رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 مساءً | الأربعاء 22 يناير 2020 م | 26 جمادى الأولى 1441 هـ | الـقـاهـره °

الاتحاد الأوروبي يقرر حظر استخدام العملات الرقمية المشفرة.. هل «ليبرا» السبب؟

الاتحاد الأوروبي يقرر حظر استخدام العملات الرقمية المشفرة.. هل «ليبرا» السبب؟

سوشيال ميديا

عملة فيس بوك

الاتحاد الأوروبي يقرر حظر استخدام العملات الرقمية المشفرة.. هل «ليبرا» السبب؟

محمد الوكيل 07 ديسمبر 2019 12:19

أقر وزراء مالية الاتحاد الأوروبى حظر استخدام العملات الرقمية المشفرة مثل ليبرا "Libra"، التابعة لشركة موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

 

ورأى وزراء مالية الاتحاد الأوروبي، أن تلك العملات الرقمية الخاصة لا ينبغي السماح بها في الاتحاد الأوروبي حتى يتم التعامل بوضوح مع المخاطر التي قد تشكلها.

 

وتؤكد هذه الخطوة على موقف الكتلة المتشدد من "ليبرا"، الذى أثار انتقادات من المنظمين العالميين بشأن تأثيره المحتمل على النظام المالى منذ الإعلان عنه فى يونيو الماضي، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

 

وقال الوزراء، فى بيان مشترك: "لا ينبغى أن يبدأ أي ترتيب عالمي لاستقرار العملة في الاتحاد الأوروبي حتى يتم تحديد ومعالجة التحديات والمخاطر القانونية والتنظيمية والإشرافية بشكل كاف".

 

يذكر أن "ديفيد ماركوس" المدير التنفيذى المشرف على إطلاق عملة "فيسبوك" الرقمية "ليبرا"، قال لصحيفة NZZ السويسرية، أن فيس بوك لا يزال يهدف إلى إطلاق "ليبرا" فى العام المقبل، ما يؤكد أن الشركة ستقوم باستكمال طريقها رغم معارضة السلطات فى جميع أنحاء العالم للعملة الرقمية.

 

وذكر موقع TOI الهندي، أنه منذ أن كشف "فيسبوك" عن العملة الرقمية فى يونيو الماضي، تم مقابلة "ليبرا" بالشكوك التنظيمية والسياسية، فيما قررت فرنسا وألمانيا منع العملة من العمل فى أوروبا.

 

وتشير التقارير إلى أن "فيسبوك" يهدف من خلال "ليبرا" زيادة انتشار العملات المشفرة، كما يهدف إلى تعزيز الثقة وتحقيق الاستقرار فى تقلب الأسعار الذى يصيب العملات المشفرة، ويجعلها غيرعملية للتجارة والمدفوعات.

 

وكشف "ماركوس"، أنه من غير المحتمل أن تصبح عملة "ليبرا" وسيلة للدفع لمعاملات العالم الحقيقى المنتظمة فى دول مثل: سويسرا، أوألمانيا، أو فرنسا، ولكن يفضل استخدامها للمدفوعات العابرة للحدود، أو لتسوية مبالغ صغيرة للغاية، أما فيما يتعلق بالسبب وراء هذه المخاوف، فإن غالبيتها ترجع إلى وجود مخاوف حول أنها قد تؤدى إلى زعزعة استقرار النظام المالى العالمي، وإلى التدخل فى السياسة النقدية السيادية للدول والإضرار بالخصوصية، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها فى غسل الأموال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان