتعدوا بالدعوة عن السياسة، بكل الدعوات عن السياسة، أخرجوا رجالا يقودون الأمة ولكن لا تحرقوا الدعوة بنار السياسة". 


"عندما قلت أن المشروع الإسلامي لن يقوم على الفساد والإقصاء والكراهية والكذب والنفاق هاجمني الإسلاميون بشدة وعنف، والآن أدرك كثير منهم ذلك!".

جماعة الإخوان المسلمين

"أرجو أن يضع الرئيس في الحسبان إمكانية اللجوء إلى انتخابات رئاسية مبكرة يدعو إليها هو، وكما قيل: بيدي لا بيد عمرو".

"نفسي الناس عندنا تفهم ان المناصب السياسية مش بالسيفيهات والشهادات، السياسي شخص ذو عقلية وشخصية معينة تجعله قائدا بشكل تلقائي.. ولكن يجب ألا ينسى الرئيس وجماعته أنهم أحجموا عن بناء شراكة حقيقية مع رفقاء الثورة،لأن هذا سينتقص من حصتهم في السلطة بالتأكيد،فوضعوا المصلحة الضيقة أمام المصلحة العامة الواسعة. وها نحن أنصار الثورة وعشاقها نسير متحسرين على أحلام ضائعة، وكأن بلادنا لا يراد لها إلا أن تكون هكذا..!".




"ويجب أن نتذكر أن الشهداء الذين ما زالوا يسقطون هم ثمن ندفعه للتخلص من نظام عتيد أصر الإخوان على الاحتفاظ به، ونجاهد نحن من أجل إسقاطه تماما".

"من الذي دافع عن القضاء بعد فضيحة تهريب الأمريكان، وكانت فرصة ذهبية لتطهيره؟ من الذي رفض مناقشة قانون السلطة القضائية في البرلمان؟ من ومن ومن".


"إلى كل من ينسب جميع الخطايا للقضاء: من الذي ساند العسكر بعد11فبراير وساعدهم على الحفاظ على النظام وبنيته كما هي، وإيقاف الثورة عند حد معين؟".

"الإخوان من حيث الفكر والأيديولوجيا والرؤية جماعة فقيرة، ومن حيث العدد ليست كبيرة،لكن لديهم كلمتان سحريتان تحققان لهم كل شئ:التنظيم والالتزام".

صدام الإخوان وحزب النور

"الأزمة بين الإخوان والدعوة السلفية مجرد امتداد لعلاقة متوترة تعود إلى بدايات الدعوة السلفية الحديثة،ولم تكن العلاقة أفضل من هذا إلافي النادر".


"بمناسبة ما يحدث بين الإخوان والنور؛ نبهنا إلى ذلك منذ زمن فاتهمونا بمحاولة إحداث الوقيعة، وهكذا في كل مرة ينكرون ويتهمون ثم يرون الحقيقة!".


"القضية ليست في أن الإخوان وعدوا النور بمناصب وأخلفوا، ما أراه هو أن هناك إرادة من جميع الأطراف الظاهرة والخفية في كسر شوكة الإخوان وسيطرتهم".

المؤسسة العسكرية 

"أصل الحكاية ان بهية..مدبوحة وبتدفع دية..يا مصر هتعيشي مطية..إذ يحكمك دبورة وكاب".

"مليونية دعم الجيش؟ هو الجيش محتاج دعم؟ ده واخد حقه تالت ومتلت زي ما بيقولوا".


"إيه ومين سبب وصولنا للي احنا فيه حاليا يا كابتن؟ : العسكر.. طيب ازاي نقدر نطلع من اللي احنا فيه حاليا يا كابتن؟: بالعسكر. ده اسمه إيه ده؟".

وزارة الداخلية

"العلاقة مع الشرطة لن تكون طبيعية كعلاقة الشرطة بالشعب في أي دولة محترمةإلا بتطهيرها أولاومحاسبة من قتل وعذب وأهدركرامة الناس ولو بمجرد العزل".

الانتخابات

"ما الغرابة في قرار مقاطعة الانتخابات؟ من الطبيعي جدا أن لا تخوض انتخابات في إطار دستور لا ترضاه ولا تقبله وأخلف واضعوه تعهدهم بتعديله!".


"المشكلة ليست في الصندوق، المشكلة ان عندنا كارثة اسمها: الرشوة الانتخابية، واستعمال المنابر الدينية للدعاية الانتخابية، وهما يدمران أي صندوق".

الثورة وأهدافها وقيمها

"اليأس لم يتسلل إلى نفسي أبدا برغم كل المساوئ والسلبيات التي زرعها مبارك في هذا الشعب في حقيقة الأمر، ثورتنا مستمرة وستنتصر رغم أنف الجميع".

"الآن وبعد عامين من الثورة يمكننا أن نقول أن 99% من الفاسدين في الهيئات والمؤسسات والأجهزة الحكومية لم يتضرروا منها أصلا بأي شكل من الأشكال".


"من برر السحل سيًسحَل ولو بعد حين، وعلى أيدي من برر لهم".


"نعود مرة ثانية إلى الوضع المألوف في مصر:قشرة سياسية ضئيلة،حكومة ومعارضة، تحدد كل شئ فيما بينها بدون أن ندري ما يجري،وأكثرية غير معنية بالأمر".


"الناس مش قادرة تستوعب انك بتدافع عن حقوق الإنسان والقانون، مش بتدافع عن (حمادة) أو غيره كأشخاص!".

رحل محمد يسري سلامة، في مثل هذا اليوم قبل ثلاثة أعوام، تاركًا حسابه على موقع التدوين المصغر "تويتر"، ويتابعه ما يقرب من ربع مليون شخص، يستدعون بين الحين والآخر، آراءه ومواقفه عن الثورة والسياسة، كلما وجدوها مناسبة لوصف أحداث حالية.


قبل أن يرحل سلامة، كانت هذه آخر كلماته.. "إن كان حظي في الحياة قليلها.. فالصبر يا مولاي فيه رضاك".. "لن تسجوا جسدي .. على فراش الموت.... بالمجان، سآخذ بعض ما أشتهيه، وسآخذه الأن".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان