رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 صباحاً | الجمعة 07 أغسطس 2020 م | 17 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

جلسة صلح بين أبوزيد وزين

جلسة صلح بين أبوزيد وزين

مصر العربية 21 نوفمبر 2013 11:21

 

شهدت الساعات الماضية جلسة للصلح بين المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأوليمبية وأعضاء اللجنة وعدد من رؤساء الاتحادات وطاهر أبو زيد وزير الرياضة بمكتبه باستاد القاهرة.

 

وتناول اللقاء عدداً من القضايا الخاصة بتجميد النشاط دولياً حيث أكد أبو زيد خلال اللقاء على ضرورة تضافر كل الجهود من أجل احتواء تداعيات أية أحداث تمر بها مصر على الرياضة بشكل عام وإعداد المنتخبات الوطنية على وجه الخصوص.

 

وأضاف: " الدولة ممثلة في وزارة الرياضة ورغم الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد إلا أنها حريصة على استمرار دعم الحركة الأوليمبية المصرية وإنجاح عمل اللجنة الأوليمبية وجميع الاتحادات دون التوقف عند أية مواقف سلبية للبعض تستهدف تعطيل المسيرة أو افتعال مشكلات لا تخدم الصالح العام في المرحلة الحساسة الراهنة".

 

 

وعن اللقاء المرتقب بين اللجنة الأوليمبية الدولية ووفد وزارة الرياضة المقرر في مقر اللجنة في لوزان بسويسرا الأسبوع المقبل ، قال أبو زيد إن الوفد سيضع أمام اللجنة أوضاع الرياضة المصرية في ضوء الظروف التي مرت بها مصر بعد ثورة 25 يناير مرورا بثورة 30 يونيو ، وجهود الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الرياضة لاستمرار دعم النشاط الأوليمبي والرياضة بوجه عام رغم الأزمة الاقتصادية .

 

 

وقد أثنى خالد زين والحاضرون على حسن اختيار الوزير لوفد الوزارة المكون من المهندس باسل عادل مساعد وزير الرياضة، ومجدي كامل المستشار الإعلامي للوزير، وأشادوا به وتمنوا له التوفيق في مهمته .ونفى خالد زين للوزير أن يكون قد وجه أي انتقادات للوفد كما نسبت إليه بعض المواقع وأكد أنه يكن له كل الاحترام.

 

 

وأوضح أبو زيد أن الوفد سيؤكد الوفد حرص مصر على تطبيق الميثاق الأوليمبي وما طالبت به اللجنة الأوليمبية في خطاباتها لوزير الرياضة السابق العامري فاروق ، وجهود وزارة الرياضة في حكومة الدكتور حازم الببلاوي لتحقيق هذا في ضوء قوانين الدولة القائمة ، ودعوتها لجميع الهيئات الرياضية المصرية لإعداد قانون الرياضة الجديد ، كبديل للقانون المحنط من السبعينيات ، وما يستتبعه من تغييرات قانونية وثيقة الصلة ، وكذلك دعوة هذه الهيئات كالأندية لتوفيق أوضاعها والتحول إلى شركات مساهمة .

 

 

وأكد أبو زيد إن الوفد مهمته الأولى عرض الحقائق وشرح الظروف التي مرت بها مصر وتأثيراتها على جهود الدولة ممثلة في وزارة الرياضة في تحقيق الأهداف المنشودة منذ وزارة العامري فاروق وحتى الآن حيث لا يوجد دستور أو برلمان منتخب ، لتقديم أي مشروعات قوانين له للتصديق عليها  وبسبب الاضطرابات السياسية والأمنية التي شهدتها مصر .

 

 

وقال أبو زيد إن أي تغيير في منظومة الرياضة المصرية لا يمكن إحداثه إلا بتغيير القوانين القائمة الأمر ، وأن أي خروج الآن عن هذه القوانين سيكون مخالفة جسيمة تعرض أصحابها للمساءلة .

 

 

وطالب أبو زيد الجميع بالتكاتف والتعاون  لإعلاء مصلحة الوطن العليا في هذه المرحلة الحساسة من التاريخ لبناء مصر الجديدة .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان