رئيس التحرير: عادل صبري 04:51 صباحاً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

من روسيا للإمارات إلى عُمان.. اتفاق السويد بشأن اليمن يبحث عن مُنقذ

من روسيا للإمارات إلى عُمان.. اتفاق السويد بشأن اليمن يبحث عن مُنقذ

العرب والعالم

اتفاق السويد

من روسيا للإمارات إلى عُمان.. اتفاق السويد بشأن اليمن يبحث عن مُنقذ

محمد يوسف 06 يوليو 2019 21:53

يحاول المبعوث الأممي لدى اليمن، البريطاني مارتن جريفيث، وجود أي فرصة لحلحة الأزمة وإنهاء الصراع الدائر منذ 5 سنوات في البلاد، وهو ما ظهر جليا في زيارته الأخيرة إلى عُمان للقاء قيادات الحوثي والوصول إلى اتفاق قد يُنهي الأزمة.

 

وحطّت طائرة المبعوث الأممي في المحطة الأخيرة لجولته المكوكية، بلقاء عقده مع قادة مليشيا الحوثي ، في العاصمة العمانية مسقط.

 

اللقاء، حسبما كان معلناً، رفع شعار محاولة إنقاذ اتفاق السويد المتعثر، الذي أجهضته المليشيات الحوثية بأكثر من ستة آلاف خرق في الفترة من ديسمبر إلى يونيو الماضيين.

جولة جريفيث جاءت بعد فترة ركود، تخلّلتها انتقادات أوصلت علاقته بالحكومة الشرعية التي اتهمتها بالتساهل أمام الحوثيين والجرائم التي يرتكبونها.

 

المعلن وفق البيانات الأممية الرسمية أنّ الجولة التي ضمّت كذلك روسيا والإمارات، حاولت استئناف جهود السلام والعمل على ضرورة إنقاذ اتفاق السويد.

 

وسائل إعلام حوثية قالت إنّ جريفيث التقى وزير خارجية المليشيات والمتحدث باسمها محمد عبد السلام فليتة، والقياديين عبد الملك العجري وأحمد الشامي.

 

إعلام الحوثي قال إنّ المليشيات طالب المبعوث بالبدء في مسار الحل السياسي الشامل، عقب الانسحاب الأحادي الصوري لميليشياتها من موانئ الحديدة، وعقب مبادرتها الأحادية بشأن موارد الموانئ وصرف الرواتب، وهو ما أثار سخرية على نطاق واسع لا سيّما أنّ الانقلابيين يتحمّلون بشكل رئيسي تعثر جهود السلام.

 

وناقش اللقاء، بحسب إعلام المليشيات، الوضع السياسي والإنساني والاقتصادي، وكذا جهود العملية السياسية وتجاوز العراقيل، فيما أوضحت مصادر حوثية أنّ المليشيات أعربت للمبعوث عن استيائها من التدابير الاقتصادية التي اتخذتها "الشرعية" في عدن، في إشارة إلى القرار 75 بشأن تنظيم عملية استيراد الوقود وتجفيف موارد الميليشيات الحوثية من النفط الإيراني المهرب عبر موانئ الحديدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان