رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | السبت 06 يونيو 2020 م | 14 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

معتز عبدالفتاح للسفير الألماني بالقاهرة: الإخوان جماعة غير وطنية

معتز عبدالفتاح للسفير الألماني بالقاهرة: الإخوان جماعة غير وطنية

ميديا

معتز عبدالفتاح

معتز عبدالفتاح للسفير الألماني بالقاهرة: الإخوان جماعة غير وطنية

أحمد تايلور 20 مايو 2015 21:32

وجه معتز عبدالفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة رسالة للسفير الألماني بالقاهرة هانز يورج هابر على خلفية رفض رئيس البرلمان الألماني (البوندستاج) نوربرت لامرت مقابلة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

 

وتساءل عبدالفتاح في مقال نشرته "الوطن" مساء اليوم، بعنوان "رسالة إلى السفير الألماني بالقاهرة"، عن موقف الشعب الألماني من هتلر، قائلاً: "ماذا لو كان الشعب الألمانى، نخبته أو أجهزة حكمه أو الحس الشعبى عند جماهيره، قد أدرك مخاطر الحكم النازى خلال السنة الأولى من حكم هتلر؟ أى كنتم تخلصتم منه بدلاً من أن يستمر فى السلطة من 1933 وحتى 1945 دمر خلالها معظم أوروبا وتسبب فى موت عشرات الملايين من البشر؟".

 

وأشار أستاذ العلوم السياسية إلى أن المصريين تعلموا من التجربة الألمانية، قائلاً: "لقد تعلمنا من تجربتكم أننا لا ينبغى أن نحسن الظن، حتى تحت شعارات ديمقراطية، لدرجة أن نخاطر بمستقبل بلادنا ومنطقتنا كافة حتى لو كان مصدر الخطر هو الرئيس المنتخب ديمقراطياً".

 

وأضاف: "لقد تعلمنا الدرس من أخطائكم يا سيدى، فلا تلومونا. ولو عاد الزمن وأتيحت الفرصة لكم لما انتخبتم هتلر، ولو كنتم انتخبتموه لثرتم ضده من أول أسبوع".

 

وسرد عبدالفتاح تفاصيل علاقته بالرئيس المعزول محمد مرسي، قائلاً: "لقد كنت قريباً بما يكفى من صانعى المشهد السياسى فى مصر خلال 2013، ورأيت كم المحاولات التى بُذلت من عقلاء ووطنيين من أجل إقناع الدكتور مرسى وجماعته بأن الإخوان ينبغى أن يكونوا جزءاً من مصر وليس أن مصر جزء من الإخوان. ووعدنى الدكتور مرسى شخصياً، كما وعد الملايين علناً، ثم نكث، بما تأكدت معه أنه يعبث بإرادة الأمة، أو على الأقل لا يحترمها".

 

وعن انتهاكات حقوق الإنسان في مصر، أوضح عبدالفتاح أنها "موجودة مع الأسف الشديد.. وهى انتهاكات ليست فقط من أفراد جهاز الدولة ضد المواطنين، ولكن من بعض المواطنين ضد مواطنين، وهذه تعكس تشوهات فى الشخصية المصرية لها تاريخ طويل".

 

وهاجم عبدالفتاح جماعة الإخوان المسلمين في رسالته للسفير الألماني بالقاهرة قائلاً: "الإخوان لا يمثلون معارضة وطنية شريفة، بل إن المصريين يزدادون اقتناعاً بأنهم شرخ فى الهوية الوطنية المصرية، وأنهم تحولوا إلى «سلالة» تتزاوج وتتناسل على قيم تنال من فكرة المواطنة والدولة الوطنية".

 

وتابع: "الإخوان يتبنون سياسات مركبة لها ثلاثة أبعاد: إنهاك المجتمع (مظاهرات، تفجيرات، تعطيل أنشطة، تدمير البنية التحتية، تخويف المستثمرين والسائحين)، إفشال الدولة (عبر دعاية سلبية مثل الحديث عن جيش الانقلاب، قضاء الانقلاب، والتشكيك فى وطنية مؤسسات الدولة بين الأجيال)، إسقاط النظام (عبر ربط كل إهمال أو تقصير أو حوادث برئيس الدولة شخصياً، واستغلال أى خطأ أو تقصير فى إثارة كتل حرجة لها مظالم حقيقية)".

 

وأضاف: "الإخوان نجحوا فى الفشل، وجعلوا معركتهم ليست فقط مع «الدولة العميقة» ولكن كذلك مع «المجتمع العميق»، أى مع الثوابت الوطنية التى تربَّى عليها أغلب المصريين لقرون طويلة".

 

واختتم عبدالفتاح رسالته قائلاً: "لو أراد الإخوان حقن الدماء، فالكرة فى ملعبهم، ولو أراد الألمان مساعدتنا، فالكرة فى ملعبهم، أرجو إرسال هذه الرسالة إلى البروفيسور نوربرت لامرت".

 

وأعلن البرلمان الألماني، أمس الثلاثاء أن رئيس البوندستاغ، نوربرت لامرت، ألغى لقاء مقررًا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في يونيو المقبل في ألمانيا.

 

وقال بيان للبرلمان الألماني إن لامرت أبلغ السفير المصري في برلين بهذا الخصوص، موضحا أن السبب يعود إلى "انتهاكات حقوق الإنسان في مصر".

 

وجاء في البيان نقلا عن لامرت "بدلا من تحديد موعد للانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها، نشهد منذ أشهر اضطهادا منظما للجماعات المعارضة واعتقالات جماعية وأحكاما تصل إلى السجن المؤبد وعددا لا يصدق من أحكام الإعدام".

 

وقال لامرت إنه "نظرا لهذه الانتهاكات التي لا تسهم لا في إحلال السلم الداخلي في البلاد ولا في تطور ديمقراطي فإنه لا يرى أساسا لعقد محادثات مع الرئيس المصري".

 

يذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي سيزور العاصمة الألمانية برلين في يونيو المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان